فراس حج محمد

موقع يختص بمنشورات صاحبه: مقالات، قصائد، أخبار

 

مكتبة بلدية جنين ومكتب وزارة الثقافة يستضيفان الشاعر فراس حج محمد

تقرير: إسراء عبوشي

برعاية مكتب ثقافة جنين وضمن نشاط التبادل المعرفي، وبتنسيق وإدارة الكاتبة "إسراء عبوشي" تم اليوم، السبت 16/11/2019 نقاش ديوان "ما يشبه الرثاء" للأديب الشاعر "فراس حج محمد"، ويقع الديوان الصادر عن دار طباق للنشر والتوزيع في رام الله في 194 صفحة من الحجم المتوسط.

قدم الأستاذ والناقد "عمر عبد الرحمن" قراءة نقدية تحدث فيها عن اللغة الشعرية التي يمتلكها الشاعر فراس قائلا: "استطاع الشاعر من خلال انزياحاته اللغوية، وتشظي مفرداته حيناً وتمددها حيناً آخر، وروعة التأليف بينهما، حتى غدت كالعقد المنظوم، فقد استطاع بهذه اللغة أن يتحدث عن معاني الرثاء كلها، بل يغنّي لها.

وعن الاقتباسات والتناص في الديوان قال عبد الرحمن: تميز الديوان بتناصات متنوعة، تاريخية وأسطورية ودينية وأدبية، ربطت الحداثة بالماضي، وعززت أفكار القصائد، وشدت حبل التفاعل بين الشاعر والمتلقي.

وأشارت الكاتبة "سماح خليفة" في قراءتها: إلى الفخاخ التي زرعها الشاعر في الديوان، فتحدثت عن حرية الكتابة وتجاوز ما عرف بالخطوط الحمراء، وتوقفت مليا عند تناول قصة سيدنا يوسف في الديوان في قصيدة "لم يكن أحد بريئاً"

وقدم الأستاذ حسان نزال مداخلة، فأشار إلى قضايا الإعاقة وحديث الشاعر عنها، ومقدرة الشاعر في تحويل العادي إلى شعر كما في قصيدة "كن هامشيا وكفى" التي تحدث فيها عن لاعبات التنس.

كما شارك في المناقشة كل من مريم اللبدي مسؤولة مجموعة الثقافة مقاومة، والأستاذ محمد أبو بكر والأستاذ مفيد جلغوم، والشاعرة نادية فهمي، كما قدمت نبذة عن سيرة الشاعر الأستاذة مروى حمران، وتحدث الأستاذ كمال سمور مدير مكتبة بلدية جنين عن دور المكتبة الفاعل في دعم الأنشطة الثقافية في المحافظة، وتحدثت الأستاذة ابتسام جلامنة عضو المجلس البلدي والمسؤولة الثقافية في المجلس مرحبة بالحضور ومعبرة عن دعم المجلس للأنشطة الثقافية.

وفي كلمة مقتضبة للشاعر فراس حج محمد عبر فيها عن سعادته باللقاء، متحدثا حول أهمية الانتباه إلى ما في القرآن الكريم من جمال لغوي وأسلوبي والاستفادة منه، مشيرا إلى أن قصة يوسف تناولها شعراء كثيرون ومن زوايا مختلفة، فالسورة، وهي أحسن القصص، زاخرة بالمعاني والأفكار والرموز. وألقى الشاعر قصيدتين من قصائد الديوان، قصيدة "رثاء"، وقصيدة "لم يكن أحد بريئا".

 

المصدر: فراس حج محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 84 مشاهدة
نشرت فى 16 نوفمبر 2019 بواسطة ferasomar

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

254,095

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2020. وكتاب "الإصحاح الأوّل لحرف الفاء- أسعدتِ صباحاً يا سيدتي"، دار الفاروق للنشر والتوزيع، نابلس، 2021. وكتاب "استعادة غسان كنفاني"،دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2021، وحررت خمسة كتب، بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.