<!--<!--<!--

يمثل مرض سرطان القولون ثاني أكثر نوع من أنواع السرطان انتشاراً في المجتمعات الغربية، وهذا النوع من السرطانات مرتبط بالعمر سواء أكان في الدول ذات معدل الإصابة المرتفع أو الدول ذات معدل الإصابة المنخفض. ومع تقدم الإنسان في العمر يزيد احتمال ظهور سرطان القولون المتفرق، وهذا راجع إلى حدوث طفرات في أحد الجينات في الخلايا الطلائية في منطقة القولون، ويترتب على حدوث هذه الطفرات تكون الأورام السرطانية، حيث تتحول الخلايا الطلائية العادية إلى خلايا يلاحظ بها تكاثر غير عادى، ثم تتحول هذه الخلايا إلى ورم غدي ثم إلى ورم سرطاني.

وقبل شرح أهمية الميكروبات العلاجية في علاج  هذا النوع من السرطان، يجب أن نشير إلى أن مرحلة النمو الميكروبي لها تأثير ملحوظ على منع تكوين المواد المسرطنة، وأعلى نشاط لمنع تكوين هذه المواد عندما تكون الخلايا البكتيرية في طور النمو النشط. كذلك يجب الإشارة إلى أن المريض لابد أن يتناول هذه الميكروبات في صورة حية بالنسبة لعلاج هذا المرض بالذات حيث أن تسخين اللبن المتخمر العلاجي (على سبيل المثال) يجعله يفقد صفة التأثير المضاد للسرطان. وقد لوحظ أن التأثير الذي يجعل بكتيريا Lactobacillus casei قادرة على منع تكوين الخلايا السرطانية، يكون أعظم ما يكون عند تناول الغذاء العلاجي المحتوي على هذه البكتيريا، وذلك قبل التعرض للمواد المسرطنة بثمانية ساعات.

أسباب مرض السرطان

ترجع أسباب مرض السرطان في الإنسان إلى بعض العوامل منها:

1-   غذاء غير سليم.

2-   أسباب وراثية.

3-   بيئة ملوثة بمواد مسرطنة Carcinogenic.

4- استهلاك اللحوم بكثرة، يعتبر من العوامل التى تسبب سرطان القولون ويرجع ذلك لأن طبخ اللحوم  يؤدي إلى تكوين الأمينات الحلقية ، وهي من المواد المسرطنة. وعلى أي حال فإن البكتيريا العلاجية المكونة لحامض اللاكتيك تستطيع أن ترتبط بهذه الأمينات الحلقية وبالتالي تقلل من احتمال تكون السرطان.

5- بصفة عامة، إن الغذاء الغني في الدهون والبروتين يؤدي إلى زيادة نشاط الإنزيمات المسرطنة مثل إنزيم b-glucuronidase.

وقد وجد أن حوالي 33 % من حالات السرطان على مستوى العالم، ترجع إلى السبب الأول وهو الغذاء غير الصحيح. وفي حالة سرطان القولون والذى يعتبر من ثاني إلي ثالث أكبر أنواع السرطانات في العالم، تمثل الوجبة الغذائية غير الصحيحة 80 % من أسباب هذا النوع من السرطان.

وقد أكدت التجارب المعملية، علي حيوانات التجارب، أن البكتيريا الصديقة تقلل من مخاطر السرطان وذلك نتيجة تأثيرات مختلفة سنوضحها في هذا الجزء من الكتاب. كما أن كثير من الأبحاث أثبتت أن تناول البكتيريا الصديقة في صورة غذاء علاجي يقي الإنسان من حالات السرطان وقد يعالجها أيضاً. وقد وجد أن البكتيريا الحية لها تأثير مضاد للسرطان أفضل من الخلايا الميتة حيث أن كثير من الأبحاث أكدت أن البكتيريا الصديقة استطاعت تثبيط نمو سرطان القولون.

إن زيادة محتوى الوجبة الغذائية من الدهون الحيوانية المشبعة واللحوم الحمراء، وانخفاض ما يتناوله الإنسان من الألياف الغذائية ومن الخضراوات والفواكه كل ذلك يؤدى إلى زيادة احتمال تكون الأورام السرطانية في القولون. حيث أن زيادة نسبة الدهون في الغذاء يترتب عليه زيادة في نسبة الأحماض الدهنية، وأيضاً تزداد كمية أملاح الصفراء في تجويف الأمعاء ووجود كل من الأحماض الدهنية وأملاح الصفراء يعتبران من العوامل الأولية في تكوين مرض السرطان، كما أن وجود كل من الأحماض الدهنية وأملاح الصفراء ربما يؤدى إلى تدمير الخلايا الطلائية ومن ثم موت موضعي بالنسيج الحي.

وقد وجد أن تغذية حيوانات التجارب على وجبة غذائية غنية في البروتين يؤدى إلى زيادة في نشاط إنزيمات Nitroreductase، Azoreductase، b-glucronidaze التي تتكون نتيجة زيادة نشاط بعض الميكروبات المعوية الضارة. وهذه الإنزيمات تقوم بتحويل المواد الأولية المولدة للسرطان إلى مواد مسرطنة مثل الأمونيا، الأمينات، مركبات الإندول Indolic compounds، الداي آسيل جليسرول Diaceylglycerol، صبغات الآذو Azo dyes، والمركبات الفينولية.

أما الميكانيكية التي بواسطتها تستطيع الميكروبات الصديقة منع وعلاج سرطان القولون فتحتاج إلى مقال كامل إن شاء الله تعالى

المصدر: جابر زايد بريشة: الأغذية العلاجية والميكروبات الصديقة
gaberbresha

Prof. Gaber Breisha

ساحة النقاش

AkrumHamdy

الأخ الحبيب و العالم القدير الدكتور / جابر
حمدآ لله على السلامة
شكرآ على عودتك السريعة لقرأك
المقال جميل كالعادة -- متغبش عننا كثير
تحياتى
اكرم حمدى

Prof. Gaber Breisha

gaberbresha
بسم الله الرحمن الرحيم: أعدكم جميعاً أن أعمل جاهداً ليكون هذا الموقع مفيداً لكل من يريد أن يستمتع بالمعرفة، وأتمنى أن يشعرني هذا العمل أنني أديت دوري في الحياه، وأنني جدير أن أكون ضمن الذين كلفهم الله بعمارة الأرض وأقرر أنني لا أبتغي من وراء ذلك شيئ سوى أن يكون »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

542,133