موقع مزيف احذر الدخول فيه

موقع مزيف احذر الدخول

دخلــتُ مصــرَ ودمــعُ العينِ رقــــراقُ
بكيتُ صبّاً وفي الأشـواقِ أشــــــواقُ
أنا لا أُصــدِقُ كيفَ الشــالُ لي فَرِحاً
قد طـــارَ عن كتفيــها وهـو مشــتاقُ
وكيفَ من شـــوقِها كوفيتـي رَقَصــتْ
على يديـها وفيــها القلــــبُ خـــفّاقُ
دخلتُ مصــرَ بقلبي آمنـــا أبكــــــي
من الحنيـــنِ ، وعيـن الله تريــــــــاقُ
كــانَ اللقــــاءُ ومــا كُنـــا تلاقـــــــين
ا
فالشـوقُ بالشـوقِ للأرواحِ ســـــبّاقُ
أنا هُنا القدسُ ، من أسباطِها عَرجتْ
روائـــحُ الشُــــهدا ، للهِ تشـــــــــتاقُ
نامـي على كتفي ، شُمّي روائِحَهُم
هُــمُ الذيــنَ إلى الفردوسِ قد تــاقوا
العاشــقونَ هُـمُ .. والصــادقونَ هُــمُ
عَلـى مواكِبِـــــهم وردٌ وأطــــــــــواقُ
أينَ المــــآذنُ والأجــــراسُ بعدهُــــمُ
وقد عَلـــَت صــــلواتِ اللهِ أبـــــــــواقُ
أبكـي العروبــةَ يا أمَّ الأُلـــى وجــــعاً
ما كانَ عهـدي بِهــا كالنـوقِ تنســاقُ
نحــنُ الذينَ علــونا المجـدَ في كِـــبَرٍ
يدوسُــــنا بحـــذاءِ الذُلِ إخفـــــــــاقُ؟
لا تبـكِ مصرُ وقد ضاقــت بنا الدُنيـــــا
واستحكمت حلقاتٌ حولَ مَن ضــاقوا
ما سُـــدَّ من أُفْـــقٍ في وجـهِ رايَتِنـــا
إلا وقد فُتِــــحَت للنصـــــرِ آفـــــــــاقُ
خيــلُ الأصـايلِ إن فينــا كَبَت حَسَــب
اً
تظــلُ تجمعُــنا في الفخـــرِ أعـــــراقُ
وأنتِ شـمسُ أمانينـــا .. وعِزتِنــــــــا
تبقيــنَ رغمَ ظـلامِ القهـرِ إشــــــراقُ
يا مِصرُ يا حُلُمي .. يا سِـدرةَ الدُنيــــا
يا فيضَ عاشقةٍ ، والعِشقُ إغـــــداقُ
لا تسألي عن مدى حبي وكم أهـوى
خلفَ التصـوّفِ صـــــلّت فيكِ أعمـــاقُ
أنا أختـصارُ بطــولاتِ الهــــوى فيـــــكِ
لو تجرحيني ، بنزفـي سـالَ عُشــاقُ
أكـــادُ أقسِــــمُ لـو قبّلــــتُ كفــــــيكِ
لطــافَ حــولَكِ حُجَّــــــاجٌ وعُتّــــــــاقُ
ولـو لمســتُ أســــيلا بينَ خــــــديكِ
لقـــامَ من خجـــــلِ الخــــــدينِ دُرّاقُ
فكـم على قدميـكِ الشِـــعرُ سـيدتي
هـــوى صريعــاً فخرّت منهُ أعنـــــــاق
وكم بكيتُكِ شِـــعراً بين أحـــــــداقي
أليس للشِــعرِ دمعاتٌ و أحـــــــداقُ ؟!

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 42 مشاهدة