قال الله تعالى

"إِنَّ فِى خَلْقِ ٱلسَّمَـٰوَ‌ٰتِ وَٱلْأَرْضِ وَٱخْتِلَـٰفِ ٱلَّيْلِ وَٱلنَّهَارِ وَٱلْفُلْكِ ٱلَّتِى تَجْرِى فِى ٱلْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ ٱلنَّاسَ وَمَآ أَنزَلَ ٱللَّهُ مِنَ ٱلسَّمَآءِ مِن مَّآءٍ فَأَحْيَا بِهِ ٱلْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ ٱلرِّيَـٰحِ وَٱلسَّحَابِ ٱلْمُسَخَّرِ بَيْنَ ٱلسَّمَآءِ وَٱلْأَرْضِ لَأيَـٰتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ "

انَّ الله تعالى لم يخلقنا عبثا فوق الارض فلا بد لكل مؤمن طاهر تقي يملك لبَّ عاقل يفكر ويتدبر في امر آيات الله التي نحن ايضا اية من آيات الله
لقوله تعالى
" وَمَا خَلَقْتُ ٱلْجِنَّ وَٱلْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ "
في الأية الأولى نتدبر ان البحر اية والماء اية إنَّ الماء عندما تحفوه بين يديك للشرب ترى روعة البديع الخالق في شفافية الماء وسيلانه بين يديك اليس هذه اية

والمطر الذي يخرج من السماء بعد تكون السحب بفضل الله اليس أية

لقوله تعالى
" وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَرًا" 
عندما تمطرنا السماء بماءها الطاهر اليس اية ونحن نبتل به بفضل الله وانه شيء عظيم نازل من رب الأرض والسموات
كما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:

عن أنس رضي الله عنه قال: أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر قال: فحسر ثوبه - أي: كشف بعضه عن بدنه حتى أصابه من المطر - وقال: إنه حديث عهد بربه.
"رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما" .

وعلق العلامة الشيخ عبد الله بن جبرين على الحديث بقوله:
لما نزل المطر مرة, خرج النبي صلى الله عليه وسلم من المنزل, وكشف عن رأسه ليُصيبه المطر, وأخذ يمسح رأسه بما أصابه ويقول: "إنه حديث عهد بربه" يعني أن هذا المطر حديث عهد بالله، فالله هو الذي أنزله من السماء, وهو الذي خلقه وسخره، وهو الذي أمر بإنزاله، فيقول هذه الكلمة إذا خرج إلى المطر وأصابه فإبتل رأسه وإبتلت ثيابه رجاء بركته .

إذن اليس كل ما عند الله أية .....؟

قال الله تعالى

"ٱللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنثَىٰ وَمَا تَغِيضُ ٱلْأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ ۖ وَكُلُّ شَىْءٍ عِندَهُۥ بِمِقْدَارٍ " الرعد أية 8

ومن هذه الاية نرى ان قدرة الله الخالق الذي يعلم الغيب قبل سريانه فوق الأرض
فنلتمس من هذه الاية ان حمل المراة يعلمه الله اولا واخيرا ويعلم وقت ازدياد الجنين ومهما تطور العلم فلم يصلوا الا الزمن الحقيقى والوقت الذي ححده الله لولادة اي انسان فوق الارض هو له القدرة في كل شيء عالم الغيب والشاهدة الكبير المتعال لا اله الا هو 
ان الله هو القادر المقتدر رب الكون والعرش لا يضاهيه احد ولا شريك له في الملك لا اله الا هو 
فلهذا كلنا أية نلتمسها بروحنا وايدينا وان نقدّرها ولا بد ان نتدبر في كتاب الله يوميا وفي كل ختمة نستنبط حكم تفيدنا الى يوم ملاقاة الله ربنا

اللهم اجعلنا من الذين يقرأون كتابك ويتدبرونه ويقيمون حروفه وحدوده
اللهم أميين

المصدر: منتديات حبة البركة
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 42 مشاهدة
نشرت فى 26 مارس 2013 بواسطة alsanmeen

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

767,083