رابطة الياسمين الدمشقي للأدب والفكر

فلسطين سيدة

تصنع الجسر من مشطها

في الظلام

وتحفر في جبهة (الطور)

ضوء الجدائل

حين تنام

تصوغ خطى الراحلين

اغاني الوداع

تراقص قلب المسافر

في زهرة العشق

عند الخيام

فيورق با(لطور)

نبض الكلام

على قبلة من جليد

تذوب على قدميها

قصائد الشعر

تزين خاصرتيها بالف حزام

فيلتهب العرس فوق الجراح

التي لا تنام

وينكسر الدمع... دمع

الفواجع فوق الركام

وتخرج للعرس( يافا)

وتخرج للعرس( حيفا)

وتخرج...وتخرج

غيد حسان

تغني للسلام

وتأتي (سناء)تشق الطريق

الى موعد لاحق في الخفاء

تقرا فاتحة للقاء

وفاتحة للبقاء

وفاتحة للختام 

فلسطين سيدة

تبدأ اليوم زفتها

ما بين مليون ناب

فهل تنكر الريح

سيدة

هدهدت طفلها

بيد من تراب

واخرى تشد الكتاب

 ويبكي الوليد

تقول:ستعرج يا ولدي

للسماء

وتعصرك الريح

بين الغمام البعيد

فتلك... بداية

هذي الرؤى

وتلك.. . نهاية

اخر سيف جثا فوق

سنبلة الأنبياء

وابرق في صحوة الاعتصام

 

الأستاذة بلحسان فاطمة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 5 مشاهدة
نشرت فى 25 مايو 2018 بواسطة dmo3alyasmin
dmo3alyasmin
»

زياد

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

4,525