خلال سنته الأولى، يكبر طفلك ويأخذ وزنًا بسرعة هائلة. فيمرّ بفترات من النموّ الشديد الظّرفي، ما يشعره بجوع غير اعتيادي. لا تتفاجئي عندئذٍ، فبعد أسابيع قليلة، وخلال بضعة أيّام، سيبدو صغيرك سيّئ الطباع ولن تكفيه الكميّة العاديّة من الحليب. إن كنت ترضعين طفلك، قد تلاحظين أنّه ما زال جائعًا وغارقًا في البكاء بعد وجبة طويلة استنفد خلالها كلّ الحليب من ثدييك، وقد تفكّرين في إطعامه الحليب المركّب بعد وجباته، ولكن ليس هذا الحلّ المناسب على الإطلاق. فعلى جسمك أن يزيد إفراز الحليب بكميّة تلبّي حاجات طفلك المتزايدة. كلّما شعرت بفترة نموّ شديد محتمل، عليك أن تستجيبي إلى طلبات طفلك من خلال زيادة عدد الوجبات، ما يُعتبَر الطريقة الطبيعيّة لحثّ جسمك على إدرار الحليب. تذكّري أن تشربي الكثير من السّوائل، وأن تستريحي كي يحظى جسمك بفرصة تأدية عمله على أكمل وجه. لا تشعري بالخيبة إثر هذا الخلل الموقّت في عادات طفلك، فلن يدوم إلا يومًا أو يومين فيما يعدّل جسمك درّ الحليب.

المصدر: موقع بامبرز
  • Currently 302/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
102 تصويتات / 1816 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

263,165