قال رئيس التحرير للصحافي : عشرون كلمة ، لا اكثر ، اذ لا متسع لخبر اكبر ,   وهكذا ظهر الخبر في الصحيفة كالتالي :  *  زلت امراة علي قشرة موز مرمية علي رصيف في شارع بانهوف . ونقلت الي مستشفي الجامعة حيث تبين ان ساقها مكسورة ,

  وجاء الرد الاول علي الفور في رسالة بالبريد المضمون من مستورد للموز ، جاء فيها : اننا نحتج بشدة علي تشويه سمعة بضاعتنا , فقد نشرت صحيفتكم 14 تعليقا سلبيا حول البلدان المنتجة للموز في الاشهر الاخيرة . وهذا يحملنا علي الشك في ان لديك نية القيام بحملة افتراء عن سابق تصور وتصميم .  

وفي الوقت نفسه طرق مدير مستشفي الجامعة باب رئيس التحرير مغضبا وهو يحتج بان كلمة ( نقلت ) قد تعني نقل الكائنات البشرية كانها بضائع للشحن ، مما لا يتماشي وعادات مستشفاه . وتابع متاثرا : والي ذلك يمكنني ان اثبت ان الكسر في الساق ناتج عن سقوط المراة وليس من نقلها الي المستشفي ، كما يوحي الخبر المدسوس .  

واخيرا اتصل مسؤول في مديرية الهندسة المدنية في المدينة واعلم الصحيفة ان سقوط المراة لا يمكن ان يعزي الي رصيف المشاة . واضاف ان لجنة الارصفة علي وشك الانتهاء من وضع تقريرها بعد سنوات من العمل ، فهلا تفضلت الصحيفة بعدم ذكر الارصفة مطلقا خلال الاشهر المقبلة لئلا تنتج من ذلك ذيول سياسية .  

  صباح اليوم التالي ورد الخبر مصححا كالاتي : سقطت امراة في الشارع وكسرت ساقها . 

وفي اليوم التالي تلقي رئيس التحرير ردين فقط

الاول رسالة استياء من جمعية حقوق المراة وفيها احتجاج صارخ علي العبارة التمييزية ( سقطت امراة ) مما اثار حفيظة سيدات الجمعية لان فيها لمزا الي النساء الساقطات مما يبرهن نية علي ( تلطيخ صورة المراة في هذا العالم الذي يسوده الرجال ) وهددت الرسالة بمقاضاة الصحيفة ومقاطعتها وباجراءات اخري . 

اما الرد الثاني فجاء من قاريء الغي اشتراكه في الصحيفة شاكيا من - التفاهات المتزايدة - والاخبار التي لا معني لها .    برونو جدعون

المصدر: المختار نوفمبر 1989
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 290 مشاهدة
نشرت فى 23 نوفمبر 2011 بواسطة drrokaiataha

ساحة النقاش

دكتوره رقيه محمد طه متولي

drrokaiataha
ماجستير ودكتوراه فلسفة العلوم الزراعيه بساتين الخضر 2002 جامعه اسيوط »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

656,300