تفوق أبناء المعتقلين شهادة للأسر التي ربت هؤلاء الأبناء 
يشهد للآباء أنهم ربوا تربية سليمة مكنت الأمهات من البناء عليها في غيابهم وهذا درس لكل من يدعو الى الله أن يهتم بتربية أبنائه ولايكل هذا الدور العظيم للأم وحدها وألا يغفل عنه حتى يؤسس جذورا يمكن البناء عليها في أي وقت يغيب هو عن أسرته
ويشهد هذا التفوق للأب انه استطاع أن يدخل اسرته معه في مشروع دعوته ولم يترك أسرته منفصلة عن رسالته ودعوته وهذه ميزة يتميز بها دعاة "الاخوان المسلمون "
كما يشهد شهادة عظمى للأمهات اللاتي استطعن أن يرعين أبنائهن رغم هذه الظروف وأن يدفعن الأسرة بعيدا عن اليأس والإحباط والتخلي وأن يقودن سفينة الأسرة وسط هذه الأمواج العاتية والمسؤليات الجسيمة
هذا التفوق شهادة لجماعة الاخوان فهي حريصة على أن تجعل أعضاءها يعيشون قضية الاسلام والجماعة بأسرهم وابنائهم وإشراك ابنائهم في الدعوة وتحمل مسؤلياتها ورعاية الانتماء الي الجماعة وهو الأمر الذي يفقده كثير من الدعاة الذين يضنون بأبناءئهم ويستجيبون لرغبة الأمهات في تجنيب الأبناء أعباء الدعوة الى الله
إن الأسرة التي تعيش قضية ورسالة تعلو دائما همم أبنائها بينما الأسرة التي تخلو من ذلك ويفشل الأب في تحميل الرسالة لأبنائه تظل الأسرة تدور حول أمور الدنيا ومعايشها الضيقة
وتفوق الأبناء شهادة لهم بالتأكيد على قبولهم للتحدي 
تحية لأبناء المعتقلين ولأسرهم ولكل المعتقلين فرج الله كربهم وفك أسرهم آمين

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 22 مشاهدة
نشرت فى 15 أغسطس 2016 بواسطة denary

ساحة النقاش

على الدينارى

denary
موقع خاص بالدعوة الى الله على منهج أهل السنة والجماعة يشمل الدعوة والرسائل الإيمانية والأسرة المسلمة وحياة القلوب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

114,060