The Spider is an Architect

Scientists say that spiders are created with intricate

programs in their brain cells that enable them to build their houses in a marvelous architecture …


Scientists say that spiders are created with intricate programs in their brain cells that enable them to build their houses in a marvelous architecture. Such programs could never be made by nature or even result from evolution. Thus, there must be a supernatural power that organizes such programs. We believe that it’s Allah, the exalted who created spiders as well as all other creatures and organisms and he also guides them. Allah, the almighty says in the holy Qur’an:


“That is God, your Lord! there is no god but He, the Creator of all things: then worship ye Him: and He hath power to dispose of all affairs * No vision can grasp Him, but His grasp is over all vision: He is above all comprehension, yet is acquainted with all things.” An’am or Cattle: 6: 102-103


--------------------

By: Abduldaem Al-Kaheel

www.kaheel7.com/eng

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ويقول العلماء ان العناكب يتم إنشاؤها مع برامج معقدة في خلايا الدماغ التي تمكنهم من بناء منازلهم في الهندسة المعمارية الرائعة ...

ويقول العلماء ان العناكب يتم إنشاؤها مع برامج معقدة في خلايا الدماغ التي تمكنهم من بناء منازلهم في الهندسة المعمارية الرائعة. لا يمكن أبدا أن يتم مثل هذه البرامج بحكم طبيعتها أو حتى تنجم عن التطور. وبالتالي، يجب أن يكون هناك قوة خارقة للطبيعة الذي ينظم مثل هذه البرامج. ونحن نعتقد أنه من الله تبارك وتعالى الذي خلق العناكب وكذلك جميع المخلوقات والكائنات الحية الأخرى، وأنه أيضا يهديهم. الله، يقول تعالى في القرآن الكريم:

واضاف "هذا هو الله ربكم! لا إله إلا هو خالق كل شيء: ثم عبادة انتم له: وقال انه هاث السلطة للتخلص من جميع الشئون * لا يمكن رؤية فهم له، ولكن قبضته وهو على كل رؤية: هو فوق كل الفهم، وحتى الآن يتم تعرف على كل شيء قدير "الأنعام أو الأنعام: 6: 102-103

المصدر: أسرار الإعجاز العلمي في القرآن والسنة موسوعة علمية شاملة لأبحاث المهندس عبد الدائم الكحيل تكبير حجم الخط حجم الخط الإفتراضي تصغير حجم الخط
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 59 مشاهدة
نشرت فى 26 مايو 2013 بواسطة MuhammadAshadaw

بحث

تسجيل الدخول

مالك المعرفه

MuhammadAshadaw
موقع خاص بمكافحة اضرار المخدرات والتدخين ومقالات اسلامية وادبية وتاريخيه وعلمية »

عدد زيارات الموقع

680,545

المخدرات خطر ومواجهة

مازال تعاطي المخدرات والاتجار فيها من المشكلات الكبرى التي تجتاح العالم بصفة عامة والعالم العربي والإسلامي بصفة خاصة وتعتبر مشكلة المخدرات من أخطر المشاكل لما لها من آثار شنيعة على الفرد والأسرة والمجتمع باعتبارها آفة وخطراً يتحمل الجميع مسؤولية مكافحتها والحد من انتشارها ويجب التعاون على الجميع في مواجهتها والتصدي لها وآثارها المدمرة على الإنسانية والمجتمعات ليس على الوضع الأخلاقي والاقتصادي ولا على الأمن الاجتماعي والصحي فحسب بل لتأثيرها المباشر على عقل الإنسان فهي تفسد المزاج والتفكير في الفرد وتحدث فيه الدياثة والتعدي وغير ذلك من الفساد وتصده عن واجباته الدينية وعن ذكر الله والصلاة، وتسلب إرادته وقدراته البدنية والنفسية كعضو صالح في المجتمع فهي داخلة فيما حرم الله ورسوله بل أشد حرمة من الخمر وأخبث شراً من جهة انها تفقد العقل وتفسد الأخلاق والدين وتتلف الأموال وتخل بالأمن وتشيع الفساد وتسحق الكرامة وتقضي على القيم وتزهق جوهر الشرف، ومن الظواهر السلبية لهذا الخطر المحدق أن المتعاطي للمخدرات ينتهي غالباً بالإدمان عليها واذا سلم المدمن من الموت لقاء جرعة زائدة أو تأثير للسموم ونحوها فإن المدمن يعيش ذليلاً بائساً مصاباً بالوهن وشحوب الوجه وضمور الجسم وضعف الاعصاب وفي هذا الصدد تؤكد الفحوص الطبية لملفات المدمنين العلاجية أو المرفقة في قضايا المقبوض عليهم التلازم بين داء فيروس الوباء الكبدي الخطر وغيره من الأمراض والأوبئة الفتاكة بتعاطي المخدرات والادمان عليها.