بحوث الثروة السمكية

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

                                        

الأمراض الفطرية ((Fungal Diseases

تتعرض الأسماك في بيئتها للعديد من الفطريات المختلفة، إلا أنه في أحوال عديدة لا يوجد دليل مباشر على أن الفطر الموجود هو المسبب الرئيسي للأعراض المرضية المشاهدة. عموما فإن مجموعة الفطريات التي تصيب جلد وخياشيم  الأسماك هي أكثر المسببات الفطرية شيوعا بين أسماك المياه العذبة ومن أمثلتها فطر السابرولجينا Saprolegnia Sppوفطر البرانكيوميكوزس Spp Branchiomyces، والاكثيوفونس هوفرى hoferi Ichthyophonus وفطر الأسبرجيلس SppAspergillus . ويمكن الوقاية من الإصابة بهذه الفطريات عن طريق تحسين الظروف البيئية وضبط جودة المياه مع تحاشى تعرض الأسماك للتغير المفاجئ في درجات الحرارة. وكذلك تحاشى تعرض الأسماك للإصابات البكتيرية والطفيلية وسرعة علاجها وقاية من الإصابات الثانوية بهذه الفطريات واستخدام المضادات الفطرية المناسبة إذا لزم الأمر، مع الاهتمام بتحسين جودة العلائق المقدمة للأسماك.

١- السابروليجنيا  Saprolegnia

يسببه عفن مائي يسمى السابروليجنيا والذى يتميز بوجود خطوط طولية متفرعة  غير مقسمة وفى نهايتها حوافظ جرثومية طويلة. ويظهر المرض في درجات الحرارة المنخفضة (الشتاء) في وجود العوامل البيئية الغير مناسبة مثل زيادة الكثافة السمكية والتي تؤدى الى الافتراس والأمراض الطفيلية.

الأعراض:

ظهور نموات قطنية على السطح الخارجي للأسماك أو البيض وقد تكون بيضاء، رمادية، بنية، خضراء وذلك حسب نوع الطحالب السامة. وترى بهذه الصورة الواضحة وهى بالماء وبعد خروج الأسماك من الماء يختفى هذا الشكل وتظهر ايضا تقرحات سطحية أو عميقة حسب حالة المرض.

الوقاية والعلاج:

1- العناية أثناء خلط البيض مع الحيوانات المنوية في المفرخات لعدم تكسر جدارها ومن ثم إصابتها بهذا الفطر. ويتم استخدام الملاكيت الأخضر الخالي من الزنك كإجراء وقائي أثناء تحضين البيض (٢ جم/ لتر ماء) بطريقة الغسيل والشطف.

2- استخدام حمام مائي من الملاكيت الأخضر الخالي من الزنك ٥ أجزاء في المليون /ساعة.

3- حمام مائي من كلوريد الصوديوم بتركيز ٣٪ لمدة ٥ دقائق.

٢- فطــر Ichthyophonus:

ويسببه إكثيوفونس هوفرى والذى يتميز داخل الأسماك بشكل خلوي مستدير، كروي  سميك الجدار (يحتوى على ثلاثة طبقات) ومتعدد الأنوية. ويطلق عليه الطور الساكن. وقد سجل المرض هذا كعامل مسبب للالتهاب الحبيبي الجهازي في أسماك عديدة بالمياه العذبة والمالحة، وهو يؤدي ببطء الى نشوء المرض الذي ينتقل بصفة أساسية من خلال التغذية بمواد ملوثة مثل بقايا الأسماك غير التجارية. وهو شائع الانتشار في الأسماك الحرة وقد سجل أثناء الأوبئة المتكررة في أسماك الرنجة.

الأعراض الإكلينيكية Clinical Signs:

تشمل أعراض المرض الإكلينيكية المبكرة. فقدان الشهية وخشونة أنسجة الجلد حتى يصبح بشكل ورق السنفرة. وأخيرا يصبح السمك كسولا بطيء الحركة غامق اللون وقد يظهر أيضا على هذا السمك انتفاخ البطن وتشوهات بالعمود الفقري (تقوس  الظهر). وقد تظهر تقرحات بالجلد إلا أن الأعضاء الداخلية تتأثر بشكل أسوأ خصوصا القلب والكبد إذ تنشأ بها عقيدات (عقد صغيرة) أو أورام بيضاء لنظيرتها التي تشاهد في حالات السل.

الوقاية والعلاج:

1- التخلص من الأسماك المريضة أولا بأول.

2- يجب حجز الأسماك الوافدة للمزرعة قبل دخولها.

3- يجب أن يكون الغذاء خاليا من فطر الإكثيوفونس ولا يلقى بقطع من الأسماك المصابة في المياه.

4- تجفيف وسحب المياه من المزرعة وتطهيرها بوضع الجير الحى طن/ فدان مع تعريضها لضوء الشمس المباشر لمدة أسبوعين ثم زرع الأرض بأي محصول زراعي ليضع أساس المكون الغذائي الطبيعي وإضافة السماد ثم إضافة الماء حتى ١٠ سم وذلك للسماح الفيتوبلانكتون (لون أخضر للمياه) ثم رفع منسوب المياه قبل دخول الأسماك.

تابع الجزء الرابع الأمراض الميكروبية

                               أعدته للنشر علي الموقع

                        د/ ليلي عبدالله 

                      مدير إدارة البحوث والدراسات الإقتصادية

المصدر: كتاب :اهم امراض الاسماك الوقاية ...العلاج -المؤلف : ابتسام عبد الغني احمد طنطاوي ص 19-20
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 27 مشاهدة

ساحة النقاش

الإدارة العامة للبحوث

Research
الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

57,873