كوبرى أسوان المعلق

أفكار جديدة يعاد طرحها ودراستها من خلال الاجتماعات العديدة التى تعقد من أجل إزالة شبح الركود السياحى فى أسوان وأبوسمبل، من بينها الاستثمار الجيد للظاهرة الفلكية التى تنفرد بها أبوسمبل، وهى ظاهرة تعامد الشمس على معبد رمسيس وكذلك طرح برنامج لزيارة معابد النوبة الجديدة. كلها أفكار تطرح نفسها وسط تحركات جادة تشهدها المحافظة لتحسين الخدمات وافتتاح المشروعات الجاذبة للسياحة.
فقد وافق صندوق السياحة برئاسة الدكتور منير فخرى عبدالنور وزير السياحة على اعتماده خمسة ملايين جنيه لاستكمال أعمال تطوير مشروع كورنيش النيل الجديد بمحافظة أسوان وذلك من إجمالى 15 مليون جنيه تم اعتمادها من موازنة الصندوق وهيئة التنمية السياحية خصصت للمشروعات السياحية الجديدة، وصرح محافظ أسوان مصطفى السيد بأنه يجرى رصف الحارة الغربية لطريق الكورنيش الجديد بطول 8 كم فى المسافة من موقف الأقاليم وحتى كوبرى أسوان الملجم. بجانب تنفيذ الحوائط الساندة بطول 25 كم فى المناطق غير المخصصة لإنشاء مراس جديدة بها حيث إن هناك مسافة 6 كم تم تخصيصها لإنشاء 56 مرسى سياحيا جديدا شاملة الخدمات والمرافق باستثمارات تصل لأكثر من 180 مليون جنيه لافتا إلى أن صندوق السياحة اعتمد أيضاً 200 ألف جنيه لإنشاء بوابة حضارية بمدخل شارع السوق السياحى من ناحية كورنيش النيل تشمل ساحة انتظار للحافلات السياحية والحنطور من أجل تحقيق سيولة الحركة السياحية فى أحد أهم المعالم السياحية للمحافظة التى تضم نحو 300 بازار سياحى يشكلون معرضا مفتوحا للتراث والمنتجات البيئية والمشغولات اليدوية الأسوانية.
وأضاف محافظ أسوان أن وزير السياحة قام بتكليف رئيس هيئة التنمية السياحية لدراسة تنفيذ مشروع تركيب كاميرات مراقبة أمنية داخل السوق السياحية لتحقيق السيطرة الأمنية الكاملة ولتوفير المناخ الآمن للأفواج السياحية. وفى السياق ذاته أكد محافظ أسوان صحة الإجراءات التى اتخذتها المحافظة بدءا من عام 2005 لإنشاء المراسى السياحية الجديدة خاصة أن التراخيص التى صدرت بهذا الشأن ما هى إلا بمثابة موافقة مبدئية فقط بعد صدور الموافقة النهائية من الجهة صاحبة الولاية على أراضى طرح النهر التى تقام عليها مشروعات المراسى وهى الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية التابعة لوزارة الزراعة التى لها حق التصرف فيها طبقا لأحكام القانون رقم 7 لسنة 1991 مشيراً إلى أن وزارة الموارد المائية والرى هى الجهة صاحبة إصدار ترخيص إقامة المراسى السياحية طبقا لأحكام القانون رقم 12 لسنة 1984 بشأن الرى والصرف فى حين أن هيئة التنمية الزراعية قامت بحصر الأراضى المزمع إقامة المراسى عليها على خرائط مساحية وأخطرت اللجنة العليا لتثمين أراضى الدولة برئاسة وزير الزراعة فى إطار سياسة الوزارة لحماية المال العام، خاصة أنه تم منح هذه المراسى السياحية للمستثمرين بنظام حق الانتفاع لمدة 25 عاما تؤل بعد ذلك بما عليها من منشآت للدولة. وفى اجتماع للجنة المرشدين السياحيين الفرعية بأسوان مع وزير السياحة والمحافظ، طالب المرشدون بإقامة مهرجانات سياحية خاصة بمحافظة أسوان مع وضع أسوان على خريطة التسويق السياحى لمصر فى الخارج مع تشجيع رحلات الطيران العارض من مختلف المدن الأوروبية لمطارى أسوان وأبوسمبل، كما طالبوا بتسويق ظاهرة تعامد الشمس بمعبد الملك رمسيس بأبوسمبل وإسنادها إلى إحدى الوكالات الإعلامية العالمية باعتبارها ظاهرة فلكية مبهرة لا توجد فى أى مكان آخر فى العالم بالإضافة إلى استغلال المسطح المائى الهائل فى بحيرة السد العالى وتشجيع سياحة صيد الأسماك والانزلاق على الماء والإبحار بالمراكب الشراعية فضلا عن سياحة السفارى ومهرجانات الهجن والسياحة العلاجية.

اعدته للنشر : م/ ناديه حمد

المصدر: جريدة الاهرام
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 110 مشاهدة
نشرت فى 7 يونيو 2012 بواسطة PRelations

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

370,404