إسلام فؤاد عبد الفتاح(العيسوى الصغير)

مفتى مصر: غاية الحياة أن نعبد الله كما أراد















القاهرة: أكد الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية أن الدين الإسلامي منهج حياة، وأنه يجب علينا أن نعي أمر ديننا حتي نحوله إلي منهج حياة، يأتى فى مقدمة ذلك حب الله تعالي وحب رسوله صلي الله عليه وسلم.

وأوضح فضيلته خلال الندوة التي عقدت أمس بجامعة طنطا، تحت عنوان (الدين الإسلامي الحنيف.. منهج حياة) ،بحسب جريدة الوفد، أن الشهيد الذي استشهد في سبيل الله يدخل الجنة، وله أحكام منها: أنه لا يصلي عليه، عند بعض المذاهب الفقهية، وأنه يدفن في ثيابه، من غير تغسيل، وأنه يشفع لنا عندربنا.

وأضاف الدكتور جمعة أن المراد من خلق الله لنا، ثلاثة أمور: العبادة والعمارة والتزكية قال الله تعالي: {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون} ، فغاية الحياة أن نعبد الله كما أراد، لا كما نريد، وذلك بجعل النبي صلي الله عليه وسلم أسوة حسنة، كما قال تعالي: {لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر}.

يذكر أن المفتي رفض عقد مؤتمر صحفي واختار بعض الأسئلة التي قدمها الطلاب لضمان عدم حدوث أزمة جديدة تتعلق بالأمور الدنيوية والسياسية بعد أزمة فتوي ضحايا الهجرة غير الشرعية وقال في رده علي أحد الأسئلة إن أغلب مقابر مصر موقوفة ويستوي في الاستفادة منها الأولاد والبنات أما إذا كانت المقابر ملكا لأحد الأشخاص فلا يجوز لغير مالكها الإرث فيها.


تاريخ التحديث :-

توقيت جرينتش :       السبت , 17 - 11 - 2007 الساعة : 7:17 صباحاً

توقيت مكة المكرمة :  السبت , 17 - 11 - 2007 الساعة : 10:17 صباحاً

  • Currently 105/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
35 تصويتات / 685 مشاهدة
نشرت فى 18 نوفمبر 2007 بواسطة MAXMAN2015

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

362,326