إنّ المولود الجديد ككلّ الأطفال الصغار معرّض لالتقاط الفيروسات والالتهابات لأنّ جسده لم يكوّن بعد المناعة الضروريّة لمكافحتها.إذا كنت ترضّعين طفلك, فجسدك هو الذي يزوّده بمضادات الجسم الحيويّة, إلاّ أنّه من المحتمل جدّاً حتى في حال الإرضاع أن يصاب طفلك بزكام على الأقل خلال الشهرين الأوّلين من حياته. فمن الشّائع جدّاً أن يتشنج طفلك بشكل متكرّر, وليس في الأمر ما يدعو إلى القلق إذا ما كان التشنج هو العارض الوحيد. إلاّ أنّ هناك أعراض أخرى يجب أخذها على محمل الجدّ لدى الأطفال الصغار، فعليك الاتصال بطبيب طفلك في حال ظهرت أي من الأعراض التالية:

  •   حرارةُ مرتفعةً تخطّت 38.5 درجة مئوية، لا تنخفض بعد محاولة تبريد جسد الطفل
  •   انخفاض حرارةُ الجسم تحت 37.5 درجة مئويّة لا تتغيّر حتى بعد تدفئة الطفل بأغطيةٍ إضافيّة
  •   تنفّسٌ سريع
  •   رفضُ الطعام
  •  صعوبةٌ في الاستيقاظ وعدم تجاوب مع الأم ومزاجٌ متعكّر
  •  التقيّؤ (وهو مختلفٌ عمّا يخرجه الطفل عادة عند التجشّؤ).
  •  حفاضات غير رطبة أو عدم التبول خلال فترة ست ساعات أو أكثر

إذا اعتقدت أنّ طفلك يعاني من هذه الأعراض لا تعطيه أي دواءٍ إلاّ بموجب وصفةٍ طبيّة. لا تتردّدي في الاتصال بطبيب طفلك في حال أحسستِ أن هناك خطبٌ ما. ثقي بحدس الأمومة لديك إذ أنه قلّما يخطئ.

المصدر: موقع بامبرز
  • Currently 308/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
103 تصويتات / 7047 مشاهدة
نشرت فى 28 إبريل 2010 بواسطة babycare

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

263,164