معلومات عن النعام

 

يعتبر النعام من أقدم الطيور المستأنسة حيث وجدت النعامة على اللوحات الفرعونية الخاصة بالصيد بمقابر البرشا وعلى احد جدران مقبرة اوسر  بطيبة يظهر احد الصيادين ممسكا بالنعام من رقبتها.

و هو من الطيور التي لا تطير (Ratites ) واسمه اللاتينيstruthio camelus  ويعتبر من اكبر الطيور علي وجه الأرض كما أنه من الطيور آكلة العشب وليس من الطيور الجارحة (آكلات اللحوم).

كما أنة  سريع الجري  لوجود زوج واحد من الأصابع في كل قدم مما يجعل سرعته تصل إلي حوالي 70 كم/ الساعة واتساع خطوة النعام أثناء الجري تصل إلى 6 - 8 أمتار و له أجنحة قوية تستخدم فى استعراض القوة وأثناء الشجار. وتبلغ حرارة جسم النعامة حوالي 40 درجه مئوية، وليس للجلد غدد عرقية لتنظيم درجة الحرارة، ولهذا تستخدم النعامة حركة جناحيها في عملية تلطيف حرارة جسمها و لها رقبة طويلة تساعدها على كشف مساحة كبيرة، ولها قدرة على تحريك رأسها في كل الاتجاهات بفضل جلدها الطري والقابل للتمدد، حيث يمكن للطائر أن يلف رقبته في الاتجاه العكسي بزاوية قدرها 360 درجة ولها رأس صغير وعيون كبيرة ومنقار كبير  وفى الغالب  يصل عمر النعامة لأكثر من 70 سنة وعمرها الإنتاجي الاقتصادي يصل لأكثر من 40 سنة و تعتبر بيضة النعامة أكبر بيضة  حجماً ووزناً بالمقارنة بحجم أي بيضة لأي طائر آخر حيث يصل وزنها لحوالي 1.4 كيلو جرام  و تبدأ الأنثى فى وضع البيض عند عمر 2 - 3 سنوات في المتوسط والنضج الجنسي للذكر عند عمر 30 - 36 شهر. ويبلغ متوسط الإنتاج 40  - -65 بيضة سنوياً وقد تصل إلى 80 - 100 بيضة في بعض القطعان المعتنى برعايتها و تـضع أنثى النعام حوالي 2000 - 2500 بيضة خلال عمرها الإنتاجي ويبدأ موسم وضع البيض فى أوائل الربيع شهر مارس لمدة 2 - 3 شهور وقد يمتد إلى شهر أكتوبر فى بعض المناطق المناخية ، وتستمر الأنثى في الإنتاج مدة 25 – 35 عام ويبلغ

متوسط وزن البيضة 1100 - 1900 جم.وتبلغ  نسبة الإخصاب ( Fertility Rate ) في النعام حوالي 75 % ونسبة الفقس ( Hatchability )  تصل لحوالي 90%. وتضع أنثى النعام ( من النوع الأسود الأفريقي ) في الحياة البرية 8 - 15 بيضة ثم تحتضنها حتى الفقس  وفى مزارع النعام يتم جمع البيض أولاً بأول للتفريخ الصناعي . والنعام مثل باقي الطيور والحيوانات المستأنسة (  Live Stock ) يسهل تعويدها منذ اليوم الأول من العمر  علي تواجد العامل في حظيرتها وتتآلف معه بسهولة و.يسمى ذكر النعام في اللغة العربية ظليم و صمل وهو طائر جميل، يغطي جسمه الضخم ريش أسود، ويغطي جناحيه وذيله ريش أبيض جميل، وله صوت قوي يشبه زئير الأسد، بينما يغطي الريش الرمادي جسم أنثى النعام. يتمتع النعام بحاسة إبصار قوية، وعين النعامة محاطة برموش طويلة وجفون ( علوي - سفلي علاوة علي جفن ثالث شفاف يحمي العين من الغبار والرمال ) و ارتبط سلوك النعام بالجبن والغفلة وهذا خطأ حيث يقال: إنه يخفي رأسه في الرمال عندما يشعر بخطرٍ ما، فقد أثبتت الدراسات أن هذا الأمر ليس حقيقياً وفي دراسة شملت 200.000 نعامة خلال 80 سنة، لم تسجل أية حالة دفنت النعامة رأسها في الرمل عند

 

  • Currently 60/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
20 تصويتات / 240 مشاهدة
نشرت فى 12 أكتوبر 2010 بواسطة drbattaaelneny

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

9,868