أولاً:-

  • الخصائص اللغوية للمعاقين ذهنيا ً

مظاهر وخصائص النمو اللغوي عند المعاقين ذهنيا ومقارنتها بمظاهر النمو اللغوي عند الأطفال العاديين، أن الاختلاف بين العاديين و المعاقين ذهنيا هو اختلاف في درجة النمو اللغوي ومعدله ، لقد بينت دراسة سبرادلن أن أكثر المشكلات اللغوية شيوعاً لدى المعاقين ذهنيا هي مشكلات النطق والتأتأة، وقلة عدد المفردات  اللغوي، وضعف بناء القواعد اللغوي، وتبقى مشكلات اللغة عند المعاقين ذهنيا أكثر منها عند الأطفال العاديين ،ارتباط بين درجة الإعاقة العقلية ومظاهر الإضطرابات اللغوية فالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة  البسيطة يتأخرون في الكلام لكنهم نادراً ما يعانون من الصم . بينما نادراً ما تخلو لغة ذوي الإعاقة العقلية المتوسطة والبسيطة من اضطرابات لغوية ويشيع الصم بين الأطفال شديدي الإعاقة ويكون مستوى اللغة لدى هذه الفئة بدائياً فهم يصدرون أصواتاً وألفاظاً غير مفهومة.
 تبين الدراسة أن النمو اللغوي لدى الأطفال العاديين والمعاقين  ذهنيا يتم وفقاً لأسس ومراحل متشابهة، إلا أن الاختلاف هو في معدل النمو، حيث أن المعاقين ذهنيا أبطأ من العاديين في اكتسابهم اللغة.
 كما تبين الدراسات أن الأضطرابات اللغوية متوقعة عند الأطفال العاديين والمعاقين ذهنيا ، إلا أن نسبة الإضطربات أعلى لدى المعاقين ذهنيا  منها لدى الأطفال العاديين.
 ووضع برنامج تدريبى وعلاجي مناسب، ويتم ذلك عادة من خلال إتباع أسلوب الملاحظة المباشرة للطفل أو باستخدام أحد مقاييس اللغة أو كليهما معاً.

ثانياً:

  • الضعف العقلي وعلاقته بتأخر الكلام :-
  1. ضعف في القدرة العقلية يأخذ صوراً وأشكالاً متعددة، فهو إما أن يكون على شكل إحداث أصوات لا دلالة لها يستخدمها الطفل المتأخر عقلياً كوسيلة للتخاطب والتفاهم، وهو في هذه الحالة يكون أقرب للطفل الأصم، وإما أن يكون على شكل آخر حيث نجد الطفل وقد تقدمت به السن وتجاز مرحلة استعمال اللغة جيداً، ولكنه ما يزال يستخدم الإشارات، وحركات الوجه والجسم
  2. لتأخر الكلام بشكل تعذر الكلام باللغة المألوفة التي تعودنا عليها، بل نجده يستخدم لغة خاصة ليست لمفرداتها دلالة أو معنى .
  3. ظاهرة الحذف والقلب والإبدال في الكلام، وتداخل المقاطع واستخدام ألفاظ لا علاقة لها بالموقف، مع تدخل عملية التنفس في عملية الكلام.

  تعريف اللجلجة :-

  اضطراب في النطق والكلام  مرتبط بوظائف التنفس والنطق

  • التكرار: Repetitions

 أن التكرار يعد من أهم السمات  المميزة للجلجة، حيث أنها أحد أعراض اللجلجة الأكثر شيوعاً خاصة عندما تحدث عدة  تكرارات بالصوت نفسه  بالتتابع لدرجة تلفت انتباه المستمع.

  • الإطالات Prolongat ions

 الإطالات الصوتية حيث يطول نطق الصوت لفترة أطول خاصة في الحروف المتحركة.
 كما أنه من الأشياء المعروفة لدى أخصائي الكلام أن اللجلجة  إذا تركت فسوف تتطور من سيء إلى أسوأ أي من تكرارات صوتية ومقطعية إلى إطالات صوتية .

  • التوقفات الكلامية Blockages

 تحدث الإعاقات الكلامية بسبب انفلاق ما في مكان ما في الجهاز الصوتي تؤدي إلى إعاقة الحركة الآلية للكلام، بالإضافة إلى ضغط مستمر من الهواء خلف نقطة الإعاقة، وقد يصاحب هذه الإعاقات توتراً وارتعاشاً في العضلات عند نقطة الإعاقة، ويلاحظ حدوث تلك الإعاقات بصورة متكررة في بداية نطق العبارة أو الكلمة.

علاج اللجلجة :-

  • الكلام الإيقاعي Rhythmic speech

تقوم هذه الطريقة بناء على ملاحظة أن درجة اللجلجة تنخفض حين يتكلم المتلجلج بطريقة إيقاعية.

  • تظليل الكلام speech shadowing

 استخدمت هذه الطريقة كوسيلة علاجية لعلاج حالات اللجلجة وأثناء الجلسة العلاجية يقرأ المتلجلج بصوت  مرتفع القطعة نفسها التي يقرأها المعالج ومعه في الوقت نفسه بفارق جزء من الثانية وغالباً ما يتحسن المتلجلج بشكل ملحوظ أثناء الجلسات العلاجية.

 أطفـــال الداون واللغــــة

 الطفل الداون ليس الوحيد الذي يعاني من مشاكل  في اللغة بل كثير من الأطفال لديهم مشاكل في اللغة  ، وإن مراحل التطور الطبيعي بالنسبة للأطفال الداون تبدو مماثلة لمراحل التطور الطبيعي للأطفال العاديين، ولكن لديهم بعض المناطق التي تتميز بالصعوبة، والتي تتلخص فيما يلي:

  • اللسان:-

 يكون حجم اللسان كبير بالنسبة للفراغ الذي يجب أن يشغله ويميل لأن يكون له طرف دائري وليس مدبباً، تمارين اللسان مملة بما تعنيه كأسلوب مباشر لتمارين الكلام.

  • الشفاه:-

 نفخ الفقاعات بواسطة لعابهم مع جعل شكل الوجه في وضع التقبيل- وينمو هذا عادة بشكل طبيعي. توسع في هذا الموضوع عن طريق نفخ  فقاعات  الصابون و نفخ قطع من الورق على المائدة في صورة سباق بينة وبين الطفل  لزيادة حركة الشفاه.

  •  الأصـــوات:-

 أغلب الألعاب تحتوي على أصواب بدلاً من الأصوات العادية يمكن عمل صوت طبلة أو مسدس أو فقاعات، عربات كل الحيوانات لها أصوات ويمكن تقليد هذه الأصوات لإعطاء الطفل إذن مستمعه لأصوات الكلام.

  •  اللغـــــــة:-

 أن ثرثرة الأسرة العادية الغير منظمة سوف تؤخر ولن تساعد، والتحدث مع الطفل يعني الكلام  مع الطفل نفسه  كلاماً مباشراً وليس الكلام  الغير مباشر، الطفل الداون يجد صعوبة كبيرة في التفرقة بين المباشر والغير مباشر في الكلام وسوف يصبح مشوشاً بسهولة.

المصدر: أميرة محمد طه أخصائية تخاطب

ساحة النقاش

eltebi
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

183,660