الأقصر عالم من السحر والخيال

سحر الماضى ودلال الحاضر

اكتشاف 6 قطع أثرية بالاقصر

يرجع تاريخها إلى عصر اخناتون

عثرخبراء الاثارالمصريين على ست قطع أثرية من الأحجار المعروفة ب "التلاتات"،وأعلن الامين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور زاهي حواس الأربعاء عن الكشف الأثرى في الأقصر جنوبي البلاد. وقال حواس

وقال حواس ان القطع الأثرية يرجع تاريخها إلى عصر اخناتون مشيرا الى انها من الحجر الجيرى ، وتضم لوحة مهمة لوجه الملكة نفرتيتى، وقد أعلن حواس عن نقل القطع الست المكتشفة إلى المعبد الاتونى بمنطقة تل العمارنة بمحافظة المنيا (حوالي 240 كيلومترا جنوب القاهرة).

جاء ذلك خلال افتتاح حواس للبوابة الشرقية لمعبد الأقصر بعد تطويرها وتحويل دخول وخروج الزوار منها كي يتمكن السائح من رؤية الواجهة الشمالية للمعبد للمرة الأولى بعد إزالة كافة العشوائيات والمباني التي كانت تحجبها.

كما أعلن حواس عن طرح الغرفة التي كان يقيم بها كارتر داخل استراحته غرب الأقصر للإقامة بها لمدة ثلاث ليال فقط في العام مقابل عشرة آلاف دولار لليلة الواحدة

للمزيد زوروا البوابة الالكترونية

www.luxoregypt.org

  • Currently 191/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
63 تصويتات / 219 مشاهدة
نشرت فى 25 ديسمبر 2009 بواسطة Luxortreasures

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

24,594