جيوب الفقراء

 

بين فكي الماضي والحاضر 

تلوكنا اضراس الأيام 

ككسرة خبز يابسة

أفكارنا تصدر أصواتًا

 لا يسمعها غيرنا

عيوننا تروي  حكايات العمر

وحجم المسافات الضائعة 

حركاتنا تترجم أننا بخير 

هل أننا بخير حقا 

هل نشعر بالراحة التامة 

لما يدور حولنا 

كيف لنا أن لا نتألم

ومعجزة  السعادة 

سقطت من جيوب الفقراء

تلك الوجوه اصفرت من الحرمان 

حينما يمر البسطاء 

 تلفح وجوههم  الرحمة 

متكئِين على الأمل دون شكوى 

عيونهم تفيض من الدمع 

أشعر بغصة تخنقني

كيف احبس دموعي 

أن لا تنسكب ورغما عني

 تغادر عيوني اكفكفها بيدي

أحمل افكار العالم بقلبي 

كيف لي أن اقد الحزن  من دبره المعتم 

وارسم البسمة لتزهر  بكسر المسافات 

الحسرة توجع القلب 

 ياليتني أحمل عصا سحرية

  ليزهر الكون بين يدي  

بودي  ان أرى الابتسامة مرسومة

 في عيون الأطفال 

الملم شتات ذهني وهذياتي 

اجمع الفصول  شذرات نجوم  

أخرج من جعبتي أشعة ضوء تنير الأرض 

فاطمة خلف الدبيسي 

العراق / البصرة

٢٠٢٢/٧/٣

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 16 مشاهدة
نشرت فى 4 يوليو 2022 بواسطة Samarahmed1

عدد زيارات الموقع

15,801