بطانة أونلاين

هيئة تعني بإدارة مشروعات التنمية الريفية المتكاملة

جمهورية السودان

مشروع البطانة للتنمية الريفية المتكاملة

ملخص مذكرة بعثة مراجعة منتصف المدة : 4 – 26 سبتمبر 2012م

 

غاية المشروع:

التحسين وبصورة مستدامة لسبل المعيشة والقدرة على التكيف مع الجفاف لدى الأسر الريفية الفقيرة.

 

أهداف محددة:

(i) إنشاء إطار متماسك وتكلفة إدارة فعالة تضمن التنظيم والوصول إلى موارد الأراضي والمياه بالبطانة.

(ii) تحسين والوصول والموقف التفاوضي للنساء والرجل في تسويق الماشية؛
(iii) تنمية قدرات تنظيمات المجتمع المحلي للمشاركة النوعية السليمة بيئيا واجتماعيا لمبادرات التنمية بصورة عادلة.

 

مكونات المشروع:

(i)الدعم المؤسسي وإدارة المشروع

(iii) الزراعة، والرعى وتنمية المياه

(iii) الثروة الحيوانية وتنمية التسويق.

(iiii)  تنمية المجتمع.

 

هيئة تنمية  البطانة (BDA) تنفذ مهام التنسيق والدعم لخمس وحدات تنسيق ولائــية (SCUs) وفرق تنميتها.

المستفيدين مباشرين / غير مباشرين: 40،000 أسرة.

التكلفة الكلية: 29,800,000 دولار.

تاريخ الموافقة: 14 ديسمبر 2006

تاريخ الاتفاقية: 16 فبراير 2007

تاريخ الفعالية: يوليو 2008م.

تاريخ الحالى لإنتهاء المشروع: 31 مارس 2017م

 

(أ‌)     مقدمة

1. أوفد الصندوق الدولى للتنمية الزراعية (ايفاد) ووزارة المالية والإقتصاد الوطنى وزارة الزراعة والرى  بعثة لإستعراض منتصف المدة لمشروع البطانة للتنمية الريفية المتكاملة فى الفترة 04-26 سبتمبر 2012.

 

2. الهدف من هذه البعثة هو تقدير وتقييم الإنجازات التي حققتها المشروع في سبيل تحقيق أهدافه مع التركيز بشكل خاص على وضع إطار متماسك حاكم لتنظيم الوصول لمناطق الرعي المفتوحة ، وتعزيز القوى التفاوضية لأصاحب الثروة الحيوانية وبناء قدرات تنظيمات المجتمع المحلي للمشاركة في المبادرات السليمة من الناحية البيئية ، والمقبولة اجتماعيا والتى تراعي الفوارق بين الجنسين (النوع الإجتماعى).

 

3. كما  يجب أن تنظر البعثة أيضا إلى الروابط بين مكونات المشروع المختلفة التي لديها القدرة على المساهمة في تحقيق الأهداف العامة، والتوصية بأي إعادة هيكلة لازمة وتحديد المشاكل والمعوقات والتوصية بتدابير المعالجة اللازمة.

 

4. على المستوى الاتحادي ، اجتمعت البعثة مع رئيس وبعض اعضاء مجلس إدارة هيئة تنمية البطانة ومسئولين من وزارة الزراعة ، وزارة المالية والإقتصاد الوطنى ، وزارة الثروة الحيوانية والسمكية. على مستوى الولايات ، اجتمعت البعثة مع والى ولاية نهر النيل ، ، وزير الزراعة والثروة الحيوانية، وزير التنمية الحضرية ، وزير المالية ، معتمد محلية الدامر ، وبولاية القضارف اجتمعت البعثة مع والى ولاية القضارف ، وزير الزراعة والغابات  ، وزير التنمية والتخطيط ، وزير الثروة الحيوانية والسمكية ، ومستشار الولاية لشئون البيئة ، على مستوى المحليات ، معتمد محلية حلفا الجديدة  ، معتمد محلية البطانة، ومعتمد محلية نهر عطبرة ، ومعتمد محلية شرق النيل . زارت البعثة 9 مجتمعات محلية وتفاعلت مع 440 من الرجال و 388 النساء. بالإضافة إلى لقاءات مكثفة وتفاعل مكثف مع فرق التنمية بوحدات التنسيق بكل ولاية والضباط بهيئة تنمية البطانة ومشروع البطانة للتنمية الريفية المتكاملة بمدينة رفاعة. (راجع قائمة الأفراد الذين تمت مقابلتهم ملحق رقم (××).

 

5. تم تنظيم اجتماع مع أصحاب المصلحة (المسئولين) برفاعة يوم 24 سبتمبر 2012م لمناقشة النتائج والاستنتاجات الرئيسية للبعثة. كما تقرر أن يعقد الاجتماع الختامى فى 26 سبتمبر 2012. ترأس الاجتماع الختامى سعادة/ وزير الدولة بوزارة المالية والإقتصاد الوطنى (السيد/ مجدي حسن ياسين) بمشاركة ممثلين عن وزارة المالية والإقتصاد الوطنى ، وزارة الزراعة والرى ، وزارة الثروة الحيوانية والسمكية ، ومجلس إدارة هيئة تنمية البطانة ، ووزراء الزراعة بولايات منطقة المشروع ، والفريق العامل بهيئة تنمية البطانة ومشروع البطانة للتنمية الريفية المتكاملة . لخصت المذكرة النتائج والتوصيات الرئيسية للبعثة . والتعليقات التى وردت من أصحاب المصلحة المذكورين اعلاه - وقد تم تناول ملاحظات الاجتماعات الختامية في هذه المذكرة.

 

6. تود البعثة أن تتقدم بالشكر إلى السيد/ راشد مساعد-مدير هيئة تنمية البطانة – ومشروع البطانة للتنمية الريفية المتكاملة ولفرق العمل بوحدات تنسيق المشروع الولائية وجميع النظراء الحكوميين والمجتمعات على الدعم الذى وجدته البعثة في تنظيم وتنفيذ هذه المهمة. بالإضافة الى ذلك تود البعثة أن تتقدم بالشكر الى  المسؤولين الحكوميين في الخرطوم وجميع الذين استشارتهم أثناء البعثة لإستجابتهم وتصريحهم بالتقييم والتغذية الراجعة.

 

(ب‌)  التقييم الشامل لمدى تقدم تنفيذ المشروع

 

(i) مستوى التقدم والتقييم الشامل

7. التقييم العام لأداء المشروع في مرحلة منتصف المدة ايجابي الى حد ما.

 

8. المشروع  ولا سيما في إطار المكون رقم 2 (الزراعية، المراعي وتنمية المياه) و المكون رقم 4 (تنمية المجتمع)، يسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق معظم أهدافه ونتائجه (بعض النتائج أصبحت واضحة) ، وأنه من المرجح أن العديد من الأهداف سيتم تجاوزها في نهاية المشروع. بالفعل تمكن المشروع من عمل اختراق واضح في مشاركة المرأة ، على الرغم من أن قضايا وعلاقات السلطة تحتاج الى المزيد من الاهتمام.


9. التغذية المرتدة من المستفيدين عموما إيجابية ، وهناك طلب لتوسيع نطاق الأنشطة و توسيع نطاق الممارسات الجيدة (على سبيل المثال المراعى المجتمعية ، والمحميات الغابية ، وتدابير حصاد المياه ، والمزارع النسوية للخضروات/العلف ، التنظيمات المجتمعية المحلية) و كذلك وجود القادة ( كنماذج الممارسات الجيدة ؛ زعماء/قادة الإدارة الأهلية ، ورؤية السلطات الولائية والمحليات والضباط).


10. المكون رقم 3 (الثروة الحيوانية وتنمية التسويق)، بعد التأخير الأولي فى تنفيذه بسبب عدم وجود ضابط التسويق والثروة الحيوانية ، لكنه مع ذلك حقق بعض النتائج الجيدة يمكن البناء عليها مستقبلا (مثال البنية الأساسية لأسواق الماشية والخدمات الوقائية والعلاجية لصحة الحيوان ، ونموذج نظام معلومات أسواق الثروة الحيوانية) ، ولكننا نعترف أيضا بوجدو نقاط ضعف في التصميم ، في ذات الحين ، فإن جزء من الهدف المحدد لهذا العنصر " تحسين القدرة التفاوضية للنساء والرجال في تسويق الماشية" ، ينبغي أن يؤخذ في منظور أوسع وذلك بالنظر الى نتيجة تحسن حالة جسم/صحة الحيوان وتوفر الوقت للذهاب إلى السوق وبخاصة للنساء.


11. فيما يتعلق بأمر الدعم المؤسسي وإدارة المشروع (مكون رقم  1) ، والذى  يهتم بنوعية الأداء العام للبرنامج ووظائف الإدارة والتنسيق ، بما في ذلك الإدارة المالية والمشتريات  فهى مرضية. تمكن مدير هيئة تنمية البطانة وفريق عمل مشروع البطانة للتنمية الريفية المتكاملة من تنفيذ الخطط السنوية ، والتكيف مع تحديات البرنامج ، وتقديم الدعم لفرق وحدات التنسيق الولائية بصورة مرضية. ولكن ثمة قيود خطيرة تواجه العمل ، وهى إرتفاع معدل دوران الموظفين (معدل ترك الوظيفة)  على مستوى وحدات التنسيق الولائية والتى تؤدى الى التشويه وعدم الاتساق والاستمرارية ، وبالتالى تؤدى الى فقدان للذاكرة المؤسسية بدون توقف إعادة الإستثمارات في مجال بناء القدرات.


12. من العوامل الرئيسية التى ادت لتحقيق الأداء هو استقرار مدير البرنامج والكوادر الرئيسية فى هيئة تنمية البطانة واداء مجلس إدارة هيئة تنمية البطانة.

 

13. فى شأن اداء المشروع لوحظ وفيما يتعلق بالننشاط الرئيسي في مكون رقم (1)  وتحديدا "تنمية وتطوير حاكمية الموارد الطبيعية" والتي ينبغي أن تؤدي إلى تحقيق الهدف المحدد رقم 1.

 

14. اجمالى المصروفات حتى 30 يونيو 2012م كان مبلغ 9.3 مليون دولار (39٪ من مجموع الميزانية) ، والتي شملت البناء المؤسسي ووضع وانجاز مجموعة من أعمال البنية التحتية الجديرة بالثناء.

 

(i i) القضايا والتوصيات الرئيسية:

 

15. الروابط بين المكونات الفرعية المختلفة (المراعى ، الغابات ، المحاصيل والمياه) وبين المكونات المختلفة في الوقت الراهن لا تعمل على النحو الأمثل ، ونتيجة لذلك فإن أوجه التآزر والتكامل لتحقيق سبل كسب المعيشة وتركيز تحسين الثروة الحيوانية  يتم تطوير بصورة غير كافية . من أجل بناء القدرة على مواجهة الجفاف والحد من ضعف  إمدادات المياه يكاد يكون شرطا مسبقا للعمل في المجتمعات وعلى وجه الخصوص عند الوصول إلى النساء اللواتي هن المسؤولات عن جلب المياه ، وغالبا ما لا يتم اتخاذها ذلك كنقطة لدخول المجتمع ، إذ تم الترويج لأصناف المحاصيل المحسنة من المحاصيل ذات الغرض المزدوج من أجل تقليل المخاطر في سنوات الجفاف ؛ حصص الأعلاف التى تم الترويج لها ليست أساسا من النوع المتوفر و/أو يمكن أن يتاح من خلال مجموعة تعزيز المراعي ، والغابات ، وتنمية محاصيل الأراضي الجافة ؛  عموما، فإن رؤية كيفية المساهمة في تحسين واستدامة المراعي فى البطانة لم يتم تطويره بعد.


16. على الرغم من أن هناك أمثلة لامعة فى كيف يمكن للأفراد ، المجتمع حماية وتحسين مناطق الرعي المفتوحة ، مستكملة بزراعة محاصيل الأراضي الجافة المزدوجة الإستخدام وبالأعلاف المروية والمحاصيل البقولية وبقايا المحاصيل ومخلفات المنتجات الزراعية ، ولكن لا يمكن تطويرها واستمرارها دون معالجة المشكلة الأساسية وهي الإفتقار إلى إطار الحاكمية المتماسكة لتكلفة فعالة تضمن تنظيم الوصول إلى موارد الأراضي والمياه بالبطانة ، لذلك فأن إنشاءها يستحق الأولوية والمؤازرة.

17. لاحظت البعثة أن تصميم المشروع غض النظر عن نقاط الضعف المذكورة أعلاه ، والتى لا تزال ملائمة ولكن ، وضع المشروع المؤسسي، ومحتويات/مكونات المشروع (المكونات الفرعية / وفروع النشاط) وبصورة عامة القدرة التوجيهية لهيئة تنمية البطانة، مجلس إدارة الهية ومشروع البطانة للتنمية الريفية المتكاملة غير كافية ، والتى تأثرت جزئيا بزيادة اعباء تطوير القدرات وتنفيذ الأنشطة وأحيانا بالتفسير الميكانيكى/الحرفى لوثيقة تصميم المشروع.

 

( i i i) الاستنتاجات والخطة/الطريق المستقبلى

18. إعادة توجيه مكونات المشروع بحيث يتم تحفيز المتخصصين للعمل في بصورة متكاملة للعمل كفريق واحد متعدد التخصصات وتسهيل سبل كسب معيشة المجتمع وتطوير الأعمال . وللقيام بذلك ، ينبغي أن تكون نقطة دخول المجتمعات هى حصول المجتمعات على إمدادات المياه للأغراض المنزلية ، والتركيز على حصاد المياه والحفاظ على التربة ، والموجهات الأساسية العامة حول التغذية المثلى لتربية قطاعات الماشية الكبيرة والصغيرة. التمكين ، وتقوية قدرات المجتمعات وتمكينها بصورة عامة لتقود تنميتها الذاتية.

 

19. تعزيز الإطار لمؤسسية هيئة تنمية البطانة من خلال إشراك خبير للسياسات بدوام  كامل ، لتيسير العملية التفاعلية بين جميع أصحاب المصلحة المعنيين والجهات الفاعلة بالولايات الخمس، بحيث يتستفاد من المعرفة المحلية ، والتقنيات المتطورة ووسائل الاتصالات ، للتوصل إلى إطار إدارة متسقة ومجدية اقتصاديا لأراضي المراعي بالبطانة.

 

20. تعزيز الأنشطة في المجتمعات التي وصلت إلى مرحلة النضج (مجتمعات الدفعة الأولى والثانية) وإعدادهم للعب دور بارز في توسيع نطاق الممارسات الجيدة في القرى الصغيرة المحيطة بها (الفرقان) والمجتمعات خطوة بعد خطوة بحيث يمكن لمجموعات الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية الظهور الى  الوجود ، في ذات الوقت تتواصل الأنشطة مع مجتمعات المرحلة الثانية (مجتمعات الدفعة الثالثة والرابعة) والعمل على تنميتها من خلال العامين (2013) و (2014).

 

21. تطوير المراكز البيطرية والتى لم يبدأ عملها بعد ،  والتى أنشأت في أسواق الثروة الحيوانية المشيدة حديثا ، وربطها للعمل التجارى وكمدخل لنظام معلومات الأسواق لهيئة تنمية البطانة . وينبغي لهذه المراكز أن تلعب دورا بارزا في الحفاظ على الخدمات المستدامة الموجهة لصحة الحيوان والإنتاج الحيواني من خلال العاملين في صحة الحيوان بالمجتمعات المحلية.

 

المصدر: المذكرة الأولية لبعثة مراجعة منتصف المدة-مشروع البطانة للتنمية الريفية المتكاملة
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 315 مشاهدة
نشرت فى 31 أكتوبر 2012 بواسطة botana

ساحة النقاش

هيئة تنمية البطانة

botana
هيئة تعمل فى مجال مشروعات التنمية الريفية المتكاملة - غايتها تحسين سبل المعيشة للأسر الريفية الفقيرة تحسيناً مستداماً ، ورفع قدرتها على مقاومة الجفاف . »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

94,160