شهد مقر رئاسة الجمهورية اليوم الأحد ، بالاتحادية نشاطا مكثفا للرئيس عبد الفتاح السيسى ، الذي التقى نائب وزير خارجية اليابان ، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، إضافة إلى السفير الياباني بالقاهرة ، كما اجتمع بالفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس.

صرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن نائب وزير خارجية اليابان نقل رسالة من رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى الرئيس بشأن قمة "التيكاد" القادمة في نيروبي .

كما أشاد المسئول الياباني بالزيارة الناجحة التي قام بها الرئيس لطوكيو في نهاية شهر فبراير الماضي، وما ساهمت به تلك الزيارة في إعطاء قوة دفع جديدة للعلاقات الممتدة بين البلدين، مثنيًا على الكلمة التي ألقاها الرئيس في البرلمان الياباني. 

كما أعرب نائب وزير الخارجية الياباني، حرص بلاده على متابعة تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال تلك الزيارة بما يساهم في تعزيز التعاون مع مصر في جميع المجالات، مشيرًا إلى ما تمثله مصر من شريك اقتصادي مهم لليابان في أفريقيا باعتبارها دولة كبري بالقارة، فضلًا عن عمل نحو 50 شركة يابانية في مصر.

وأضاف المُتحدث الرسمي أن الرئيس طلب نقل تحياته وتقديره إلى رئيس الوزراء الياباني، مؤكدًا حرص مصر على تطوير علاقاتها المتميزة باليابان وتعزيز التعاون المشترك معها في مختلف المجالات، لاسيما في مجالات الاقتصاد والاستثمار والتعليم. 

كما أشاد بالشخصية اليابانية وما تتميز به من قيم سامية وجدية في العمل، مشيرًا إلى نجاح اليابان في تحقيق تقدم كبير على كافة الأصعدة جعل منها نموذجًا رائدًا يحتذى به باعتبارها قوة اقتصادية كبري ودولة ذات حضارة عريقة.

كما أكد الرئيس ما تتمتع به الشركات اليابانية في مصر من سمعة طيبة، مشيدًا بمساهمة اليابان في تنفيذ عدد من المشروعات التنموية بمصر في مجالات البنية التحتية وإنتاج الطاقة الكهربائية والتعليم، فضلا عن الدعم الياباني المتواصل لمشروع بناء المتحف المصري الكبير الذي يُعد رمزًا للتعاون بين البناء بين البلدين.

وذكر السفير علاء يوسف أن اللقاء تناول عددًا من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية بين البلدين تضمنت متابعة تنفيذ المشروعات التي تم الاتفاق عليها بين الجانبين في الفترة الأخيرة، فضلًا عن سُبل زيادة أعداد السائحين اليابانيين إلى مصر. 

كما تم الاتفاق على تكثيف التشاور والتنسيق بين الدولتين في المنظمات والمحافل الدولية، لاسيما في ضوء تمتع حاليًا البلدين بالعضوية غير الدائمة لمجلس الأمن.

أما فيما يتعلق باجتماع الرئيس السيسى بالفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ، فصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الفريق مميش استعرض خلال الاجتماع الموقف التنفيذي لأعمال التكريك بمشروع ميناء شرق بورسعيد، في إطار خطة تطوير الميناء وزيادة قدرته التنافسية على الصعيد العالمي.

وعرض رئيس هيئة قناة السويس لتطورات إنشاء كوبري الرَسْوَة العائم للربط بين مدينتي بورفؤاد وبورسعيد بطول إجمالي يصل إلى 477 متر تقريبًا، منوهًا إلى أن الكوبري قابل للفتح على جانبي القناة بما يسمح بمرور قوافل السفن بانسيابية تامة، كما سيساهم الكوبري في إيجاد حل مناسب لمشكلة الكثافة المرورية من وإلى مدينتيّ بور سعيد وبورفؤاد ، خدمةً لشعب محافظة بورسعيد وتيسيرًا لحركة تنقلاتهم ، فضلًا عن استيعاب الزيادة المتوقعة في حركة الشاحنات من وإلى ميناء شرق التفريعة بعد البدء في مشروع تنمية تلك المنطقة.

كما استعرض الفريق مميش خلال الاجتماع مشروع الاستزراع السمكي لهيئة قناة السويس والذي يشمل 3828 حوضًا سمكيًا بخدماتهم، كما سيضم وحدة بيطرية ومعامل تحاليل وأبحاث ومركزًا لتدريب العاملين بالمشروع، ومصنعًا لإنتاج أعلاف الأسماك، وآخر للفرز والتعبئة والتغليف.

وأوضح الفريق مميش أن المرحلة الأولى للمشروع والتي تضم 586 حوضًا سيتم افتتاحها في أكتوبر القادم.

وعرض رئيس هيئة قناة السويس لتطورات الموقف التنفيذي لتوجيهات الرئيس ببناء 50 سفينة صيد لتوزيعها على شباب الصيادين من أجل توفير فرص العمل للشباب ودعم الاقتصاد القومي، وتم بيع 12 سفينة صيد من قِبل شركة قناة السويس للاستثمار، وهي إحدى الشركات التابعة للهيئة، إلى شباب الصيادين، بتمويل من بنك الاستثمار العربي، علمًا بأنه تم بناء تلك السفن محليًا بواسطة شركة الأعمال الهندسية البورسعيدية، وهي أيضًا شركة تابعة لهيئة قناة السويس، كما تم بيعها بأقل من تكلفة بنائها تنفيذًا لتوجيهات السيد الرئيس بالتيسير على شباب الصيادين.

كما تناول الاجتماع الجهود الجارية لتجهيز الأراضي اللازمة لإنشاء ترسانة الأدبية بمحافظة السويس، وقامت الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر بالتنسيق مع المركز الوطني لاستخدامات أراضي الدولة بحصر الإشغالات وتقييمها ماليًا، بينما تدرس هيئة قناة السويس الحلول المقترحة لإخلاء المنطقة، فضلًا عن السُبل المتاحة لإعداد دراسات الجدوى الفنية والمالية للمشروع.

وعرض رئيس هيئة قناة السويس لسير العمل في هيئة قناة السويس وجهود التطوير التي تهدف إلى الارتقاء بأدائها، وسبق أن أعلنت الهيئة عام 2016 عامًا لتطوير الشركات التابعة لها، وتم وضع خطة شاملة لدراسة أوضاع تلك الشركات بهدف تطويرها من حيث المعدات والآلات وتدريب العاملين بها، فضلًا عن تحديث السياسات التسويقية لها، وبحث إنشاء شركات وترسانات بحرية مشتركة مع الشركات العالمية المتخصصة، بما يساهم في زيادة معدلات أرباحها والحفاظ على دورها في التنمية المجتمعية.

وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس أشاد بالجهود التي تبذلها هيئة قناة السويس سواء على صعيد التطوير المؤسسي أو توسيع نشاطات الهيئة.

وأكد الرئيس أهمية مواصلة هذه الجهود والاستمرار في عملية تطوير هيئة قناة السويس بما يعظم القيمة المضافة للقناة، فضلًا عن زيادة مساهمتها في حركة الملاحة البحرية.


أعدته للنشر / أسماء سمير 

المصدر: http://www.elbalad.news/
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 26 مشاهدة

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

403,197