<!--<!--<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin:0in; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} </style> <![endif]-->

 تعنى العنوسة spinsterhood   ـ أنثويا ـ بقاء البنت فى منزل أهلها فترة طويلة بلا زواج وخروجها من عداد الأبكار .. وتعنى ـ ذكوريا ـ إحجام الشباب عن الزواج لقلة ذات اليد والبطالة وغلاء مهور الزواج واجتياح الفساد الااخلاقى والاجتماعى لدى معظم أفراد المجتمع وسوء الأحوال الاقتصادية بوجه عام ..

تؤثر العنوسة فى البناء الديموجرافى Demographical structure  للمجتمع بمعنى أن عدم الإقبال على الزواج يؤدى إلى خلل فى النمو السكانى كنقص أو زيادة السكان من ناحية , أو زيادة الإناث عن الذكور أو العكس من ناحية أخرى ..

وليس من شك فى أن إشكالية عزوف الشباب عن الزواج قد افرز ظاهرة نفسية واجتماعية خطيرة آل وهى ظاهرة ( الاغتصاب الجنسى ) ـ sexual assault phenomenon  وتوابعها كالانحراف الجنسى وانتشار الأمراض الجنسية والفسق والفجور والزواج السرى الفاسد ( الزواج العرفى ) ..

وتطلق كلمة عانس على كل فتاة بلغت من العمر أكثر من خمسة وثلاثين سنة فى المجتمعات الحضرية وأكثر من عشرين سنة من العمر فى الريف وأكثر من خمسة وعشرين سنة لدى الفتاة فى المجتمعات الحضريفية ( البنادر ) .. وتعزى هذه الفئات العمرية لدى الإناث بسبب انتشار التعليم وأرجاء الزواج إلى فترة ما بعد التخرج والحصول ـ إن أمكن

ـ على فرصة عمل ..

 ومن السمات الشخصية للفتاة العناس  spinster girl  تلك الصفات الآتية :

أولا : الميول العدوانية الكامنة نحو النساء المتزوجات ..

ثانيا : التثبيت على عقدة ( الكترا ) Electra Complex  وهى التعليق والارتباط بالأب بطريقة مرضية ..

ثالثا : الميل نحو الانطواء والانعزالية ..

رابعا : التمرد على الآسرة والمجتمع بوجه عام ..

خامسا : الشعور بالاغتراب النفسى Alienation  والعيش بمنأى عن الواقع المعاش ...

سادسا : النزعة التشاؤمية من الحياة والشعور بالإحباط المستمر ..

 ولعلاج ظاهرة العنوسة علينا بأتباع الآتى :

1ـ تحديد حجم المشكلة الذى وصل إلى 8 مليون عانس وعانسة تقريباً ..

2 ـ تيسير شروط الزواج مثل تبسيط المهور وتوفير مساكن مناسبة للشباب ..

3 ـ إقناع الشباب بأن الزواج ليس صفقة تجارية وإنما هو نظام اجتماعى إنسانى يقوم على الحب والمودة والرحمة والسكينة بين الزوجين ..

4 الأخذ فى الاعتبار بأن الاختيار الأمثل للزوجة هو اختيار ( ذات الدين والخلق ) وهو أفضل بكثير من المظاهر البراقة الخادعة التى تتمثل فى الأثاث والرياش والذهب والفضة والسيارة والفيلا والمصيف ..

5 ـ توفير فرص العمل للشباب من الجنسين بهدف الزواج وتكوين أسرة وبداية مشوار الحياة الاجتماعية الكريمة ..

المصدر: د . عزت الطويل أستاذ علم النفس بكلية الآداب ـ جامعة بنها

ساحة النقاش

هدى علي الانشاصي

alenshasy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,884,282