هل فكرت يوماً أنه يمكنك تملك أسهم في شركة عالمية، مثل أن تملك حصص في أسهم شركة ابل أو Facebook أو حتى كوكاكولا؟

قديماً، كان من الصعب أن تحصل على حصص أو أسهم في هذه الشركات، حتى تطورت الامور وظهرت شركات وساطة مالية عالمية ومحلية تسمح لك في المشاركة بالسوق العادلة للبورصة، لشراء وبيع الأسهم بطريقة سهلة.

لكن كيف يمكن الاستثمار في الأسهم، وما هي الأصول الأخرى المتوفرة للتداول؟

شركات تداول الأسهم المرخصة

الخطوة الأولى عند أخذ قرار في دخول سوق الاستثمار في الأسهم، هو اختيار شركة تداول أسهم مرخصة من قبل الجهات المختصة لترخيص هذا النشاط المالي, على سبيل المثال، تعتبر الإمارات من الدول التي تقدم خدمات ترخيص هذه الشركات عن طريق هيئات حكومية مختلفة.

عند البحث عن شركات تداول مرخصة في الإمارات سوف تلاحظ أسماء هذه الهيئات، DFSA في دبي، ADGM في أبوظبي والبنك المركزي الأماراتي. 

تعتبر شركة افاتريد AvaTrade على سبيل المثال من الشركات التي تحمل تراخيص ADGM وتقوم بتقديم خدمات الوساطة المالية، وعقود الفروقات في المنطقة، وهي أحد أهم ترشيحات شركات التداول التي ننصح بالتعامل معها. 

الاستثمار في الأسهم عن طريق شركات الوساطة

هناك عدة استراتيجيات وطرق استثمارية خاصة عند الحديث عن تداول الأسهم. بعض المستثمرين يبحث عن استثمارات طويلة الأجل، تصل لعدة سنوات من خلال شراء الأسهم والاحتفاظ بها، وهذه الطريقة من الاستثمار يمكن البدء بها بشكل سلس من خلال البنوك المحلية، البورصات المحلية وشركات الوساطة المحلية والعالمية.

الطريقة الاخرى والأكثر شيوعاً مؤخراً، هي تداول عقود فروقات الأسهم أي يعني المضاربة على سعر سهم معين دون الحاجة لتملك الأصل الحقيقي.

تحمل المضاربة عدة امور ايجابية، وسلبية بنفس الوقت ومن ايجابيات المضاربة بنظام عقود الفروقات أنها تسمح للمستثمرين الأفراد بالمشاركة برأس مال أقل من المطلوب والاستفادة من الأدوات المالية المختلفة، مثل الرافعة المالية لزيادة قدرة الشراء والبيع.

ننصح دوماً، عند اخذ قرار في البدء في التداول والاستثمار البحث واعتماد شركات تداول مرخصة وموثوقة، حيث يرشح فريق عمل موقع يقين المختص في الأسهم تصفح خواص شركة افاتريد التي تحدثنا عنها مسبقاً حيث يقول د. فواز من فريق يقين أن هذه الشركة تحمل أكثر من ترخيص مما يسمح لها بتقديم خدماتها في كل دول العالم المختلفة.

ما هي الأصول المالية الاخرى المتوفرة للاستثمار؟

مع التطور المستمر في تقديم خدمات الوساطة المالية، أصبح هناك تنوع في المحافظ الاستثمارية وأنواعها، والأصول المرتبطة بها، حيث يمكن اليوم للمستثمر الواحد أن يحصل على حساب تداول ويدير عدة أصول مالية مختلفة مثل:

  • تداول العملات الأجنبية - الفوركس

  • تداول العملات الرقمية - الكريبتو

  • تداول الأسهم العالمية والمحلية

  • تداول الصناديق الاستثمارية

  • تداول المعادن الثمينة

  • تداول السلع

بجانب ذلك، تقدم بعض الشركات خدمات مثل المضاربة على العقود الآجلة والمستقبلية من خلال منصات متطورة متخصصة لذلك.

كيف يمكن البدء في التداول بطريقة صحيحة؟

بالحديث عن كيفية البدء في التداول بطريقة صحيحة، يقول الخبير د. فواز العيسى من فريق عمل موقع يقين المختص في تداول الأسهم أن هناك عدة طرق وخطوات يجب التأكد منها قبل البدء في التداول وهي:

  1. يجب التأكد من المشاركة مع شركة تداول مرخصة

  2. يجب التأكد من عدم المخاطرة برأس مال، لا يمكن تحمل المخاطرة به

  3. يجب أن يكون لدى المتداول خبرة كافية حول الأدوات المالية المستعملة اثناء التداول، معظم الشركات المرخصة توفر أكاديميات تداول من شأنها المساعدة في فهم الآليات والاستراتيجيات المختلفة

  4. اعتماد حساب التداول التجريبي، للتدريب المستمر من أهم الأمور التي يجب الاعتماد عليها

عند اعتماد هذه الخطوات، وتعلم كيفية ادارة رأس المال والمخاطر بطريقة صحيحة، يكون المتداول قد بدأ فعلياً برحلة الحرية المالية التي يحلم بها كل شخص يدخل إلى هذا العالم الشيق.

حيث أن التداول في الأسهم، والعملات الأجنبية وغيرها من الأصول المالية حقق الحرية المالية لملايين الناس، والعكس صحيح وللتغلب على المصاعب ننصح دوماً في الاستمرار في القراءة والتعلم عن هذا المجال وعدم المجازفة به بدون أي خبرة.

في نهاية هذا المقال، نتمنى لكم تداولاً آمناً، دمتم بخير

المصدر: دليل المصطلحات الاستثمارية - هيئة السوق المالية "cma.org.sa"
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 53 مشاهدة
نشرت فى 31 يوليو 2022 بواسطة economicnews

عدد زيارات الموقع

122