بحوث الثروة السمكية

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

 

فوجئ الصيادون ببحيرة قارون بالفيوم، بردم منفذ مصرف الوادي الذي يصب في البحيرة بشكائر من الرمال وتحويل مياهه إلى عدد من المزارع السمكية المقامة على ضفاف البحيرة.

وقالت الدكتور نسرين عز الدين أستاذ الطفيليات بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة، ورئيس الفريق العلمي لحل أزمات بحيرة قارون، إن ردم منفذ مصرف الوادى إلى البحيرة يزيد من نسب الملوثات بها، حيث يعتبر مصرف الوادى المغذي الوحيد بالمياه الصالحة -صرف زراعي- للبحيرة في حين تصب عدد من المصارف مياه الصرف الصحي والصرف الصناعي في البحيرة، ما رفع نسبة الملوحة فيها وزاد من الملوثات العضوية بها مما تسب في ظهور الطفيل القاتل "الايزبودا" الذي تسبب في خلو البحيرة من الأسماك.

وأضافت أن الفريق العلمي بالمشاركة مع عدد من نواب محافظة الفيوم صعّدوا الأمر إلى محافظ الفيوم الذي وجه بإزالة شكائر الرمال وإعادة فتح منفذ مصرف الوادي على البحيرة، مشيرة إلى أن هيئة الثروة السمكية في غفلة من الأمر ولا تدري عنه شيئا.

إعداد زوزو

ساحة النقاش

الإدارة العامة للبحوث

Research
الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

58,145