من الطّبيعي أن يساور الآباء والأمهات الجدد القلق حول كيفيّة نموّ طفلهم. فأنت تتساءلين إذا كان يتناول ما يكفي من الطّعام، وإذا كان ينمو على نحو طبيعي أم لا، وإذا كان يؤدّي الحركات ويُبدي التفاعل المناسب لعمره.
لا تقلقي، فإنّ الطبيب سيراقب بعناية نموّ طفلك عند إجراء فحصه الطبّي العام الاعتيادي، كذلك، سيقيس وزنه وطوله ويُدرج تلك القياسات في رسوم بيانيّة خاصّة، وسيسألك عن صحّته العامّة.

ومع ذلك، إن راودتك تساؤلات حول أمور أخرى لم يتمّ التطرّق إليها في عيادة الطبيب، لا تتردّدي في طلب موعد إضافي لمناقشة ما يثير قلقك بالتّفاصيل، بالإضافة إلى ذلك، يمكنك مراقبة نموّ طفلك من خلال احتفاظك بسجل تدوّنين عليه أيّ سلوك جديد تلاحظينه، كتغيّر عادات النّوم والرضاعة لديه، وفترات المرض، والتقدّم في النّطق، إضافة إلى فترات النموّ الشديد وكأنّ طفلك كَبر بين ليلة وضحاها، حتّى أنّ ثيابه لم تعد تلائمه. كلّما اطّلعت على قسط أكبر من المعلومات حول نموّ طفلك وصحّته، كلّما شعرت بحالة أفضل.
ولا شكّ في أنّك، في السّنوات التّالية من حياتك، ستقدّرين احتفاظك بهذا السجلّ الثّمين الذي يحوي في طيّاته المراحل الأولى من حياة طفلك.

المصدر: موقع بامبرز للعناية بالطفل
  • Currently 188/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
62 تصويتات / 8213 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

263,441