موقع الدكتور عباس علام

للبحوث والدراسات التربوية

<!--<!--<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:"Times New Roman"; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;} </style> <![endif]-->

الدراسات الاجتماعية والمواطنة :

 

تهدف تربية المواطنة فى التعليم العام المصري إلى تنمية روح الانتماء عند الطلبة ، وتزويدهم بالمعارف والمهارات والاتجاهات الإيجابية ، وذلك عن طريق المناهج الدراسية بصفة عامة ، ومناهج الدراسات الاجتماعية بصفة خاصة ؛ حيث أكدت البحوث والدراسات الدور الأكبر لها فى غرس وتعميق قيم وصفات وسلوكيات المواطنة ، ومن ثم الوصول بالفرد إلى المواطنة الصالحة ، وذلك نظرا لطبيعة هذه المواد والمقررات الدراسية التى تتصل     بها ( 47 ) .

 

فهى تساعد المتعلمين على فهم خصائص وطنهم وإمكانياته بما يدرسونه ؛ لذا تعد من المواد الدراسية المرتبطة بالمجتمع أرضاً وأناسا ً، وعلاقتهم ببعضهم ، وتفاعلهم مع هذه الأرض ، وما ينتج عن هذا التفاعل ، وذلك لإشباع حاجاتهم ، والارتقاء بمستوى معيشتهم ، وتقدم مجتمعهم ، وبذلك تساهم الدراسات الاجتماعية فى إعداد الطلاب للمواطنة الواعية ، والاعتزاز بالوطن والولاء له ، ولأهدافه القومية ، والارتباط العاطفي الوجداني لهذا     الوطن ( 1: 42 ) .

 

فمادة التاريخ كأحد فروع الدراسات الاجتماعية ، تعد ذات أهمية بالغة فى بناء المواطن ؛ فالتاريخ هو بمثابة ذاكرة الشعوب ، ترجع إليه للاستفادة من الدروس والخبرات والتجارب التى يحتويها ، وذلك من خلال دراسة تاريخ الأجداد ، وإبراز صور البطولة والكفاح والجهود التى بذلوها ، والإنجازات التى حققوها ، والعقبات التى اعترضتهم ، وأساليب مواجهتهم لها ، كل ذلك كفيل- إذا ما أحسن توجيهه وتقديمه للنشء- أن يخلق لدى هذا النشء الشعور والإحساس بضرورة المشاركة الفعالة فى المجتمع ، ومواجهة المشكلات ، والسعي لتحقيق أهداف الوطن ، كذلك عن طريق دراسة تاريخ الحضارة الفرعونية ، وأحداث ووقائع الحروب والثورات ، هذا إلى جانب توجيه المتعلم وتشجيعه للمشاركة فى الاحتفال بالمناسبات والأعياد القومية والدينية قديمها وحديثها ، ومن ثم يمكن لهذه المادة تنمية روح الولاء الحقيقى فى نفوس الأبناء ( 38 : 397 ) .

 

أما بالنسبة للجغرافيا فيمكن عن طريق موضوعاتها تنمية المواطنة ؛ حيث يمكن للمتعلم من خلالها الوقوف على مظاهر الحياة الإنسانية فى وطنه ، ومدى تأثرها بالظواهر الطبيعية فى بيئته ، كذلك فهم العلاقات بين الإنسان وبيئته ، وأنواع الحرف والمهن السائدة ، وسبل الإفادة من البيئة بشكل أفضل ، هذا إلى جانب الوقوف على طبيعة العلاقات الإنسانية بين الأفراد داخل وطنه ، والعلاقات بين وطنه والبلدان الأخرى عن طريق التبادل التجاري ،  ووسائل المواصلات ، كذلك يمكن من خلال دراسة المتعلم للجغرافيا الوقوف على المعلومات المتعلقة بالأنشطة الاقتصادية فى وطنه ، ومعرفة مصادر ثروته وأهميتها ، وكيفية الاستغلال الأمثل لها ، وكذلك التعرف على طرق التبادل التجاري ، كما يمكنه الوقوف على الصعوبات التى تواجه السكان فى بيئته ، والأسباب المسئولة عن ذلك ، وسبل التغلب عليها ، ومن ثم يمكن تنمية الاتجاهات نحو العمل فى المناطق والمشروعات الجديدة ، ومن ثم تنمية   المواطنة ( 1 : 45 ) .

المصدر: عباس راغب علام (2010):فاعلية برنامج مقترح في تنمية قيم المواطنة لدى الطلبة المعلمين بشعبة الدراسات الاجتماعية بكلية التربية،مجلة الجمعية التربوية للدراسات الاجتماعية
  • Currently 46/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
14 تصويتات / 777 مشاهدة
نشرت فى 29 ديسمبر 2010 بواسطة abbasallam

ساحة النقاش

دكتور عباس راغب علام

abbasallam
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

296,858