لملمْتُ فُتاتَ حزني المنثور فوق أرضيّة القلب
و مسحْتُ مرايا الرُّوح بلؤلؤ العين البرّاق...
رميْتُ من نافذة العمر سنينَ الأوجاع
و وِزْرَ همومٍ بكأسٍ من التّرياق
ثمّ أسدلْتُ ستارَ النّسيان ...
نسيان أحلام الصّبا الهائمة
في بالون الحبّ و الأشواق...


جمعْتُ باقةَ أملٍ زاهية ألوانها
فانتشر شذى راحةٍ في أرجاء شُرْفَة البال
هَدْهَدَ أرَقَ الجفون و الأحداق
و عيونَ السُّهدِ الّتي عانقها السَّهرُ
و أنهكها الإرهاق...


موسيقى الهدوء عَزَفتْ سمفونيّةً ساحرةً
رَقصَتْ على أوتارها حوريّةُ الحلم الجميل
و طربَت لسماعها آذانُ الإحساس الذّوّاق...
دقّت ساعةُ مولد السّلام من جديد
بينما كنتُ أرتشِفُ عصيرَ شجاعتي
و نصري على غصن انكساري العاق...
و أتأمّلُ قوسَ قزحِ فراشاتِ الفرح
و عصافيرِ البهجةِ
الّتي أبْرَمَتْ أخيراً مع العهدِ الجديد عقدَ الوفاق.

المصدر: الشاعرة التونسية / قمر بنصالح
elmaystro2014

الموقع الرسمى لجريدة أحداث الساعة - رئيس التحرير: أشرف بهاء الدين

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 50 مشاهدة
نشرت فى 9 أغسطس 2020 بواسطة elmaystro2014

ساحة النقاش

ASHRAF BAHAAUDDIN

elmaystro2014
جريدة أحداث الساعة : الصوت الحر من الشعب و الى الشعب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

92,502