باحثو البيئة بجهاز محميات البحر الأحمر، بالاشتراك مع عدد من أساتذة معهد علوم البحار بالغردقة وكلية علوم الأزهر، بدأوا تنفيد مشروع بيئى لإعادة تأهيل عدد من مناطق الشعاب المرجانية المدمرة بالغردقة، من خلال وضع  نماذج  وهياكل أسمنتية  على أشكال  دائرية  مختلفة،  تزن ما بين 60 و70 كيلو جراماً، وبها فتحات تسمح بدخول التيارات المائية تم تجهيزها  من باحثى المحميات  لاستزراع الشعاب المرجانية الجديدة، بهدف تخفيف الضغط عن مناطق الشعاب المرجانية القديمة، وتأهيل وإحياء المناطق التى تم تدميرها من جانب الآلاف من السائحين هواة الغطس والصيد الجائر.  المشروع  يشمل 3 مناطق بحرية هى: أبوصدف، شمال الغردقة، وشعاب الفانوس، بالقرب من جزيرة أبومنقار، وخليج مكادى، شمال سفاجا.

يتضمن المشروع عملية رصد شهرى  لمناطق الاستزراع لمعرفة التغيرات البيئية بالنماذج والمستعمرات المرجانية التى تلتحم بها، ويتم تسجيل التغيرات البيئية، فالشعاب المرجانية اللينة تبدأ فى الالتصاق بأشكال الشعاب المرجانية الصناعية، تليها الشعاب الصلبة، ثم الكائنات البحرية، مثل القشريات والمحاريات والأسماك، ومن المقرر أن تكون مناطق استزراع الشعاب المرجانية الجديدة جاهزة لاستقبال هواة الغطس من السائحين بعد عام من بداية المشروع.

أعدته للنشر/ دالياعمر

المصدر: المصرى اليوم
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 178 مشاهدة
نشرت فى 29 إبريل 2013 بواسطة PRelations

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

398,994