طريق المستقبل

المستقبل لا يبدأ من الغد و إنما يبدأ من اليوم

لماذا نُعتبر تصنيفياً من العالم الثالث؟

قد يظن البعض أن هذا التصنيف راجع لمستوي الدخل المتدني أو لمعدلات النمو الإقتصادي أو حتي مقدار الديمقراطية التي يتمتع بها الشعب العربي؟؟

لنفند معاً هذه الآراء....

بالنسبة لمستوي الدخل فهناك دول عربية مستوي الدخل بها مرتفع مثل دول الخليج لكنها عالم ثالث......

بالنسبة لمعدلات النمو الإقتصادي فعلي سبيل المثال كل المؤشرات الإقتصادية تشير لإرتفاع معدلات النمو في مصر والتي وصلت لـ7% ولكن عالم ثالث.....

بالنسبة لمقدار الديمقراطية فهناك دول عالم ثالث يتمتع شعبها بالديمقراطية وإن كانت قليلة فعلي سبيل المثال في الشرق الأوسط نجد لبنان من أعلي الدول تمتعاً بالديمقراطية لكنها عالم ثالث...

إذاً لماذا نحن عالم ثالث؟

 نحن عالم ثالث لإننا مستهلكين للتكنولوجيا ولسنا مصدرين لها أوبمعني أخر لا نسهم الآن أي إسهامات فاعلة في تقدم العالم بل حتي عاجزين علي اللحاق به ولا أعرف إلي متي سنظل في سباتنا ومتي سنفيق فالعالم العربي لاتنقصه العقول ولا القوة البشرية ولا الإمكانيات المادية كل ما ينقصه نظرة مستقبلية في إطار من الحب والإثار ونزع القبلية.

لذا يجب علينا من الأن نبذ هذا الموقع المتدني بالنسبة للعالم وهذا لن يكون إلا يتظافر الجهود من أجل البناء وأهم شيء أن نبدأ ببناء أنفسنا.

المصدر: د. عماد الدين يوسف محمود
  • Currently 230/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
60 تصويتات / 633 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

52,086