أنواع الإعاقة:-

يجب أن يراعى نوع وشده الإعاقة قبل بدء عمليه الدمج ومعرفه الاستعداد النفسي .

  • التدخل المبكر

 يجب أن تسبق عمليه الدمج لذوى الاحتياجات الخاصة من الأسرة لمساعدتهم على أداء بعض الوظائف الأساسية للحياة مثل الكلام والحركة و الأكل والاعتماد على نفس.

  • المدارس وإعداد المعلم
  1. الاختيار السليم والمناسب للمدرسة.
  2.  يجب أن تكون المدرسة قربيه من مكان أقامة الطفل.
  3. تدريب المعلمين بشكل يتناسب مع أهداف برنامج الدمج.
  4. توفير مرشد اجتماعي وأخصائي اجتماعي .
  5. غرفه المصادر.
  6. الخدمات المساندة.
  7. الخطة والمناهج والتقييم
  8. إتقان البرامج قبل تنفيذها
  9. مشاركه الأسرة وتفعيل دورها

أساليب الدمج:-

  1. الفصول الخاصة.
  2. غرفه المصادر.
  3. الخدمات الخاصة.

 كما يفترض توفر الأخصائيين المؤهلين للعمل علي تقييم أداء الأطفال غير العاديين سواء أكان ذلك علي شكل اختبارات،  ويجب إعداد الإدارة المدرسية والآباء والأمهات لتقبل فكرة الدمج، وذلك بمشاركة المدرسين والإدارة المدرسية والآباء والأمهات ، بحيث تكون فكرة الدمج مقبولة لدي المجتمع ،  وتحديد عدد الأطفال التي يمكن دمجهم بحيث لا يزيد عن ثلاثة طلاب في الصف الواحد، ، وكذلك شكل الدمج سواءً كان علي شكل دمج لبعض الوقت أو الدمج طوال الوقت .
 إجراء بحوث حول اتجاهات المجتمع نحو ذوي الاحتياجات الخاصة تمهيداً لإعداد البرامج المناسبة لتغييرها أو تدعيمها بمساعدة وسائل الإعلام وإجراء الدراسات اللازمة  وإعداد برامج تدريبية لمعلمي التربية الخاصة .
ينظر للدمج علي أنه تكامل اجتماعي وتعليمي للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وبالتالي إتاحة الفرص للتفاعل بين الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة والطلبة العاديين، كما يجب أن يتم الدمج في مرحلة مبكرة لأن السنوات الأولي من حياة الطفل تعد الأكثر تأثيراً .

المصدر: الأستاذة / أميرة محمد طه أخصائية تخاطب

ساحة النقاش

eltebi
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

183,106