بحوث الثروة السمكية

الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية


التربة :

بعد التأكد من وجود مصدر مياه مناسب للمزرعة السمكية عند إختيار الموقع ، تأتى الخطوة التالية وهى دراسة التربة التى سيتم عليها إنشاء المزرعة السمكية .

وتشمل خواص التربة على البنود التالية :

ما يهمنا بالدرجة الأولى فى الخواص الطبيعية للتربة الصالحة للإستزراع السمكى هو قدرتها على الإحتفاظ بالمياه.

فالتربة الطينية الثقيلة قادره على الاحتفاظ بالماء فى حين أن الرملية الخفيفة غير قادره على الإحتفاظ به لسهولة مرور المياه بين جزئياتها.

مع التقدم العلمى للعلوم المرتبطة بالإستزراع السمكى فإن دراسة طبيعة التربة لا تهدف لتحديد إمكانية عمل المزرعة السمكية من عدمه . ولكن تهدف إلى تحديد أساليب معالجة هذه التربة لجعلها صالحة للإستزراع السمكى وبالتالى تحديد تكاليف هذه المعالجة ومدى ربحية المزرعة فى هذه الحالة .

تعتبر عملية معالجة التربة الرملية المفذة للمياه من العمليات السهلة سواء بالمعالجة الكيميائية أوعن طريق نقل طبة رقيقة من الطمى إليها أو بفرش أرضيتها بأنواع من المشمع الرقيق وتهدف جميع هذه المعالجات لمنع نفاذية التربة للمياة بأقل التكاليف.

الجدير باذكر أن التربة الخفيفة المنفذة للمياة تتحسن خواصها بإستمرار الإستزراع السمكى لها.نظرا لكون مخلفات الأسماك والكائنات الحية الدقيقة الموجودة بالأحواض السمكية تؤدى مع الوقت لتحسين خواص التربة الطبيعية.

الأسماك وعلاقتها بنوع التربة :

من الظواهرالملفتة للنظرفى الطبيعة إختلاف نوعية الأسماك فى البحاربإختلاف نوع تربةالقاع.

فى البحر الأبيض نجد التربة الطينية فى جانبه الشرقى بتأثير ترسبات الطمى من نهر النيل، فى حين أن الجزء الغربى يتميز بالتربة الرملية. وبناء عليه يمكن التمييز بين أنواع الأسماك التى تم صيدها من الشرق عن الأنواع التى تعيش فى الغرب.

بالرغم من أن العلاقة ليست وطيدة بين التربة والأسماك مثلما هى بين المحاصيل النباتية والتربة ، إلا أن طبيعة التربة لها تأثير كبير على نوعية الأسماك التى توجد بمياهها.

فالتربة المحتوية على نسبة من الطمى تكون صالحة لأسماك العائلة البورية نظرا لطبيعة تغذيتها على الكائنات الدقيقة والمادة العضوية فى الطبقة السطحية من التربة، فى حين أنها غير مناسبة لتربية الجمبرى والتربة المحتوية على الصدفيات تعتبر مناسبة لأسماك الدنيس حيث أن الأصداف هى الغذاء المفضل لها.

الخواص الكميائية للتربة :

ترجع أهمية الخواص الكيميائية لتربة المزرعة السمكية لإرتباطها الوثيق بالخواص الكيميائية للمياه داخل الأحواض السمكية من ناحية أو إرتباطها بغذاء الأسماك من ناحية أخرى.

فالعلاقة التبادلية بين المياه والتربة تؤثر على البيئة المائية التى تعيش فيها الأسماك، فإذا كانت التربة على سبيل المثال فإن المياه تصير أيضا حمضية.

إن الأملاح والمعادن الموجودة فى التربة والقابلة للذوبان فى المياه لها تأثير إيجابى أو سلبى على نوعية المياه داخل الأخواض السمكية.

فقد تكون نوعية المياه مناسبة للإستزراع السمكى ولكن بعد دخول المياه للأحواض الترابية تتغير مواصفاتها وتتحول الى مياه مهلكة للأسماك فتفشل المزرعة السمكية.

ومن الناحية الغذائية فإن إحتواء التربة على العناصر المغذية مثل الكالسيوم والمغنسيوم والمعادن الإخرى، يمكن أن يكون لها تأثير إيجابى على الأسماك سواء بطريق مباشر أو غير مباشر.

ومن دراسة الخواص الكيميائية للتربة يمكن تحديد نوعية التسميد المناسب لها، فالتربة الكلسية لا تسمد بالأسمدة الفوسفاتية وذلك لتأثير التربة على المياه التى تصبح بدورها مياه كلسية، وعند إضافة الفوسفات بكميات كبيرة الى المياه، تتكون فوسفات الكالسيوم عديمة الذوبان فى المياه.

لخواص التربة الطبيعية تأثير كبير على خواصها الكيميائية ويمكن بيان ذلك بدور الطمى فى التفاعلات الكيميائية التى تؤدى لزيادة خصوبة التربة وبالتالى زيادة خصوبة المياه.

فالطمى يتكون من حبيبات التربة بالإضافة لمواد عضوية على درجات مختلفة من التحلل مثل نفايات العوالق النباتية والطحالب والعوالق الحيوانية، الحشرات، اللافقاريات والأسماك... حتى تتكسر هذه النفايات بالتأثير الميكانيكى والبيولوجى إلى جزيئات صغيرة الحجم، تعيش على سطحها كميات هائلة من البكتريا التىتعمل على تثبيت النتروجين الذائب من المياه وتستخدمه فى تكوين غذائها البروتينى.

تخزن البكتريا البروتين فى أجسامها، وحيث أن هذه البكتريا هى الغذاء المفضل للكثير من الكائنات الحية فى البيئة المائية مثل الديدان والرخويات ويرقات الحشرات التى تتغذى عليها الأسماك بدورها فتستفيد من هذا الغذاء البروتينى الطبيعى.

كما أن أسماك العائلة البورية تعتمد على البكتريا كمصدر أساسى للبروتين الحيوانى فى غذائها.

يحتوى الطمى على مادة غروية تسمى "الغرين" وهى عبارة عن جزئيات عضوية مختزلة كميائيا مثل جزئيات الأحماض الأمنية ، الدهنية ، السكرية، النترات، النتريت والفيتامينات بإلاضافة إلى " الدبال" وهو مادة عضوية متحللة، تتميز بالتعادل الكميائى ، أو التردد ما بين الحمضى الضعيف والقاعدى الضعيف نظرا لقدرتها على الإمساك بجزئيات الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم التى تنطلق فى حالة تبادل القواعد.

من خواص الدبال قدرته على الذوبان فى المياه، حيث يتحد مع الأحماض ، وينتج عن هذا الإتحاد روابط عضوية سهلة التفكك. كما يتميز بقدرة عالية على إمتصاص الفوسفور.

عند دخول المياه للأحواض الترابية المحتوية على الدبال يؤدى ذلك لتنشيط البكتريا التى تعمل على تحليل المواد العضوية مستخدمة فى ذلك الأكسجين الذائب.

عند نفاذ الأكسجين من طبقة القاع ، يتم إختزال المواد النتروجينية إلى أمونيا وميثان، كما يختزل الحديديك إلى حديدوز ويؤدى ذلك لزيادة قاعدية التربة " إرتفاع الرقم الهيدروجينى".

يقوم الماء بعد ذلك بإمداد الطمى بالأكسجين الذائب ن فيساعد الأكسجين على أكسدة الطبقة السطحية من التربة، فتتأكسد الأمونيا إلى نترات والحديدوز الى حديديك.وهو ما يحول هذه الطبقة إلى حمضية " إنخفاض الرقم الهيدروجينى" حيث يساعد على إتحاد هيدروكسيدات الحديديك مع المواد العضوية المحللة فتتكون طبقة جديدة من الطمى الذى يتميز بقدرة عالية على الإمتصاص سواء للشق القاعدى أو الحامضى ، وهو ما يساعد تحسين خواص التربة ويزيد من خصوبتها.

مما سبق يتضح مدى العلاقة بين التربة وبين المياه ومدى تأثير ذلك على غذاء الكائنات الحية الموجودة بالبيئة المائية وهو ما يخدم فى النهاية الأسماك المرباه فى الأحواض الترابية بشرط توفر المادة العضوية فى التربة، والتى يمكن زيادتها بالأسمدة العضوية مثل روث البهائم وزرق الطيور.

طوبغرافيا التربة :

يقصد بالطوبغرافيا شكل سطح الأرض من حيث المرتفعات والمنخفضات والميول وإتجاهاتها.يهتم علم الإستزراع السمكى بطوبغرافيا التربة لعلاقتها بتوفير نفقات إنشاء المزرعة السمكية وتحديد شكل الأحواض ونظام الرى والصرف بها.

المزرعة السمكية المثالية هى التى يتم ريها وصرف المياه الزائدة منها دون إستخدام الميكنة .

لكى يتحقق ذلك يتم إختيار الميول التى تحقق دخول المياه للأحواض "بالراحة" وصرف المياه من الأحواض إلى المصارف بالجاذبية الأرضية.

وتعتبر التربة المستوية ذات الميول 1% فى إتجاه الصرف أفضل أنواع الأراضى من حيث تكلفة إنشاء الأحواض الترابية حيث تسمح بتصفية مياه الأحواض تماما.

 

                                أعدته للنشر علي الموقع

                                     د/ليلى عبدالله 

                      مدير ادارة البحوث والدراسات الاقتصادية

 

المصدر: كتاب الاستزراع السمكى -الأساسيات وادارة المزرعة - د/ عبد البارى محمد محمود
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 143 مشاهدة

ساحة النقاش

الإدارة العامة للبحوث

Research
الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

66,230