ما هي الطّريقة الأكثر فعاليّة للقضاء على الطّفح الجلدي في ناحية الغيار؟ في الواقع، ينصح الأطبّاء باستعمال المراهم التي تحتوي على الهلام البترولي أو على أكسيد الزنك لحماية بشرة طفلك من البلل ومن الأنزيمات التي تسبّب الطفح الجلدي في ناحية الغيار. كذلك، من المفضّل أن تغيّري حفاض طفلك باستمرار لكي تنعم بشرته بالجفاف. وقد يفيد طفلك أن يمضي كلّ يوم بعض الوقت من دون حفاض. فإنّ تعرّض مؤخّرة طفلك للهواء من وقت إلى آخر يزيدها جفافًا. بالإضافة إلى ذلك، يستمتع الكثير من الأطفال بهذا الوقت "الحرّ" من دون حفاض، فيبدؤون بالتّمايل وبتحريك أرجلهم بحرية. تأكّدي أنّ الغرفة دافئة وخالية من الرّطوبة، ومدّدي طفلك على منشفة أو حفاض مفتوح لتفادي الحوادث.

معلومات إضافيّة: في حال شعرت بالألم في ثدييك أو أحسست بحريق فيهما، وكان طفلك يعاني من طفح جلدي في ناحية الغيار مصحوب بنقاط حمراء في جسمه، قد تكونان مصابَين بعدوى الخميرة التي تتطلّب علاجًا طبياً.لذا، استشيري طبيب طفلك الذي سينصح على الأرجح بتناولا دواء سائل لمعالجة الالتهاب، أمّا طفلك فسيحتاج أيضاً إلى مستحضر طبّي أو إلى مرهم لمؤخّرته. لا تضعي المرهم على ثدييك، فهذا قد يعيق الإفراز الطّبيعي للغدد الدهنيّة.

المصدر: موقع بامبرز
  • Currently 313/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
106 تصويتات / 1670 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

263,213