مع مرور الأيام، يزيد انشغال طفلك بما حوله ويتكوّن لديه حسّ المغامرة. فعندما يصبح قادراً على الجلوس، يبدأ باستعمال يديه بحريّة لاستكشاف العالم، ويميل أكثر من أيّ وقت مضى إلى الإمساك بكل ما يقع على مقربة منه. وفي معظم الحالات، ما إن يمسك طفلك بغرض ما حتّى يبادر إلى وضعه في فمه، ويستخدم لسانه الحسّاس للغاية ليتعرّف إلى طعم هذا الغرض ومادته. واعلمي أن تعطّش طفلك لمعرفة عالمه لا حدود له. لذا، انتبهي، فسرعان ما يضجر من الجلوس ويجد طريقة للتحرّك. فبدءاً من هذا الشهر، ستلاحظين تطوّرات مذهلة كثيرة في سلوك طفلك وقدراته، حيث أنّ فضوله يزيد، وتسترعي كلّ الأشياء والنشاطات انتباهه، ويستمتع في المشاركة في الأحاديث. تتبلور شخصيّته إذاً يوماً بعد يوم وقد يكون الأمر مفاجئاً جداً، ففيما تبدو جرأته واحتكاكه بالآخرين في أوجّهما، تظهر لديه في المقابل أنواع جديدة من القلق وخوف من الغرباء.

المصدر: موقع بامبرز
  • Currently 190/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
63 تصويتات / 603 مشاهدة
نشرت فى 27 مايو 2010 بواسطة babycare

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

263,458