الحب قبل التعليم كان أبرز مايميز أساتذة اللغة العربية
لقد أحببت أستاذي في الابتدائية علي خالد الشامي حبا قويا لأنه اهتم بي جدا وحببني في حفظ القرآن
كنا نراه في المسجد ونحب ان يرانا لأنه سيذكرنا في الفصل في اليوم التالي وسيصفق لنا الفصل بل في مرة كرمنا وسلمنا جوائز فأعطى كلا منا مصحفا وسط تصفيق شديد من الفصل
كان الأستاذ علي يعلمنا القراءة والنطق الصحيح وكنا نكتب الدرس أكثر من مرة
أما في السنة الخامسة والسادسة فقد تسلمنا الاستاذ مهدي محمد علي الذ ي ذوقنا اللغة العربية وعلمنا النحو بطريقة جميلة نتوصل بها الى القاعدة معا حتى انه يطلب منا في النهاية ان نمليه القاعدة وكنت أحب حصته جدا لما أجده منه من تشجيع واشادة وحب شخصي وكنت أراه في المسجد في صلاة العشاء فأسلم عليه وأنا في غاية السعادة
في الاعداية علمنا الأستاذ أمين محممد ابو بكر خريج دار العلوم كان قريبا منا جدا وكان لايجلس أبدا في الحصة وقد أمتعنا بدراسة اللغة العربية وتعامل معنا خارج الحصة فقد عقد لنا ندوات ليلية في المدرسة ساعدنا فيها على اعداد كلمات القيناها في الندوة وعلمني كيف أقدم الندوة وفعلا قدمتها تحت اشرافه وكانت بعنوان (محمد رسول الله والذين معه)
في الثانوية استمتعنا بالتعلم على يد الأستاذ كمال محمد محمود وكان صديقا لكل منا كان يقضي الفسحة بيننا نحن طلبته فكل من لديه سؤال خاص ينتظره وكانت أغلب أسئلتنا خاصة بنا ونحن في سن المراهقة وأذكر له كلمات اتخذتها نبرسا خلال هذه الفترة منها قال لي : هذه الفترة عنق زجاجة ان استقمت فيها ستستريح طوال حياتك وان اتبعت فيها الأخطاء الشائعة بين زملائك فستتعب طوال حياتك .. والحمد لله كانت هذا الكلمات علامة مضيئة ساعدتني في تجاوز مرحلة البلوغ بسلام
وقال لي مرة: الحب طاقة فطرية موجودة في وجدان كل انسان ان وجهها توجيها سليما استفاد منها وان وجهها خطأ أفسدت حياته
ومن معلمي في اللغة العربية الأستاذ أحمد حنفي رحمه الله كان رائعا بارعا بين زملائه وكان بعضهم يحيلنا عليه في بعض الأسئلة
أكرم الله أساتذتنا في اللغة العربية وجزاهم عنا خيرا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 52 مشاهدة
نشرت فى 20 ديسمبر 2020 بواسطة denary

ساحة النقاش

على الدينارى

denary
موقع خاص بالدعوة الى الله على منهج أهل السنة والجماعة يشمل الدعوة والرسائل الإيمانية والأسرة المسلمة وحياة القلوب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

133,540