فؤادي يُحسّ وعقلي يعي … وروحي يثور وعلمي معي
وفي عزماتي عناد الجهاد … أراه يقينا ولا أدعي
فأني التفت فحق سليب … وأني أصخت فرجع النحيب
وأني سريت فدرب مريب … وصد عجيب ولؤم رهيب
أسير رهين صروف الزمان … وأشعر أني وحيد غريب
أهيب بقومي إلي المكرمات … وما من ملبٍّ وما من مجيب
قد اتسع الخرق والراقعون … نيام ويقظانهم حائر
وذو الرأي فيهم بطيء الخطا … بليد المدي عزمه خائر
وذو العزم جنَّ أنانيةً … وأفسده المسلك الجائر
قد اتسع الخرق والرتق أعيا … وطوقنا الخطر السائر
فيا رب يا باريء الكائنات … ويا عالما بخفايا الصدور
ألست تري الهم يشوي كياني … ويلهب قلبي بنار ونور
ففك لبأسي قيود الزمان … وأطلق يدي في عنان الدهور
وهب لي من الحزم والعزم أمرا … ودعني لقومي يكون النشور

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 20 مشاهدة
نشرت فى 4 يوليو 2022 بواسطة denary

ساحة النقاش

على الدينارى

denary
موقع خاص بالدعوة الى الله على منهج أهل السنة والجماعة يشمل الدعوة والرسائل الإيمانية والأسرة المسلمة وحياة القلوب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

189,006