فراس حج محمد

موقع يختص بمنشورات صاحبه: مقالات، قصائد، أخبار

إلى امرأةٍ تُدعى "صوفي"

فراس حج محمد/ فلسطين

امرأةٌ لم تذُقْ طعم قُبلتها

كيف تحبّها؟

وكيف تقيم أعراسك الأخرى على طراوة فخدها؟

امرأة لم تقدَّ لك القميص من قُبِلٍ

ولم تدنيك طيراً من لوزتين على نهدها

ولم تنسج لك الأشراكَ خلف الباب

كيف تزعم أنّها شمس بعد انكسار شعاعها

وصرتَ موجاً ضائعاً في لجّةٍ من ليلها؟

امرأة لم تدخلْك مفردةً إلى القاموس تحت سُرّتها

ولم تبنِ بكَ بيتاً تأوي إليهِ في استعارة عتبة من بيتها

لم تكن لك جنّة أو غيمةً أو ليفةً للاغتسالْ

ولم تعرف مقاس لباسها الداخليّ

ألوان ستياناتها

وحجم قميص منامها

صحوتها

إيقاع ردفيها بكامل عريها

وصمت صفائها

وجنَّ جنونها

فكيف تقول: "غانيتي ومريمتي ودفء شتائيا"

امرأة لم تخبرْك موعد حيضها الشهريِّ

آلامَها في يومها

أحلامها

قائمة المشتريات في هاتفها

من يعاكسها

أو يشتهي أنّة من تحت فيض سريرها

أو احتدام الليلكيِّ على مساحةِ صغرى تعوم ببطةِ ساقها

فكيف تزعم أنّها تهفو إليكَ جموحَ وحدتها

أو أنّها تركت تنظيف إبطيها وعانتها

من بعد أن صارت وحشيّة في ابتعاد يديك عن قراءة لحمها؟

امرأة تنام كأنّها شجرةْ

لا تأتي إليك توقظ فيك شهوتها القديمةَ

اكنس بلابلها الكسولة في طريقك

وتحرّر من غصنكَ العاري

وأنبت مكان اسمها في معجم الأسماء وردة للسائلينْ

وتصدّقْ على الشعراء الصغار قصائدكْ

فلستَ شاعرَها وقارئَ كفّها

بل لستَ  إلّا أن تكونَ أرقاماً تموتُ على عواصفِ غِيّها.

المصدر: فراس حج محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 72 مشاهدة
نشرت فى 15 يونيو 2021 بواسطة ferasomar

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

248,492

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2020. وكتاب "الإصحاح الأوّل لحرف الفاء- أسعدتِ صباحاً يا سيدتي"، دار الفاروق للنشر والتوزيع، نابلس، 2021. وكتاب "استعادة غسان كنفاني"،دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2021، وحررت خمسة كتب، بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.