الاعاقه السمعية         

 

تتعدد تعريفات الإعاقة السمعية بناءا   على المنظور الذي يتم تناولها من خلاله

أولا من المنظور الوظيفي :

يعتمد هذا التعريف على مدى إدراك الفرد للغة المنطوقة ومدى فهمه لها وبالتالي

فالإعاقة السمعية من هذا المنظور تعنى :

انحرافا في السمع ليمد من قدرة الفرد على التواصل السمعي اللفظي وتعتبر شدة الإعاقة السمعية بناءا على ذلك نتاجا لشدة الضعف في السمع وتفاعله مع عوامل أخرى ( كالعمر الزمني/ المدة الزمنية التي استغرقها فقد السمع / نوع الاضطراب الذي أدى إليه / الخدمات التأهيلية المقدمة ) وتضعف الإعاقة السمعية من هذا المنظور إلى :

1- الصمم قبل اللغوي :

 

إذا حدثت الإعاقة مبكرا في حياة الطفل وذلك قبل تطور الكلام واللغة هذا النوع في الغالب لايعطى الفرصة للطفل كي يتعلم اللغة الكلام لأنه لم يسمعه من قبل فيصير مضطرا إلى تعلم طرق وأساليب بديلة كلغة الإشارة والهجاء الاصبعى

2- الصمم بعد اللغوي :

يحدث بعد إن نتطور المهارات اللغوية الكلامية وقد يحدث فجأة أو تدريجيا ( صم مكتسب ) بعد سن الخامسة وقد يفقد الفرد جزء كبير من كلامه ( التغذية الراجعة )

وهو الأمر الذي يفرض عليه تعلم قراءة الشفاه إلى جانب لغة الإشارة حيث تعتمد قراءة الشفاه على مدى معرفة الفرد بالمفردات اللغوية مما يساعد في الإبقاء عليها

 

ثانيا من المنظور الفسيولوجي :

يركز على درجة أو شدة الفقدان السمعي من جانب الأفراد علما بان الفرد الذي يفقد حتى 24 ويسيل يعد شخصا عاديا

1-   فقد سمع بسيط أو خفيف جدا : slight

وتتراوح خلاله درجات فقد السمع من جانب الفرد بين 25 : 40 ويسبل ولا يجد

هؤلاء الأفراد صعوبة في استخدام أذانهم في سبيل تعلم اللغة والكلام بشكل عام

2-   فقد سمع بسيطmild :

3-    41 : 55 ويسبل يعانون من بعض الصعوبات لكنهم رغم ذلك يمكنهم الاعتماد على أذانهم في سماع ما يدور حولهم وان احتاجوا إلى ( رفع الصوت/ إعادة الحديث / عدم وجود ضوضاء )

4       - فقد سمع متوسط : moderate

 

من 56 : 70 ويسبل يعانون من صعوبات اكبر في عملية التواصل ( معينات سمعية ) و( تدريب سمعي ) يمكنهم إلى درجة مقبولة من التواصل مع الآخرين

فقد سمع شديد :severe

من 71 : 90 ويسبل مما يجعلهم غير قادرين على سماع المؤثرات الصوتية وان كانت على مسافة قريبة منهم مما ينتج عنه وجود عيوب أو اضطرابات مختلفة للنطق يحتاجون خدمات برامج خاص ,  صم من وجهة النظر التربوية .

 

فقد سمع شديد جدا:profound

تزيد درجة فقد السمع فى هذه الحالة عن 90 ويسبل يحتاجون لأساليب التواصل اليدوية  ( لغة الإشارة / الهجاء الاصبعى ) إلى جانب ارتكازها على  الأسلوب الكلى في التواصل

 

من المنظور الطبى :

يركز المنظور الطبي على طبيعة القصور أو الخلل الذي يلحق بالجهاز السمعي عامة بعد إجراء التشخيص اللازم لذلك مما يتضح معه ما إذا كان القصور توصيليا في طبيعته أم انه حسيا عصبيا أم يجمع بين الاثنين أم أنه يعود لمركز السمع بالمخ ومن هذا المنظور تصنف الإعاقة السمعية لأربع فئات هي :-

   

فقد السمع التوصيلي

 

                                   المشكلة تكون فى

 

                        قناة الأذن                      طبلة الإذن       

                                              

                                     العظميات الثلاثة

 

هنا العلاج الطبي والجراحي يأتي بنتائج ايجابية

 

   فقد السمع الحسي عصبي :

                                       إذا كان السبب ناتج عن تلف فى القوقعة

          أو العصب السمعي

                                     أو المستقبلات الحسية بالأذن الداخلية

           أو المسارات العصبية للعصب

        السمعي إلى المخ                        أو فى مركز السمع بالمخ

 

 

يعتبر هذا النوع من الصمم الدائم الذي قد يكون ولادى أو مكتسب

وينتج دائما عن التقدم فى السن أو التعرض لضوضاء شديدة

قد لا يفيد التدخل الطبي أو الجراحي فى العديد من الحالات

فقد السمع المختلط أو المركب :

إذا ما حدث تداخل بين تلك الأسباب التي يمكن تؤدى إليه لتجمع بذلك بين النوعين السابقين من فقد السمع التوصيلي والحس عصبي وهو الأمر الذي يجعل من الصعب علاج هذه الحالة

فقد السمع المركزي :

إذا حدث اضطراب أو تلف فى مركز السمع بالمخ مما يجعل الفرد غير قادر على سماع الأصوات أو المؤثرات الصوتية على الرغم من أن جهازه السمعي قد يكون سليما بأكمله هذه الأنواع من الصعب علاجها 

                                       

من المنظور التربوي :

تنقسم الإعاقة السمعية من هذا المنظور إلى فئتين أساسيتين هما الصم وضعاف السمع وذلك استنادا على التصنيف الوظيفي الذي يربط بين درجة فقد السمع وقدرة الفرد على فهم الكلام وتفسيره

الصم :

هم أولئك الأفراد الذين يعانون من فقد سمعي يزيد عن 70 ويسبل مما يجعلهم غير قادرين من الناحية الوظيفية على مباشرة الكلام وفهم اللغة المنطوقة               يحتاجون لخدمات وبرامج خاصة فى سبيل تعلم الكلام واللغة

ضعاف السمع  :

هم أولئك الأفراد الذين يعانون من قصور فى حاسة السمع يتراوح فى درجة بين  25 لأقل من 70 ديسيبل وهو الأمر الذي لا يعوق قدرتهم من الناحية الوظيفية على اكتساب المعلومات اللغوية المختلفة سواء عن طريق أذانهم  بشكل مباشر أو عن طريق استخدام المعينات السمعية .

 

alghadalmoshreq

قريبا نشر منتديات مؤسسة الغد المشرق

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 542 مشاهدة
نشرت فى 24 إبريل 2012 بواسطة alghadalmoshreq

ساحة النقاش

مؤسسة الغد المشرق

alghadalmoshreq
مؤسسة التنمية الاجتماعية ( الغد المشرق ) لذوى الاحتياجات الخاصة مؤسسة اهلية لاتهدف للربح تأسست تحت رقم 904 لسنة 2004 بجمهورية مصر العربية بهدف دعم وتنمية القدرات البشرية والمؤسسية خاصة لفئات ذوى الاعاقة والشباب والمرأة فى مجالات التنمية المجتمعية والتعليم والتنمية الاقتصادية وتوجيه سياسة الفرد نحو ايمانه بقدراته ومنها المشاركة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

219,831