لماذا يبدو الغني...فقيرا حين لايكون راضيا

ولماذا يبدو الفقير ...غنيا حين يكون قانعا


لماذا يبدو الاسير ...حرا ...حين يكون مؤمنا

ولماذ يبدو الحر اسيرا...حين يكون غافلا



أن كنا غير مخيرين في اختيار أسماءنا وأجناسنا وأشكالنا في هذة الحياة ...


فهل نحن كذلك غير مخيرين في أختيار أحساسنا في هذة الحياة...

أما سعادة وأما شقاء



عندما
يقدر الله المصيبة للعبد ...يرزقة القدرة على أحتمالها ..فترى ذلك الاعمى الصابر على بلواة

وتقول لو أني فقدت بصري سأجن...

الخلاصه:

ان العدل الالهي اقتضى ان السعاده لا يحددها مانملك او ما لا نملك

وانما هو ذلك الاحساس..الذي يبقيك متوازنا..مطمئنا..مؤمنا..راضيا. .مهما عصفت رياح الحياه

عكس ما نشتهي

وهذا الاحساس..اعطاه الله الجميع..دون استثناء

فقط..ابحث عنه...ستجده...انه داخلك

  • Currently 173/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
58 تصويتات / 306 مشاهدة
نشرت فى 22 فبراير 2009 بواسطة areda

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

4,137,881