ًحول قوله تعالى:{ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ ۚ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ۚ ذَٰلِكَ ذِكْرَىٰ لِلذَّاكِرِينَ} هود/114

*** سبب النزول: ثابت صحيح رواه البخاري ومسلم

 عن عبد الله قال : جاء رجل إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا رسول الله ، إني عالجت امرأة في أقصى المدينة ، وإني أصبت منها ما دون أن آتيها ، فأنا هذا ، فاقض في ما شئت . قال : فقال عمر : لقد سترك الله لو سترت نفسك ، فلم يرد عليه النبي - صلى الله عليه وسلم - [ شيئا ] ، فانطلق الرجل فأتبعه رجلا فدعاه ، فتلا عليه هذه الآية ، فقال رجل : يا رسول الله ، هذا له خاصة ؟ قال : " لا ، بل للناس كافة ".

#######################

*** الشبهة :يظن بعض الجهال أن الآية تدعو لفعل الفاحشة ثم يصلي.

والصواب يقال له: لو كفر واستغفر سيغفر الله له  فهل يقول:آيات التوبة تدعو الكفر؟

*** من أمن عمره إلى الصلاة التالية وضمن أن يتوب فليفعل ما يشاء من الموبقات بل الكفريات.

*** الآيات التي ذكرت كفر قوم ثم توبتهم هل يفهم منها الدعوة إلى الكفر؟

*** لماذا لم يفهم اليهود والنصارى والمشركون هذا الفهم (((الصفيق)))

مع بحثهم عن أي شيء يطعنون به في الإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم؟!

الجواب ؛لأنهم أهل فصاحة وشهدوا التنزيل ويعلمون أن ذلك صار من أجل أمور:

١_ أن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يعلم الغيب إلا بوحي.

٢_ أن الصحابة رضي الله عنهم _ على جلالة قدرهم_ غير معصومين.

٣_ بيان فضيلة الصلاة وتكفيرها للذنوب.

٤_ رحمة رب العالمين بعباده المؤمنين الصالحين إذا زلت أقدامهم في أوحال. المعاصي.

٥_ حرص الصحابة على التوبة .

٦_ نزول البيان لا يتأخر عن وقت الحاجة.

٧_ أن الولي الصالح إن فعل المعاصي ثم  تاب فإن منزلته لا تُسلب منه.

٨_بيان أن ما دون الإيلاج في الفرج لا يعتبر زنىً ولا يطبق على الواقع فيه حكم الزاني.

٩_ما دون الزنى لَمَم تكفر بالتوبة والعمل الصالح دون الصلاة.

١٠_ ستر الله للمرأة إذ لم يذكرها ولم يطالب النبي صلى الله عليه وسلم الرجل بالدلالة عليها.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 65 مشاهدة
نشرت فى 26 سبتمبر 2014 بواسطة Islamisright

ساحة النقاش

محمود داود دسوقي خطابي

Islamisright
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

90,980