الأمراض الصحية الأكثر انتشاراً في رمضان:

 

للصيام فوائد صحية كثيرة ، فهو طريقة لتطهير الجسم من أي عناصر سامة أو مضرة، ما يريح الجهاز الهضمي. لكن، التغييرالمفاجئ الذي يطرأ على الحمية مع بدء الصوم قد يتسبب ببعض الأعراض الجانبية التي قد تكون سلبية، خصوصاً إذا كان الصائم يعاني من الأمراض.


أشهر الأمراض والوعكات الصحية:


إن أشهر الوعكات الصحية في رمضان تُصيب "الجهاز المعوي، وتتضمن الإضطراب في المعدة وعسر الهضم والحرقة والتقيؤ أحياناً. وقد يعاني بعض الأشخاص من الدوار بعد تناول وجبة إفطار ثقيلة،" وأيضا"الإسهال وقلة حركة الأمعاء تحصل في الجسم لدى تناول الطعام خارج المنزل."

الفئات المستهدفة:

ان المرضى البالغين من الجنسين قد يواجهون هذه الأعراض ، و"الأشخاص الذين يبلغون أكثر من 50 عاماً قد يتعرضون لحالات الجفاف والشعور بالعطش الحاد ، بينما الأشخاص الأصغر سناً فقد يعانون من الشعور بالمغص والألم بسبب فقدان السوائل في الجسم."

أسباب انتشار هذه الأعراض في رمضان:

إن هذه الأعراض الصحية تنتشر بكثرة في رمضان بسبب "التغيير في عادات وأوقات الأكل والإفراط بتناول الطعام، خصوصاً في موائد الطعام المفتوحة ذات الأصناف المتنوعة".

و أن بعض الأشخاص يتناولون الطعام بسرعة، الأمر الذي يقود إلى "تحول مسار مجرى الدم إلى الأمعاء من أجل عملية الهضم وامتصاص (العناصر الغذائية)، ما قد يسبب انخفاضاً في ضغط الدم والشعور بالدوار والتعرق".

اضافة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من داء الشقيقة قد يصبحوا عرضة لنوبات صداع حادة أثناء الصيام.

النصائح لتجنب هذه الأمراض:

إن الإرشادات العامة التي يحتاج الصائم إلى التقيد بها تتضمن :

 *عدم الإفراط في الأكل.

 *وتجنب الحرارة.

 *وشرب الكثير من الماء والحفاظ على الجسم رطباً.

 *والالتزام بالأكل الصحي.

وعن الطريقة المثلى للإفطار :

 "إشرب الماء وتناول بعض الأطعمة الخفيفة والفاكهة، وتناول الوجبة بعد ساعات قليلة. وفي وقت السحور، تناول الأطعمة اللينة مثل لبن الروب والسوائل والماء والفاكهة والخضار، وبعدها أعط نفسك بعض الوقت قبل الخلود إلى النوم. وتذكر أن تبقي ثلث معدتك فارغاً من أجل التنفس".

أكثر الدول عرضة لهذه الأمراض والوعكات الصحية:

إن الاعتراض على هذه المشاكل الصحية منتشرٍ في مختلف الدول ، لكن يوجد في "بعض المجتمعات العربية زيادة أكبر في نسب السمنة وداء السكري ، خصوصاً بين النساء"، الأمر الذي يتطلب عناية خاصة. وننصح هؤلاء الأشخاص بأخذ إجراءات احتياطية أثناء وقت الصيام ، لأن التغيير في أوقات جرعات الأدوية قد يضعهم عرضة لتغيير ضغط الدم بسرعة ، ما قد يسبب "الرعشة، والتنفس السريع، والخفقان (في القلب)، والتعرق."

وختاما "الصيام في رمضام مفيد إذا سيطرنا على تناول طعامنا ولم نبالغ فيه".

مؤسسة فكر للتدريب

دبلومة التمريض المهنى

 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 52 مشاهدة

مؤسسة فكر للتدريب والتنمية

fekrfoundation
من نحن »

ابحث

تسجيل الدخول