يحتاج المولود الجديد لعناية خاصة ، وعادة ما تعتمد الأم علي نصائح الجدة صاحبة الخبرة ولكنها تجدها أحيانا مخالفة لنصائح الاطباء وهنا تقع في حيرة ولا تقدر علي التصرف في بعض الامور .. فمن منهما تتبعه ؟ 

  ينصح الدكتور أحمد العيسوي استشاري طب الأطفال باتباع تعليمات الطبيب ، ومن الامثلة علي ذلك ما يلي : -  1- كانت الجدات ينصحن بضرورة توفير السكون التام والهدوء حتي يتمكن الرضيع من النوم بهدوء ، في حين ينصح الاطباء بضرورة أن يتعود الرضيع علي النوم بينما تقوم الأم باعمالها المنزلية اليومية ، فمن الممكن ان يستغرق في النوم علي الرغم من الضجيج الذي تحدثه أصوات المكنسة او التلفزيون او شقيقه الاكبر فالرضيع يتكيف مع البيئة الصاخبة المحيطة به وهو في رحم أمه ويصبح قادرا علي النوم في مثل هذه البيئة . 

2- وبينما تنصح الجدات باتباع نظام غذائي للطفل عقب ولادته بحيث يتم إرضاعه بانتظام كل ثلاث ساعات بدعوي حمايته من المرض فإن الاطباء ينصحون باتباع رغبات الرضيع خلال الاشهر الثلاثة الاولي بعد الولادة حتي ولو كانت كل ساعة وعلي الام ان تباعد بين الفترات بشكل تدريجي مادام وزن الطفل مستمرا في الازدياد . 

3- وعند بلوغه الاسبوع السادس من العمر تنصح الجدات باعطاء الرضيع بعض الحبوب المهروسة لمساعدته علي النوم طوال الليل ، لكن الدراسات الحديثة اثبتت ان الرضع الذين يتناولون أطعمة صلبة في وقت مبكر جدا يكونون أكثر عرضة للاصابة بالحساسية لبعض الاطعمة لذا من الأفضل تأخير اعطاء الرضيع أطعمة صلبة حتي الشهر السادس وبشرط اعطائه نوعا واحدا من هذه الاطعمة في كل مرة مع ملاحظة النتائج فقد اثبتت الابحاث الحديثة ان ادخال الاطعمة يؤدي الي احساس الطفل بالشبع فيقل سحب وإدرار اللبن عند الأم . 

             

  4- تنصح الجدات بوضع الطفل علي بطنه للنوم ويحذر الدكتور العيسوي من وضع الرضيع للنوم علي بطنه حتي لا يتعرض للاختناق بسبب القيء أو السوائل المخاطية لذا يفضل أن ينام علي ظهره كما أن النوم علي بطنه يسبب ضغطا زائدا علي حجابه الحاجز واذا أحست الأم برغبة الطفل في النوم علي أحد جانبيه فيفضل الجانب الأيمن

         

.  5-يؤكد الدكتور العيسوي أهمية ارضاع الطفل من ثدي أمه لان لبن الام يحتوي علي جسيمات مضادة تعمل  علي تقوية المنظومة المناعية في جسم الرضيع وتقلل احتمالات الاصابة بالامراض المختلفة مثل الحساسية الصدرية والربو والتهابات الأذن أوالاسهال والالتهابات الرئوية وامراض السكر .

6- اما تحذير الجدات من محاولات ايقاف الرضيع علي ساقيه مبكرا لأن هذا قد يؤدي الي التواء عظام ساقيه ، فان الرد علي ذلك أن ساقي الرضيع مرنتان ، فشجعيه علي الوقوف ، وساعديه كلما ابدي استعدادا لذلك لأن هذا يقوي عظام ساقيه بشرط أن يتم ذلك في وضع مريح للرضيع ووفقا لرغبته واستعداده . 

                          

7- وعن نصيحة الجدات بأن يرتدي الصغير حذاء غير مرن حتي يجد منه دعما كافيا لعظام قدميه ، فيرد بان الاحذية المرنة ذات النعال اللينة هي الافضل للاطفال الرضع ومع ذلك يفضل ابقاء قدمي الطفل حافيتين لاطول مدة ممكنة وهم يتعلمون المشي في داخل بيوتهم أما في الخروج يفضل ارتداء جورب أو حذاء . 

                         

  8- وعند استخدام المشاية في تدريب الطفل علي المشي فان الاطباء يحذرون من أنها تعرقل المشي ولا تساعد علي التعلم لانها تسهل علي الطفل الحركة والانتقال بسرعة بدون أن يبذل مجهودا كافيا واخطر من ذلك انها قد تتسبب في اصابته باصابات اذا تمكن من الانتقال بها بعيدا عن الأعين

المصدر: المراة والطفل - الاهرام 17 مايو 2011
  • Currently 21/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
8 تصويتات / 2624 مشاهدة

ساحة النقاش

دكتوره رقيه محمد طه متولي

drrokaiataha
ماجستير ودكتوراه فلسفة العلوم الزراعيه بساتين الخضر 2002 جامعه اسيوط »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

682,267