إليك العوارض الأكثر شيوعًا المشيرة إلى الإحباط النفسي التالي للولادة:

  •  البكاء
  •  الأرق
  •  فقدان الشهيّة
  •  الشّعور بعدم النّفع
  •  فقدان النّشاط
  •  فقدان القدرة على التّركيز
  •  نقص في الاهتمام بالمظهر الشّخصي
  •  الشّعور بأنّك منبوذة من الآخرين
  •  صعوبة إقامة روابط بينك وبين طفلك
  •  القلق
  •  سرعة الانفعال
  •  العدائيّة

قد لا تعاني من يحتمل إصابتها بالإحباط النفسي التالي للولادة من كلّ هذه العوارض، ولكن إذا أحسست بأنّ أحد هذه العوارض المذكورة آنفًا يصف شعورك معظم الوقت، لا بدّ من أن تطلبي المساعدة. لا تشعري بالحرج أو بالذنب إثر هذه الأحاسيس، لأنّك لا تستطيعين السّيطرة عليها.
خذي الأمر ببساطة وفكّري في أنّك تعانين من مرضٍ عادي، وهو الواقع. استشيري اختصاصيًا على الفور، ففي الحقيقة، هناك علاجات عديدة للإحباط النفسي التالي للولادة، وخصوصًا عندما يتمّ اكتشافه في وقت مبكر.

المصدر: موقع بامبرز
  • Currently 331/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
109 تصويتات / 1807 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

263,213