الأقصر عالم من السحر والخيال

سحر الماضى ودلال الحاضر

المقبرة اكتشفت على بعد خمسة أمتار من مقبرة توت عنخ آمون
<!-- E IIMA -->

اكتشف علماء الاثار مقبرة فرعونية أثرية في وادي الملوك بالاقصر في أول كشف أثري منذ العثور على تابوت الملك توت عنخ آمون عام 1922.

وعثر فريق من الاثريين من جامعة ممفيس الامريكية على المقبرة التي لم تكن معروفة في السابق وبها تابوت وخمس مومياوات.

ولم يتمكن الاثريون بعد من تحديد هوية أصحاب المقبرة.

لكن كبير الاثريين في مصر زاهي حواس قال "ربما كانوا من الاسرة الملكية أو النبلاء" الذين نقلوا من "قبورهم الاصلية لحمايتهم من لصوص القبور".

وقال لوكالة رويترز للانباء " لا نعلم في واقع الامر هوية الاشخاص بالداخل لكني أعتقد أنهم يبدون من الملكيين. ربما كانوا ملوكا أو ملكات أو من النبلاء".

<!-- S IIMA -->
أواني فخارية محكمة الاغلاق بأختام فرعونية - ترى ماذا تحوي؟
<!-- E IIMA -->

وقال بوب بارتريدج، من جمعية مصر الاثرية، إن القبر قد يعود للملكة نفرتيتي، التي شاركت في حكم مصر في الفترة بين 1379 و 1358 قبل الميلاد. ولم يعثر على قبرها مطلقا.

وقال بارتريدج لتلفزيون بي بي بي "ربما دفنت نفرتيتي شمال مصر في مكان يدعى أخيتاتون".

وأضاف "ويعتقد أن القبور التي كانت في الشمال، والتي ضمت الملكة نفرتيني وبعض بناتها، قد أعيدت إلى منطقة طيبة، وقد يكون وادي الملوك المكان الطبيعي لدفنهم".

يذكر أن وادي الملوك، الواقع قرب مدينة الاقصر في جنوب مصر، كان يستخدم للدفن لمدة حوالي 500 عام ابتداء من عام 1540 قبل الميلاد.

اكتشاف مفاجئ

ويعتقد أن المقبرة الجديدة تعود للاسرة الفرعونية الثامنة عشرة، وهي الاسرة الاولى في المملكة الجديدة التي حكمت البلاد بين عامي 1539 و 1292 قبل الميلاد وجعلت من طيبة، الاقصر حاليا، عاصمة لها.

وهذه هي المقبرة رقم 63 التي تكتشف منذ وضع وادي الملوك على الخريطة في القرن الثامن عشر، وقد اكتشفت على بعد خمسة أمتار فقط من مقبرة الملك توت عنخ آمون وهو ما أثار الدهشة.

<!-- S IIMA -->
لم يعرف بعد لمن يعود رفات المومياوات في المقبرة
<!-- E IIMA -->

ولم يكن الفريق الاثري يبحث عن المقبرة المكتشفة.

وقال الاثرية باتريشيا بودزورسكي، المتخصصة في الفن المصري بجامعة ممفيس لـ بي بي سي: "كان فريق التنقيب يسعى إلى العثور على قبر فرعون من الاسرة التاسعة عشر، وهو الملك أمنميسس".

وتقع المقبرة على بعد أربعة أمتار تحت سطح الارض وهي مكونة من غرفة واحدة ضمت تابوتا وأكثر من 20 حاوية فخارية كبيرة محكمة الاغلاق بأختام فرعونية.

وبدا أن الدفن تم بشكل متعجل في المقبرة الصغيرة لاسباب غير معروفة.

وقالت بودزورسكي إن الاكتشاف مثل مفاجأة خاصة وأن "الناس كانوا يقولون إن (اكتشافات) وادي الملوك قد انتهت منذ 100 عام"

للمزيد زوروا البوابة الالكترونية

www.luxoregypt.org

  • Currently 181/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
60 تصويتات / 2291 مشاهدة
نشرت فى 21 ديسمبر 2009 بواسطة Luxortreasures

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

24,727