قصيدة // أحببت أحرفها
بلدي أحببت أحرفها
وجاز بقلبي صداها
بلى من سولت نفس
تحوم اليوم بسماها
فلا جاءت بمنتهاها
بلدي محمية قصوى
من الرب فصفاها
وجاز بها من الأمن بقرآنه
فلا ضنكا ولا تعبا
فإني اليوم أهواها
بلادا حولها ترنو
بجيرتها لتتباهى
فلا تيئسي منا
فداك اليوم نحميها
بكل معالم فينا
وكل سوابق تشدو
بمجد كاد يسعدنا
حضارة جدنا شهدت
كأن الرعد يلهمنا
حفاظا عن معالمها
أنا إبن لها أحبو
وكلي صفو آمال
لأشدوها
فلا تيأسي منا
أراضيك ستعطينا
ونحميك يا سينا
فأنت قطعة منا
فلا نقهر ولا نضعف
ودمت يا بلد مينا
بقلمي // الهام شرف

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 23 مشاهدة
نشرت فى 28 مايو 2016 بواسطة darch89

عدد زيارات الموقع

9,964