<!--<!--<!--

1- مرض السابرولجنيا:

يتسبب هذا المرض الفطرى بعفن مائى يسمى السابروجنيا saprolegnia sp  والذى يتميز بوجود خيوط طويلة متفرعة غير مقسمة فى نهايتها حوافظ جرثومية اسطوانية طويلة . يعد هذا المرض واحدا من الامراض الخطيرة حيث يصيب السطح الخارجى للجسم فى اسماك المياة العذبة او الشروب وخاصا اسماك البلطىالمبروك - القراميط - البورى المستزرعة بالاضافة الى انة يصيب الاسماك النافقة والبيض النافق فى المفرخات حيث ينتقل بدورة الى الاسماك الحية والبيض السليم المجاور ويفرز الانزيمات الهاضمة التى تدمر الخلايا.

ويظهر المرض فى الشتاء وفى وجود بعض العوامل البيئية مثل زيادة الكثافة السمكية والتى تؤدى الى ظاهرة الافتراس , والامراض الطفيلية الخارجية وكلاهما يساعد على تهتك جلد الاسماك ممايفتح الباب تماما لدخول فطر السابروجنيا saprolegnia sp ثم من بعدة ظهور العدوى الثانوية مثل بعض انواع من البيكتريا الممرضة والاصابة الشديدة تؤدى الى اختناق الاسماك واضطرابات فى عملية التنظيم الاسموزى .

علامات المرض :-

ظهور نموات قطنية او صوفية الشكل على السطح الخارجى للاسماك او البيض وقد تكون بيضاء ,رومادية,بنية، خضراء وذلك حسب نوع الطحالب السامة الموجودة والبيكتريا وترى بهذة الصورة الواضحة وهى فى داخل الماء بعد خروج الاسماك من الماء يختفى هذا الشكل وتظهر على هيئة كتل مخاطية لزجة ملونة وموزعة حسب مكان وجود الاصابة باتلاضافة الى وجود تقرحات سطحية او عميقة وهى محاطة بحواف حمراء وعند محاولة ازالتها تترك ندب غائرة تصل حتى العضلات مع تأكل الخياشيم , حركات عصبية , تنفسية , عدم الاستجابة للمؤثرات الخارجية

الوقاية والعلاج:-

-          تصحيح القصور فى رعاية الاسماك

-          العناية اثناء خلط البيض مع الحيوانات المنوية فى المفرخات لعدم تكسر جدارها واصابتها بهذا الفطر واستخدام المالاكيت الاخضر الخالى من الزنك كإجراء وقائى أثناء تحضين البيض ( 2 جرام لكل 4 لتر ماء) بطريقة الغسيل والشطف

-          استخدام حمام مائى من الملاكيت الاخضر الخالى من الزنك 5 جزء فى المليون لكل ساعة

-          حمام مائى من محلول كلوريد الصوديوم بتركيز 3% لمدة 5 دقائق

-          حمام مائى من محلول برمنجنات البوتاسيوم المحضرة حديثا 10 جزء فى المليون لكل 15 دقيقة

2- مرض الارجوحة Ichthyophonosis

يسمى الفطر المسبب الاكثيوفونس هوفرى  والذى يتميز داخل الاسماك بشكل خلوى مستدير كروى سميك الجدار(يحتوى على 3طبقات ) ومتعدد الادوية يصيب هذا النوع من الفطريات اسماك المياة المالحة , العذبة والشروب بالاضافة الى اسماك الزينة فى العضلات والاعضاء الداخلية ( القلب , الكبد, الكلى , الطحال , المناسل) وذلك فد درجات الحرارة المنخفضة (فصل الشتاء) ويدخل الطور المعدى للاسماك عن طريق الغذاء الملوث او التغذية على الاسماك المصابة والحاملة للمرض حيث يخترق الجهاز الهضمى الى الدم ثم يتمركز فى مختلف الاعضاء داخل الجسم او قد يصل الى الجلد وعندما تتحوصل فى الاعضاء تتكاثر مكونة نسيج جرانيلومى مكون من الحويصلات البيضاء. قد تصل نسبة الاصابة 100% ولكن نسبة النفوق غالبا ما تكون ضعيفة ويعتمد ذلك على العضو المصاب فمثلا : لو اصيبت الكلية الخلفية يؤدى ذلك الى احتباس البول (استسقاء) وفى حالة اصابة الامعاء يؤدى الى نقص الامتصاص والهزال وعند اصابة المخ يؤدى الى ظهور اعراض عصبية حادة أما فى حالة اصابة العضلات المحيطة بالعمود الفقرى فإن ذلك يؤدى الى تيبس وانكماش العضلات التى بدورها تدفع العمود الفقرى وتشوهة ويظهر ذلك جاليا فى الشكل الخارجى فى الاسماك التى تفقد قيمتها الاقتصادية خاصة فى اسماك الزينة . واصابة الجلد قد تؤدى الى تحببة وجفافة ويصبح خشنا مثل ورق الصنفرة وتحدث هذة الظاهرة فقط فى بعض الاسماك البحرية

العلامات المرضية والصفة التشريحية:

-          وجود خشونة فى جلد بعض انواع من الاسماك المصابة على شكل تقرحات سطحية حمراء اللون داكنة ( الصنفرة)

-          وجود عقيدات بيضاء او بنية اللون (محببة) فى الاعضاء الداخلية.

-           جحوظ العينين, الاستسقاء, تساقط القشور.

-           رفض الطعام, عدم الاتزان وهزال شديد مع تقعر البطن.

-          تشوهات فى العمود الفقارى ( تقوس المنطقة الظهرية).

الوقاية والعلاج:

-          ليس هناك علاج كيماوى ناجح لهذا المرض

-           التخلص من الاسماك المريضة اولا باول.

-           يجب حجز الاسماك الوافدة الى المزرعة قبل دخولها وفحصها جيدا.

-           عدم القاء قطع من الاسماك المصابة فى المياه.

-          تجفيف وسحب المباه من المزرعة وتطهيرها بوضع الجير الحى طن/ فدان مع تعريضها لضوء الشمس المباشر لمدةاسبوعين ثم زرع الارض باى محصول زراعى ليصنع ا ساس المكون الغذاء الطبيعى اضافة السماد, اضافة الماء حتى 10 سم وذلك للسماح بنمو الفيتوبلانكتون ( لون اخضر للمياه) ثم رفع مستوى المياه قبل دخول  الاسماك.

3- مرض تعفن الخياشيم branchiomycosis

يطلق على سبب المرض فطر الخياشيم الذى يتميز بخيوطه الطويلة المتفرعة غير المقسمة ويعيش خارج او داخل الاوعية الدموية للخيوط والاهداب الخيشومية.هذا المرض يصيب خياشيم اسماك المياه العذبة والشروب المستزرعة خاصة اسماك المبروك البالغة بالاضافة الى اسماك الزينة فى درجات الحرارة العالية من 25 الى32 درجة مئوية مع وجود كميات وفيرة من المواد العضوية فى المياه( كنتيجة لكميات التسميد والمخصبات الغير محسوبة) وبالتالى زيادة الامونيا غير المتاينة التى تؤثر على الخياشيم كعوامل ضاغطة مساعدة لحدوث المرض. كذلك زيادة نمو الطحالب وايضا العلائق الزائدة غير المحسوبة حسب وزن الاسماك بالاضافة الى الكثافة العددية الزائدة وعلى هذا يسمى بمرض سوء الادارة badmanagement diseaseويحدث هذا المرض فجاة فى المزارع السمكية مع حدوث نسبة نفوق قد تصل الى 50% فى خلال يومين ( فترة زمنية صغيرة) والنفوق ياتى كنتيجة لعدم قدرة الخياشيم على استخلاص الاكسيجين من الماء والذى يكون طبيعيا كما هو معروف فى درجات الحرارة العالية للماء اقل مايمكن

          الوقاية والعلاج:

الوقاية اهم من العلاج لهذا المرض حيث ان مسار المرض سريع( من2:4 ايام)

-          تحسين وازالة الظروف البيئية المحيطة الضاغطة، التخلص من المواد العضوية الزائدة مع زيادة منسوب المياه فى المزرعة لتخفيض درجة الحرارة وتخفيف المواد العضوية وزيادة نسبة اللاكسيجين.

-          وقف التسميد والمخصبات والامتناع عن تقديم العليقة الغذائية لان الاسماك لا تاكل فى هذه الحالة خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة

-           التخلص من الاسماك النافقة والمريضة بطريقة سليمة وصحية ( الدفن والحرق) وعدم عودتها للمياه او اجزاء منها

-           يتم سحب المياه وتجفيف المزرعة وتطهيرها باضافة الجير الحى بنسبة 50 كجم/ فدان مرة كل اسبوعين ثم يعاد ملآها بالماء.

 أعدتة للنشر على الموقع م/ نادية حمد

 

المصدر: مجلة عالم الأسماك

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

391,835