السواك فى تغذية الدواجن

 

أوصى الرسول عليه الصلاة والسلام باستخدام السواك. ثبت في الصحيحين عنه (صلى الله عليه وسلم) أنه قال:  لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة.

 الاسم العلمي : (salvadoria persica)

يعرف باسم : الأراك– السواك – المسواك.
الجزء المستخدم : الجذور السيقان الثمار الأوراق.

ونبات الأراك عبارة عن شجرة دائمة الخضرة ذات أغصان غضة تتدلى عادة إلى الأسفل أو تكون زاحفة في بعض الأحيان ارتفاع الشجرة يتراوح بين 2- 4 أمتار وهي شجرة دائمة الخضرة. تزرع في المملكة العربية السعودية و اليمن ، وبلاد الشام ، وإيران ، وشرق الهند و في  جنوب سيناء ( مصر) و في مناطق متفرقة في قارة إفريقيا ، خاصة إقليم وادي النيل.
إن لشجرة الأراك أوراق مفردة زاهية الاخضرار، وأزهار صغيرة صفراء اللون تميل إلى الاخضرار قليلا ، وثمارها صغيرة توجد على هيئة عناقيد عنبية الشكل تكون في البداية بلون أخضر ثم تتحول إلى اللون الأحمر الفاتح. وعند النضج يكون لونها بنفسجيا مائل إلى الأسود وتسمى ثمار الأراك بالكباث وهى ذات طعم جيد فتقوي المعدة وتحسن الهضم وتدخل في بعض الصناعات الطبية أما أوراق النبات فتأكلها الإبل والغنم، وإذا رعتها وجدت رائحة الأراك في ألبانها، وهي رائحة طيبة. والإبل التي ترعى الأراك يزداد وزنها وتزداد كمية الحليب، وبالتالي ربما يكون الأراك علاجا للإبل بالإضافة إلى قيمته الغذائية حيث أنة يحتوى على حوالي 13% بروتين خام.
يؤخذ السواك في  العادة من الجذور ، التي تكون قد أكتمل نموها في التربة في مدة تتراوح بين 2- 3 سنوات . ويلجأ البعض إلى قطع الأفرع الصغيرة و يستخدموها كأعواد للسواك ، إلا أنه ثبت علمياً أن الأفرع أقل في احتوائها للمواد الفعالة من الجذور.

التركيب الكميائى والمواد الفعالة بالسواك:-

1-   مادة العفص توجد بنسبة كبيرة وهي مادة مضادة للعفونة مطهرة قابضة .

2- مادة خردلية تسمى السنجرين "sinnigirin " ذات رائحة حادة وطعم حراق تساعد على قتل الجراثيم أكدت أبحاث كثيرة على خاصيته في قتل الجراثيم.

3-   وجود الكلورايد مع السليكا.

4- وجود  مادة تراى ميثيل أمين وهى تعمل كمادة مطهرة يمكنها تعديل الأس الأيدروجيني للتجويف الفمي على نحو يؤثر بصورة " غير مباشرة " في النمو الميكروبي , وعثر الباحثون أيضا على كميات أخرى من مضادات الأورام.

5-   عنصر الفلورين و الكبريت.

6-   مادة تعرف " بالسيليس " بنسبة 4% من عود الأراك بها خاصية تمكنها من حك طبقة البلاك وإزالتها .

7-   بيكربونات الصوديوم.

8- حامض الانيسيك الذي يساعد في طرد البلغم من الصدور ، إلى جانب كمية من حامض الاسكوربيك (فيتامين C ) ومادة السيتوسيترول وكلا المادتين بإمكانهما تقوية الشعيرات الدموية المغذية للثة.

9-    القلويات  وهي تعطي نكهة وطعماً طيباً للسواك.

10- فيتامين ج ومادة السيتوستيرول.

11-  يعمل كمضاد حيوي طبيعي حيث أنة  يشبه البنسلين في عملة.

12- يعمل كمضاد فطرى وبكتيري لاحتوائه على فلافونيدات .

 

السواك و تغذية الدواجن

أجريت عدة أبحاث على إضافة السواك إلى علائق الدواجن وكان من أهم النتائج :

أولا بالنسبة لإضافة السواك إلى الأرانب:-

 

1-           أدى  إضافة السواك إلى علائق الأرانب التسمين بمعدل 2% إلى زيادة معنوية في معدل الزيادة اليومية وتحسن في معامل التحويل الغذائي وكذلك انخفاض في كمية الدهون الكلية بالدم وكذلك كن هناك زيادة معنوية في حجم كرات الدم الحمراء كأحد قياسات المناعة (إبراهيم وآخرون 2005 ).

2-           أوضحت الدراسة  أن إضافة نبات الأراك إلى إناث الأرانب أعطى نتائج أفضل معنوياً في معدلات الأداء الانتاجى و الفسيولوجي والتناسلي والمناعي ( الخولى وآخرون 2008) .

 

ثانيا بالنسبة لإضافة السواك للدواجن:-

 

أجريت دراسة على تأثير السواك كمنشط نمو طبيعي على إحدى السلالات المحلية للدواجن.  حيث استخدم كتاكيت دقي 4 من عمر يوم وقسمت إلى أربع مجاميع متماثلة كل مجموعة تحتوى على 60 كتكوت كالتالي:-

     مجموعة كنترول والثلاث مجاميع الأخرى كان مضاف إليها السواك  بمعدل (0.5   , 0.75  و 1% ) وغذيت تغذية حرة حتى عمر عشرون أسبوعا وتم تقدير كل من وزن الجسم ومعدل الزيادة اليومية ومعدل استهلاك الغذاء و معامل التحويل الغذائي و نسبة النفوق و بعض مقاييس الدم والهرمونات وأنزيمات الكبد   وكان من أهم النتائج الاتى:-

 إن  السواك  أدى إلى زيادة في كل من وزن الجسم ومعدل الزيادة اليومية   في جميع مراحل العمر حيث أن السواك يحتوى على مادة الانثراليتون  ذات فائدة في تنظيم حركة الأمعاء .
  كفاءة التحويل الغذائي كانت أفضل في العلائق المضاف إليها السواك   عن الكنترول.

       أدى إضافة السواك إلى انخفاض ملحوظ في الدهون الكلية في بلازما  الدم وكذلك انخفاض الكولسترول نتيجة لاحتواء السواك  على  Eugenol)ـ linoleic ـ sinigrin)  وزيادة في البروتينات الكلية وتحسن  ملحوظ في كل من هرمون النمو ( GH ) و هرمون الثيروكثين و هرمون التراى ايودو ثيرونين( T3  و T4 )  وزيادة في الجلوبيولين كمؤشر لزيادة المناعة وذلك لاحتواء السواك على  polyphenolic و.flavenoids

 

      مما سبق فإن الدراسة أوضحت في مجملها أن إضافة مسحوق السواك كمنشط نمو طبيعي أدى إلى تحسين الأداء الأنتاجى وزيادة المناعة وخفض كل من الليبيدات الكلية والكولسترول في الدم دون حدوث اى  أثار ضارة على الطائر وبالتالي لاتؤثر على صحة الإنسان كبعض الإضافات التجارية الأخرى التي تضر بصحة الإنسان والطائر والبيئة المحيطة.

 

 

 

 

 

       

 

 

 

 

التحميلات المرفقة

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 1356 مشاهدة
نشرت فى 12 أكتوبر 2010 بواسطة drbattaaelneny

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

9,866