تغذية أسماك البلطى

إعداد

م./ محمود شكرى عصفور

ألر أكوا إيجيبت - ذوكنترول مصر

إدارة التسويق والدعم الفنى

     تعتبر التغذية أهم مكونات تكاليف التشغيل للمزرعة السمكية، حيث أن أداء النمو والتحويل الغذائى هى المفاتيح الرئيسية لزيادة معدل الربح وبالتالى فمن المهم فهم الأدوات التحليلية الرئيسية التى تستخدم رفع أداء التشغيل فى المزرعة السمكية.

     للحصول على أفضل النتائج من الواجب أن يتم تسجيل كميات الأعلاف التى تقدم للأسماك وكذلك معدلات النفوق بشكل يومى لأنها تؤثر على كفاءة برنامج التغذية وتساعد على تفسير وتوضيح مدى نجاح المشروع.

معامل التحول الغذائى:

يعبر عن كمية الأعلاف المستخدمة لإنتاج كتلة حية من الأسماك ويعبر عنه بقيمة رقمية، على سبيل المثال عندما يكون معامل التحويل الغذائى (FCR)  1,5 يعنى ذلك أنه عند إستخدام 1,5 كجم من العلف ينتج 1 كجم من الأسماك الحية.

معدل التحول الغذائى FCR  =كمية الأعلاف المستهلكة (كجم) /الزيادة الوزنية من الأسملك (كجم).

متوسط وزن الجسم ABW:

قياس وزن الجسم مهم لحساب كمية العلف اليومية. متوسط وزن الجسم ABW = الوزن الكلى لعينة الأسماك العشوائية / عدد الأسماك فى العينة.

معدل التغذية اليومى DFR :

معدل التغذية اليومى هو كمية الغذاء المقدم للأسماك الحية فى اليوم.

معدل التغذية اليومى DFR =متوسط وزن الجسم x عدد الأسماك بالحوض x معدل التغذية (% ووزن الجسم/ اليوم ).

معدل التغذية:

إن الهدف الرئيسى من إستراتيجيات التغذية هو دخول أكبر قدر من الغذاء داخل الأسماك بدون خسائر. ونتيجة لذلك فإن نوعية الأعلاف ومكوناتها وطريقة توزيعها لها أهمية أساسية لنجاح المزرعة السمكية. أسماك البلطى الشائعة فى الإستزراع السمكى هى (البلطى النيلى، الأوريا، الموزمبيقى،....إلخ) والتى تتميز بإحتوائها على معدة ذات حجم صغير وكذلك تعتبر نهارية وسطحية التغذية حيث يقل نشاطها الغذائى ليلاً، ولذلك يجب تكييف معدلات التغذية مع هذه الخصائص ولابد أن تتوافق فترات التغذية مع معدلات الحجم التى تتغير مع أحجام الأسماك مع الأخذ فى الإعتبار أن معدلات التغذية عادة ماتحسب كنسبة مئوية من الكتلة الحية للأسماك الموجودة فى وحدات التربية.

1- معدل التغذية الحافظة:

معدلات التغذية الحافظة هى التى تستخدم لحفظ الأسماك فى نفس الحجم ويقدم لها الغذاء الضرورى فقط، حيث يعطيها الاحتياجات من الطاقة التى تبقيها قيد الحياة من سباحة وتنفس وعمليات أيضية وفسيولوجية و.....إلخ فقط. ويطبق هذا النظام مع الأسماك الكبيرة والبالغة ولا يفضل للأسماك الصغيرة. بالنسبة لأسماك البلطى وفى حالة المشاكل البيئية مثل نقص الأكسجين أو إنخفاض درجات الحرارة فيتم الإعتماد على هذا النظام الغذائى وإعطاء الأسماك الإحتياجات الحافظة فقط. يتم استخدام هذا المعدل عندما توضع الأسماك تحت عوامل الإجهاد مثل العلاج، التدرج، ... إلخ).

وبشكل عام فإن الأسماك التى تقع تحت إجهاد تعطى معدل تحول غذائى ضعيف فى حالة التغذية الطبيعية، حيث أنه يجب إيقاف تغذية الأسماك قبل 24 ساعة من حصاد الأسماك او نقلها وذلك لأنه عند تغذية الأسماك يثنتج عنه فضلات من الغذاء الغير مأكول وكذلك المهضوم والتى تزيد من درجة عكارة المياه وبالتالى تزيد من عوامل الإجهاد الواقعة على الأسماك أثناء الحصاد أو التربية بشكل عام.

2 – معدل التغذية الأمثل:

معدل التغذية الأمثل هو الذى يعطى أعلى معامل تحويل غذائى تحت الظروف البيئية المثلى حيث تحصل الأسماك على كميات الغذاء الحافظة اللازمة (للسباحة، التنفس،.... إلخ) وكذلك التى تجلعها تنمو. وتربط معدلات التغذية بشكل كبير بدرجة الحرارة، فالأسماك فى كل الأحجام تأكل أقل ثم تتوقف عن تناول الغذاء عندما تقل درجات الحرارة أو تزيد عن المعدل الأمثل، كما يتم تقليل هضم الأعلاف فى حالة الظروف البيئية غير المثالية، علماً بأن درجة الحرارة المثلى لتربية الأسماك تتراوح بين 26_32 درجة مئوية.

العوامل المؤثرة على معدلات التغذية:

- عمر وحجم الأسماك.

- مكونات وقيمة المواد الغذائية فى العلف.

- درجة الحرارة ومستوى الأكسجين فى المياه.

- درجة عكارة المياه.

- نظام الإستزراع المستخدم (مكثف، شبه مكثف، .... إلخ) 

يظهر فى هذا الجدول أرقام تقديرية، حيث أن جدول التغذية الفعلى يكون مسئولية المزارع وذلك لأن معدلات التغذية تختلف طبقاً لموقع المزرعة، الكثافة السمكية، خبرة المزارع، نظام الإشتزراع المستخدم (مكثف، شبه مكثف، ... إلخ).

طرق التغذية:

أ – التغذية اليدوية:

عندما يتم استخدام التغذية اليدوية، يتم نثر الغذاء فى أماكن عدة وبالتساوى حتى تتمكن الأسماك كلها من التغذية، ويجب أن يتم تغذية الأسماك فى نفس الوقت وفى نفس الجزء من الحوض حيث تتعلم الأسماك أين تعوم لتحصل على غذائها، وينبغى تجنب فرط التغذية حيث أن الغذاء غير المأكول سوف يسبب مشاكل عدة تنتج عن تحلله وزيادة إستهلاك الأكسجين الموجود ويقلل من جودة المياه فى الأحواض. وعندما ينخفض الأكسجين فى الأحواض ستأكل الأسماك أقل كمية ممكنة من الغذاء ولن  تستطيع تحويل الأعلاف الى لحم، فى المجمل العام تكون التغذية اليدوية عمل مجهد وتتطلب معرفة دقيقة حول كتلة الأسماك الحية وتأثير العوامل البيئية.

ب – التغذية حسب الطلب:

استخدام الغذايات حسب الطلب تساعد فى تبسيط عمليات التغذية، الغذاية حسب الطلب هى جهاز بسيط يتكون من خزان يوضع به الغذاء ومجهز ببندول حيث عندما تضرب الأسماك العصى الموجودة بالبندول يسقط الغذاء حسب طلب الأسماك وتأكل إحتياجاتها.

يساعد هذا النظام على تقليل الفاقد من الأعلاف ويجعل معدل التغذية يقع بين الحد الأمثل والأقصى كما أنه يعمل على توفير العمالة حيث يقوم العامل بملئ الخزان مرة واحدة فقط بدل من وضع الغذاء أربع مرات يومياً.

بالنسبة لإستخدام أعلاف طافية أو غير طافية ( غاطسة) فهذا العامل يحدد على حسب ظروف كل مزرعة حيث أن المزارع التى بها طيور برية لديها مشكلة فى إستخدام الأعلاف الطافية حيث أن الطيور تتغذى على هذه الأعلاف وتضيع فائدة معرفة كميات الأعلاف المأكولة والتى هى من أحد مميزات استخدام الأعلاف الطافية أما مشكلة الرياح التى تجمع الأعلاف الطافية فى جهة واحدة من الحوض وتكون الأعلاف بعيدة عن معظم الأسماك وأيضاً تهدر لأنها تتراكم على جسور الأحواض نتيجة حركة المياه فهذه المشكلة تم حلها وذلك بعمل حلقات من الخراطيم البلاستيكية التى تثبت فى أماكن معينة فى الحوض وتضل الأعلاف داخلها لا تتحرك حتى تتغذى عليها الأسماك. يجب الوضع فى الإعتبار ان أى معاملات تتم على الأعلاف من حيث الطبخ والبصق والطفو هذا يعتبر قيمة مضافة يعمل على رفع قيمة وسعر الأعلاف.

من أهم المميزات التى تضيفها الأعلاف الطافية ( المصنعة بتقنية الإكسترودر):

1 – فترة ثبات حبة العلف فى المياه بدون ان يحدث لها تفتت أو تذوب بعض مكوناتها المهمة فى المياه.

2 –أيضا مكونات العلف لها تأثير على معدلات النمو فإذا كانت مكونات العلف مطحونة ومخلوطة جيدا فهذا يزيد من معدلات النمو حيث تحصل السمكة على كل إحتياجاتها الغذائية مع كل حبة علف تأكلها. وأيضا نوع المكونات وسهولة هضمها يزيد من معدلات النمو حين أن كلما زاد مجهود السمكة فى هضم حبة العلف كلما قلت كفائة هذا العلف. وأيضا يجب ألا يحتوى العلف على مكونات ضارة للأسماك أو مثبطات للنمو مثل مادة الجوسيبول التى تسبب الوفاة أحياناً فى الأعمار الصغيرة فى الأسماك. ويجب ألا تحتوى الأعلاف على مكونات عذائية وغير مهضومة أو مواد مالئة تسبب ملئ فقط للأمعاء بدون إستفادة.

3 – يجب الإهتمام بجودة العلف وليس معنى الجودة أن يكون السعر مرتفع فيجب مراعاة اختيار علف ذو سعر مناسب وذو جودة عالية لأن جودة العلف تؤدى فى النهاية لزيادة الإنتاج لمنتج جيد وذو جودة عالية وبأحجام وبصفات مناسبة للتسويق.

أعده للنشر/ محمود ماهر سليم
إشراف م./ زينب عثمان

 

المصدر: مجلة أعلاف وأسماك العدد 28

ساحة النقاش

hosnyramdan

فرصه لدواعي السفر لاصحاب المزارع السمكيه

مشروع انتاج علف مجفف معالج بيلوجيا من مخلفات مجازر الدواجن للبيع ... لاسماك القرموط والبلطي

طاقه انتاجيه 2طن في الورديه
للبيع شامل المعدات – وملف كامل طريقه التشغيل—موردين—عملاء

المعدات
حوض الغسيل – مفرمه – فرن- خلاط – ماكينه تغليف
للاستفسار
01001613704

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,200,853

اخر إصدارات كتب المكتبة