أكد الدكتور جمال جمعة رئيس قطاع حماية الطبيعة بوزارة البيئة ، والمسئول عن المحميات الطبيعية على مستوى الجمهورية ، أنه جارٍ تطوير متحف وادي الحيتان العالمي وموافقة مجلس الوزراء على تطوير الغابة المتحجرة، مشيرًا إلى الصيد الجائر من أهم المشاكل التي تعاني منها البحيرات المصرية وعلى رأسهم المنزلة والبردويل، وكشف جمعة في حواره مع " البوابة نيوز" عن مشاركة الداخلية والدفاع مع وزارة البيئة لحماية المحميات.. 

وإلى نص الحوار:

* بداية.. ما هي المشاكل التي تواجه المحميات الطبيعية؟

- إن المحميات بجمهورية مصر العربية تعاني بالفعل من عدة مشاكل ، وأن سياسة وزارة البيئة تحمل على عاتقها الوضوح والصراحة والشفافية ، فإننا نسمح باستخدام ثروات المحميات الطبيعية بطريقة سليمة وحكيمة وطبيعية ومستدامة، ولا نسمح بمخالفة القانون ، وأثناء الهجرة العالمية للطيور يقوم العديد من المواطنين والسياح ، باصطياد الطيور أكثر من الكوته المسموح بها لاصطيادهم ، حيث تأتي الطيور في شهري سبتمبر وأكتوبر بموسم الخريف ، وقد صدر قرار وزاري يتضمن بما نسمح باصطياده من الطيور، وبما لا نسمح به أثناء موسم الهجرة، فإن الطيور المهددة بالانقراض كالنسور لا نسمح باصطيادها نهائيا، ويوجد طيور أخرى مثل السمان نسمح باصطيادها، ولكن وفقا لشروط معينة ، كوضع الشباك طبقا للأماكن التي تحددها البيئة لهم، ووضع مسافات بين الشباك ، وان تبعد الشباك عن البحر بمسافة معينة وكذلك تكون بارتفاع معين.

* لماذا يحذر قطاع حماية الطبيعة مواطني سيناء من الصيد؟

- إن المواطنين الموجودين بسيناء بصفة عامة، والموجودين بمنطقة العريش وشمال سيناء بصفة خاصة نناشدهم دائمًا بأن يلتزموا بالقرارات الوزارية ، والقوانين المنظمة لاصطياد الطيور أثناء موسم الهجرة ، ويوجد بمنطقتي العريش وشمال سيناء، العديد من الصيادين الذين يقومون باصطياد أسماك القرش الصغيرة عن طريق الخطأ ، وهنا نناشد الصيادين بضرورة إطلاق سراحها ، وارجاعها إلى بيئتها الطبيعية ، لعدم حدوث خلل بالتوازن الطبيعي للبيئة.

* ما هي الإجراءات القانونية التي تتخذها البيئة مع حوادث التلوث البترولى في المحميات البحرية؟

- أنا أؤكد بأن وزارة البيئة تتخذ كل الإجراءات القا نونية ضد الشركات المتسببة للتلوث، وأن البيئة تجري معادلة بيئية للبيئة البحرية التي وقع بها التلوث، ولكن مهما، تم صرف مبالغ من التعويضات فإن إرجاع البيئة الطبيعية إلى وضعها السابق فقد يتجواز العشر سنوات، حيث أن كل شيء بمقدار، وأن " الله" سبحانه وتعالي، خلق كل شيء بمنظومة معينة، سواء أن كانت تلك المنطومة برية أي تحمل أعشابًا برية وغيرها من المكونات الطبيعية أو منظومة بحرية تحمل أعشابًا مرجانية أو أسماكًا بحرية؟

* ما هي الإجراءات التي تتخذها الوزارة للتصدى للمخالفين؟

- لا تستطع إدارة المحميات الطبيعية ووزارة البيئة بصفة عامة أن تعمل بمفردها للتصدي للمخالفات التي تقع بالمحميات البرية والبحرية على مستوى الجمهورية، ولابد من وجود تعاون وتنسيق مستمر ومتصل مع كل الجهات المعنية بالأمر، حيث تتواجد وزارة الداخلية ممثله في شرطة المسطحات المائية بصفة مستمرة مع وزارة البيئة للتصدي للمخالفات التي تجري بالمحميات البحرية، ونتشارك كذلك مع هيئة تنمية الثروة السمكية ، والهيئة العامة لتنشيط السياحة، والمعاهد البحثية والجامعات مع وزارة للبيئة للوقوف أمام التعديات.. هذا إضافة إلى التسيق التام الذي يتم مع وزارة الدفاع.

* ما هي سياسة البيئة للاستثمار في المحميات الطبيعية؟

- إن المحميات البرية والبحرية والجيولوجية تتواجد بالفعل في مناطق مختلفة ويعمل مراقبي وباحثى المحميات على تحقيق الإدارة المتكاملة وهذا يعنى بأن نحافظ على كل الثروات الطبيعية التي تحتكم عليها تاك المحميات ونحرص جاهدين على حماية النباتات والحيوانات وكل ماتتحكم عليه امحمية الطبيعية، وفي ذات الوقت نستثمر هذه الثروات بطريقة مستدامة للتجيتل الحالية القادمة بحيث نستطيع الاستفادة من هذه الثروات وهذه الكنوز ومن الحياه البريه بصفه عامة التي وهبها "الله" سبحانه وتعالى.

* هل التلوث الموجود ببحيرة قارون بالفيوم مؤثرا فعلا على الثروة السمكية بالبحيرة؟

- نعم، إن التلوث الموجود ببحيرة قارون يحدث تأثيرًا سلبيًا على الأسماك ببحيرة قارون بالفيوم، لذلك يوجد بروتوكول تعاون مع محافظة الفيوم وهيئة تنمية الثروة السمكية من أجل القضاء على هذا التلوث، وتسعى إدارة البيئة بعمل تعاون بينهم بطريقة تنظيمية، بمعني معرفة المصادر الأساسية لتلوث البحيرة وتتشارك المحافظة مع البيئة وهيئة تنمية الثروة السمكية ومحافظة الفيوم لحلها.

* ماذا عن تعاون وزارة البيئة مع محافظة الفيوم بخصوص استكمال تطوير متحف وادى الحيتان؟

- تتعاون وزارة البيئة مع محافظة الفيوم بقطاع السياحة البيئية، حيث يوجد تعاون وتنسيق كبير مع محافظ الفيوم، بخصوص متحف الحيتان، الذي تم افتتاحه مؤخرا، وهو من المتاحف العالمية التي تحمل التراث الطبيعي، وأن وزارة البيئة أعدت خطة لتطوير متحف وادي الحيتان.

* ماذا عن الحقيبة الاقتصادية التي أعدتها وزارة البيئة لإدارة المحميات الطبيعية بالبلاد؟

قامت وزارة البيئة بعمل حقيبة اقتصادية لإدارة المحميات الطبيعية بالبلاد، حيث سيتم إدارة المحميات من قبل بعض المستثمرين الذين يعلمون جيدا مقدار التراث الطبيعي وأهمية الحفاظ على المحميات ، ويديرونها بطريقة اقتصادية رشيدة، حيث من الضروري التعاون مع القطاع الخاص لإحداث التنمية وفقا للضوابط والاشتراطات البيئية التي تلزمها البيئة عليهم.

 

أعدته للنشر / أسماء سمير 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 64 مشاهدة

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة لرئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (دكتوره/ أمانى إسماعيل) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

411,936