<!--

<!--<!--

كتب : محمد غُزل :

مستشفى الهدف منها معالجه الناس و اسعافهم ومدواه جراحهم لكن ما يحدث داخل غرفها ليس هذا فان ما بيها من بعض الدكاتره و الممرضين والمرضات اذا ذهبت لتكلم مع احدهم بخصوص حاله فأنهم يلقون الحمل على الاخر اذا ذهبت لى ان تتكلم مع الدكتور المعالج لاتجد سوى الوش الناشف كمال نقول فى شارعنا الدمياطى ولكن لا اعمم كل الدكاتره فهناك من الاكيد المحترمون من يراعون الله فى عملهم لكن كم من هم يعملون بداخلها واذا ذهبت الى ان تتكلم مع ملائكه الرحمه داخل المستشفى فتجد انهم يرمون كل الحمل على الدكتور يقلون انهم هم من يهملون و انهم من يتركون الحاله ولايسعوفنها فكل يوم يأتى اليها ميئات من المرضى ولــــكــــن كم منهم يتلقى العلاج الصحيح ....؟ كم منهم يأخد حقه فى العلاج والدواء...؟ كم منهم يخرج سليما بعد ان كان مريضا .....؟ الحقيقه المئلمه ان من يدخل بمرض واحد يخرج بخمسه أمراض او لايخرج فهناك الكثير من الحالات التى تدخل لتتعالج لكن يشاء القدر ان لايكمل علاجه يلقى وجه كريم نحن نعلم ان كل شئ نصيب ولـــــــــكن لكل شئ سبب واذا قومت بزياره المستشفى فى يوم اذا قدر الله مريضا او حتى تزور احد هناك فسوف تجد الف سبب وسبب يؤدى الى ما اذكره اذا كان من المواد البناء الملقى فى كل مكان او الاتربه التى تتواجد فى كل ركن من اركانها او او بداخل والاسنسيرالمعطل فى اكثر الاحيان واذا عمل يخشى قلبك ان يصعد فيه بسبب الشكل والتزاحم بداخله ولاخلاف على انه لايوجد بداخل المستشفى الامكانيات المناسبه لى اسعاف الحالات وخصوصا داخل العنايه المركزه التى من المفروض و الضرورى ان تكون مجهزه باحدث الاجهزه لكن لا اعلم اين هى الاجهزه وان سبب ما يحدث داخل المسنشفى هو الاهمال الزائد عن الحد لدرجه لا يتوقعه عقل مستشفى بدون ادويه اذا كتب لك الدكتور دواء معين او غالى الثمن لا يوجد داخل المستشفى وبنك دم له حسبه ثانيه اذا كان المريض سوف يقوم باجراء عمليه فيحتاج الى اكياس دم هنا تبدأ المشكله لانه فى غالب لا يوجد الفصيله التى تريدها وان وجدت يجب عليك المقايضه بمتعبرين حتى ياخد المريض ما يريدوا هناك ايضا اهمال زائد وكثيـــــــــر ممثل فى القطط التى تأتى لتطمئن على احوال المرضى داخل المستشفى وجدران الغرف والممرات التى تشبه بيت الاشباح الذى يوجد فى مدنيه الملاهى فكيف للمريض ان تأتى له الراحه النفسيه ف ظل القطط و الجدران المهدمه واشباح الاموات الى تطوف جميع الارجاء لااعلم ماذا اقول لــــــــكــــــــــن جــــــــاءت ليا حاله من الدهشه عندما وجدت حالات من التسول داخل المستشفى بشــــكل ظاهر امام اعين العاملين داخل المستشفى من الادارين والعمال ولا اعـــــلم ماذا اقول فى هذه الحاله حقا بنسبه لى كانت الحاله الاولى ان ارى اكثر من حاله تسول داخل المستشفى لابد عندما نتحدث او نذكر المستشفى يجب نذكر ملائكه الرحمه لكن اين الرحمه التى لانراها ونحن نبحث عنهم داخل ارجاء المستشفى ولا نجدهم لا اريــــــــــــــــد التعميــــــــم فهناك ممرضات على خلق و بطلق عليهم حق انهم ملائكه رحمه ولكن كم واحده من بين من يعاملون المرضى واهاليهم على انهم عاله عليهم وان وجودهم غير مرغوب فيه ولو كأننا فى زياره لبيتهم وليس مكان عملهم وقد اكتشفت ايضا فى زيارتى لى المستشفى انا قد تم تطوير صور المستشفى الى انه اصبح سوق تجارى يشغل الباب الرئيسى يمنع الزوار و المرضى من الدخول و الخروج فالكلام كثير و الاهمال اكثر ولكن لاعلم اين العين التى لاترى هذا الاهمال الزائد او تراه ولا تقدر على الكلام ويعجز لسانها عن النطق ولا اعلم لمــــــاذا فأين انتم ايها الساده المسئولون كيف تتركون المستوفى التخصصى بهذا الشكل و هذه الصوره التى لا اراى انها بأى صوره تكون تحت مسمى مستشفى لا اعلم ما يعوق ان تكون مستشفى تقدر على خدمه اهالى محافظه دمياط ولا اعلم ما المطلوب لكن اعلم ان المطلوب كثير وانا ارى ان يوجد تجديدات ولكن ان تجديدات لايجيب ان تكون بجانب المرضى و دهان و هدم وبناء لا اعلم هل مخطئ فى كلامى او عينى اصبحت لاترى ولكن المتاكد منه ان هذا لايرضى الله اولا ولا اى مسئول ثانيا

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 142 مشاهدة
نشرت فى 25 إبريل 2014 بواسطة akherkalam

موقع اخر كلام

akherkalam
موقع اخر كلام صحافة حرة والخبر فور حدوثة رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير :محمد الصبروت /ت 01225288308-01004211282 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

277,983