أ.د/ صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي Prof. S.A. El-Safty

كلية الزراعة جامعة عين شمس- موقع علمي متخصص في علوم الدواجن - مقالات علمية وثقافية Faculty of Agric

<!--<!--<!--<!--

المناعة في الدواجن Immunity in Poultry

د/صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي


          تُعرّف المناعة على أنها تلك الآلية التي يستخدمها الكائن الحي للحفاظ على حياته من غزو الكائنات الميكروبية والأجسام الغريبة للجسم. ويوجد نوعان رئيسان من المناعة: النوع الأول المناعة الطبيعية Innate immunity (Natural)، والمتمثلة في قدرة كرات الدم البيضاء على التهام البكتريا والميكروبات المُمرضة، علاوة على الدور الذي تقوم به الإنزيمات الهضمية المُفرزة من المعدة في تدمير الكائنات الدقيقة، كما يقوم الجلد بدور الحاجز الدفاعي الأول لخلايا الجسم من الغزو الميكروبي. النوع الثاني من المناعة يُطلق عليه المناعة المُكتسبة Acquired immunity، وهي آلية مسئول عنها الأنسجة والعُقد الليمفاوية بالجسم، حيث تلعب دوراً هاماً كرد فعل للغزو الميكروبي أو السُمي للجسم.

           يوجد نوعين من المناعة المُكتسبة، تُسمى الأولى المناعة الخلوية Cellular immunity، والمسئول عنها خلايا (تي) الليمفاوية أو الخلايا الليمفاوية الحسية، حيث لتلك الخلايا القدرة على الالتحام بالأجسام الغريبة وتدميرها، أما النوع الثاني فيسمى المناعة الدموية Humoral immunity، وهي الآلية التي تعمل من خلال إنتاج الأجسام المناعية (المُضادة) والتي تُنتجها خلايا (بي) الليمفاوية. بشكل عام فإنه من الضروري إلقاء الضوء على بعض المفاهيم المناعية الخاصة بعلم المناعة وبعض الاصطلاحات الخاصة بمناعة الطيور بوجه خاص والتي سوف نتناولها فيما يلي:

أنتيجين Antigen: هو أي مادة غريبة (بكتريا أو فيروس..الخ) تدخل الجسم.

جسم مُضاد Antibody: هو الجسم المُضاد الذي يكونه الجهاز المناعي ضد الأنتيجين، وهذا الجسم المُضاد (المناعي) ذو طبيعة تخصصية، حيث يتخصص كل نوع من الأجسام المُضادة ضد نوع واحد من الميكروبات، ويقوم بحماية الطائر منه عند غزوه خلايا جسم الطائر، وهي الفكرة الأساسية لعمليات التحصين.

  ليمفوسيت Lymphocytes: هي خلايا مُتخصصة تُكون مُعظم خلايا الجهاز المناعي بالجسم، وهي تتكون من نوعين من الخلايا: الأولى خلايا (تي) T-cells، وهي مسئولة عن المناعة داخل الخلايا، والثانية خلايا (بي) B-cells، وهي المسئولة عن تكوين الأجسام المناعية بالدم.

 خلايا مُساعدة Helper cells: هي الجزء الثاني المُكمل للجهاز المناعي بالجسم، وهي عبارة عن الخلايا الدموية البيضاء كبيرة الحجم Macrophage والتي تقوم بالتهام المواد الغريبة بالجسم، والمواد المُتممة Complement وهي مواد توجد في مصل الدم ولها طبيعة مُحطمة للميكروبات، هذا بالإضافة إلى الأنترفيرون الذي يتكون من الميكروفاج وخلايا الليمفوسيت والذي يلعب دوراً هاماً في المناعة الخلوية.

 جهاز مناعي أولي Primary immune system: هو جهاز المناعة الذي يتكون في جنين البيضة اعتبارا من عُمر 8 يوم جنيني، حيث يكون خلايا جذعية تتطور جنينياً لتكون خلايا الليمفوسيت وخلايا دموية بيضاء كبيرة الحجم (خلايا المونوسيت)، والتي تتوجه لأنسجة جسم الطائر لتكوين خلايا ملتهمة كبيرة الحجم. وتتوجه خلايا الليمفوسيت إلى مراكز الجهاز المناعي الأولي الرئيسية وهي غدتي الثيموسية وفابريشيوس.

 الغدة الثيموسية Thymus gland: هي غدة مناعية هامة في الطيور، تتطور فيها الخلايا الليمفاوية تحت تأثير هرمون الثيموبيوتين Thymopeotin لتكوين خلايا ليمفاوية تُسمى خلايا (تي)، وهي المسئولة عن المناعة الموضوعية للخلايا Cell immunity، وتوجد ثلاثة أنواع من خلايا (تي): خلايا (تي) المُساعدة T-helper، خلايا (تي) المُثبطة T-Suppressor، خلايا (تي) ذات التأثير الخلوي السام Cytotoxic T-cells. وتُسمى المناعة المتكونة من تلك الخلايا بالمناعة الخلوية الوسيطية Cell mediated immunity.

 ليمفوكين Lymphokine: هي خلايا دفاعية تكونها خلايا (تي ) الليمفاوية، حيث لتلك الخلايا القدرة على تدمير الميكروبات بمجرد ملامستها مباشرة، حتى بدون وجود أجسام مناعية.

غدة فابريشيوس Fabricius gland: هي غدة مناعية هامة في الطيور، مسئولة عن تكوين المناعة الدموية Humoral immunity، حيث تتطور الخلايا الليمفاوية إلى خلايا (بي) والتي تتطور إلى خلايا بلازمية Plasma cells وهي المسئولة عن إنتاج الجلوبيولينات المناعية المُختلفة IgG، IgM، IgA، والتي تعمل على تكوين الأجسام المناعية في الدم.

 الجلوبيولين المناعي Immunoglobulin (Ig): هو جسم بروتيني له قدرات مناعية تختلف حسب نوعه، حيث له ثلاثة أنواع رئيسية هي:

Ig-G& Ig-M& Ig-A، وتختلف تلك الأنواع فيما بينها من حيث مكان وجودها وخصائصها (جدول1).

 جدول (1): أنواع الجلوبيولين المناعي ووظيفته وأماكن وجوده.

 

الجلوبيولين المناعي

 

Ig-G

Ig-M

Ig-A

مكان الوجود

الدم والأنسجة

داخل الأوعية الدموية

اللعاب والمُخاط

الوظيفة

مُعادلة السموم وزيادة سرعة عمل الخلايا المُلتهمة

عامل التلاصق أو التلازن

إكمال مناعة الأغشية المُخاطية

 خلايا الذاكرة Memory cells: هي بعض من خلايا (بي) المناعية والتي تتذكر التأثير المناعي السابق، حيث يكون هذا التأثير إما نتيجة لتحصين سابق بنفس اللقاح أو نتيجة لإصابة سابقة بنفس المرض، وتعمل هذه الخلايا المناعية على تنشيط عمل الأجسام المناعية السابقة وزيادة كفاءتها وقدرتها.

الجهاز المناعي الطرفي Peripheral immune system: حيث تُهاجر الخلايا الليمفاوية من أعضاء الجهاز المناعي الأولي لتستقر في أعضاء الجهاز المناعي الطرفي المتمثلة في الطحال، وغدة هاردر ولوزتي الأعورين والتجمعات والعُقد الليمفاوية في بعض الأنسجة مثل أنسجة الجهاز الهضمي والتنفسي والبنكرياس والمعدة الغُدية.

 المناعة الأمية (الخاملة) Parental immunity or Passive immunity: هي المناعة المنقولة من الأم إلى الكتاكيت من خلال صفار البيضة، لتحمي الكتاكيت الفاقسة خلال الفترة الأولى من عُمرها. تلعب المناعة الأمية دوراً هاماً في الحماية لفترة أطول من بعض الأمراض دون البعض الآخر مثل مرض الارتعاش الوبائي، حيث تمتد الحماية الأمية للكتاكيت لفترة تصل إلى 8 أسابيع، بينما لا تستمر تلك الحماية في حالة مرض النيوكاسل لأكثر من 3 أسابيع.     

 

المصدر: صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي (2012)- الدليل في إنتاج الدواجن الزراعية- جامعة سبها- ليبيا

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

995,285