أخطر شىء في الانقلاب التركي ـ رغم سقوطه ـ هو أنه نقطة تحول في غاية الأهمية
تحول من اهتمام القيادة السياسية وتفرغها بالتنمية إلى تأمين النظام الحاكم وتوجيه موارد الدولة وجهودها لذلك
هذا الاهتمام يستتبعه أمور كثيرة منها شدة احتياج النظام الحاكم الى الأجهزة الأمنية مما يصيبها بالجور ثم بالتغول والتدخل في مفاصل الحياة والافتئات على بقية المؤسسات والاستعلاء على الشعب . إلى غير ذلك من عوامل واسباب السخط الشعبي وتآكل شرعية الانجاز وشعبية النمو الاقتصادي 
أسال الله أن يوفق نظام الحكم التركي لتجنب ذلك كله خصوصا وقد ذاقوا مراراة الظلم كما ذاق الشعب التركي مرارة الحكم العسكري

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 197 مشاهدة
نشرت فى 25 يوليو 2016 بواسطة denary

ساحة النقاش

على الدينارى

denary
موقع خاص بالدعوة الى الله على منهج أهل السنة والجماعة يشمل الدعوة والرسائل الإيمانية والأسرة المسلمة وحياة القلوب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

114,024