<!--

<!--<!--

هل يمكن زراعة الفواكه المتساقطة الأوراق بالمناطق الاستوائية؟
زراعة فواكه المناطق المعتدلة (ذات الشتاء البارد) بكينيا
بقلم الدكتور عاطف محمد إ إبراهيم
كلية الزراعة - جامعة الإسكندرية

ترجع زراعة الفواكه المتساقطة الأوراق بكينيا إلى زمن وصول المستعمرين الأوروبيين اللذين أحضروا معهم أنواع الفاكهة التي تزرع و تستهلك بأوروبا, و لقد بذلت مجهودات كبيرة من أجل زراعة بعض الأنواع مثل التفاح ,البرقوق, الخوخ و النكتارين و الكمثرى خلال قرن من الزمان.
ولقد تم استيراد العديد من الأصناف و طرز متباينة من الأصول و التي خضعت للفحص, و على الرغم من أن المناطق المرتفعة ذات المناخ البارد الذي يضاهي ما هو سائد بالمناطق الباردة و المعتدلة,إلا أنه ظهرت عدة مشاكل تجابه زراعة تلك الفواكه في هذا النطاق البيئي, و تتمثل هذه المشاكل فيما يلي.
1. عدم توافر البرودة الكافية اللازمة لتحرير البرعم من فترة الراحة في الكثير من المناطق.
2. عدم توافر فصل برودة بالطول الكافي مما ينتج عنه نقص في الوحدات الحرارية الفعالة اللازمة لإنتاج ثمار ذات جودة عالية.
3. في بعض المواقع, تشجع الرطوبة الجوية المرتفعة على انتشار الأمراض الفطرية و البكتيرية كما يزدهر وجود الأشنات و النباتات المتطفلة.
و بالرغم من وجود مثل هذه العوائق, فقد أثبتت المشاهدات عبر السنوات, أنه في وجود القليل من المعوقات, يمكن زراعة بعض أنواع الفواكه المتساقطة و منها العنب, بنجاح في المناطق الباردة مثل المرتفعات الاستوائية بكينيا.
السكون و الظروف المناخية
من أهم العوامل الأساسية التي تؤدي نقص تطور و جودة محصول الفواكه المتساقطة النامية بالمناطق المدارية, هو النقص في فترة البرودة اللازمة لكسر راحة (سكون) البراعم, و نظراً لأن هذا هو العامل الأهم في الموضوع, لذلك لا بد مكن التطرق إلى وصف الاحتياجات المناخية في ضوء نتائج الأبحاث الحديثة.
و كما نعرف أن أهم عاملين طبيعيين يؤثران مباشرة على كسر السكون هما, الحرارة المنخفضة و الإشعاع المنخفض للضوء. بصفة عامة وجد أن عدد الساعات التي تقل فيها درجة الحرارة عن 7°م اللازمة لإنهاء دور الراحة, استخدمت كدليل عند تقسيم أنواع الفاكهة المتساقطة الأوراق, كما دلت نتائج الأبحاث الحديثة أنه حتى درجة حرارة 13°م أو أقل منها قليلاً كانت كافية لكسر دور راحة براعم الخوخ, و بالمثل يمكن التنبؤ بسلوك أشجار الفواكه المتساقطة الأخرى.
و تزداد احتياجات البرودة من فاكهة لأخرى حسب الترتيب التالي:
العنب, الخوخ, التفاح, البرقوق الياباني, الكمثرى و الكريز. و يمكن استخدام بيانات الجدول التالي كدليل لمعرفة احتياجات الأصناف على الرغم من أن أصناف نفس النوع قد تختلف بوضوح في احتياجاتها من البرودة.


احتياجات البرودة للأنواع المختلفة من الفواكه المتساقطة.

طرق التخلص من دور الراحة
1. أفضل وسيلة لتحقيق ذلك هي تربية أصناف ذات احتياجات برودة قليلة.
2. من الممكن التخلص من دور راحة البراعم, تحت ظروف المناطق الاستوائية, باستخدام بعض المعاملات الزراعية مثل إزالة الأوراق و تعطيش الأشجار, يتبع ذلك تقليم الأشجار, الرش ببعض المواد الكيميائية التي تعمل على سرعة كسر دور الراحة و الري مباشرة لتنشيط دورة نمو جديدة.
3. التخلص من الأوراق البالغة بعد الجمع يعمل على تخليق فترة راحة صناعية, و التي ستكسر مؤخرا عن طريق الرش ببعض المركبات الكيميائية, و قد تتم إزالة الأوراق باليد أو استخدام بعض المركبات الكيميائية و هذا يتوقف على حجم البستان. و هناك الكثير من هذه المواد استخدمت في هذا الغرض, إلا أنه من المفضل اختبار كل منها تحت ظروف المنطقة و كذلك اختبار مدى كفاءة كل منها, و من هذه المواد:
• مخلوط من يوريا 5٪ + كبريتات زنك 5٪.
• 3 - 4 ٪ يوريا.
• 1 ٪ نحاس مخلوب.
• 0.75٪ كلورات مغنيسيوم.
و حتى تكون المعاملات ذات كفاءة عالية, فإنه من المفضل إتباع الخطوات التالية:
1. الأسبوع الأول: تزال الأوراق إما يدوياً أو كيميائياً.
2. الأسبوع الثاني: تقلم الأشجار.
3. الأسبوع الثالث: رش الأشجار بالمركبات الكيميائية للتخلص من السكون الذي قد يطول.
التعطيش: عبارة عن منع الماء عن الأشجار في موسم الجفاف الذي يعقب جمع الثمار للإسراع أو لدفع الأشجار لدخول دور الراحة (السكون).
المركبات الكيميائية: يمكن تقليل مشكلة امتداد دور السكون باستخدام بعض المركبات الكيميائية مثل داي نيتنر - أورثوكريزول dinitro - orthocresol (DNOC) , ثيويوريا thiourea, نترات بوتاسيوم potassium nitrate (KNO3) و دورميكس hydrogen cynamide (Dormex) .
و بصفة عامة وجد أن المعاملة التي تؤدي إلى زيادة المحصول هي استخدام خليط من عدة كيماويات, خاصة ثيويوريا ( 2٪) + الزيت و KNO3 (10٪) + الزيت, ويعد توقيت الرش من أهم العوامل الحرجة للأشجار, حيث أن الأشجار لن تستجيب إذا تم الرش مبكراً في موسم السكون, في حين أن الرش المتأخر قد يضر البراعم التي خرجت من دور الراحة بالفعل أو تلك التي بدأت مرحلة التحرر.
عند الرش, من الأهمية بمكان أن تبلل جميع أجزاء المجموع الخضري للشجرة. و من أهم المعاملات الأكثر شيوعاً لكسر دور راحة البراعم بجنوب أفريقيا أنه عقب الشتاء ألدافئي ترش الأشجار بـ DNOC (0.25٪) - 6٪ مستحلب زيت معدني.
أما الدورميكس فهو منظم نمو نباتي استخدم على نطاق تجاري منذ 1984 في المناطق الاستوائية و التحت استوائية في العالم. و يمكن الدورميكس من كسر دور الراحة خلال الشتاء الذي تعوزه البرودة, كما يؤدي إلى انتظام تفتح البراعم عقب إنهاء دور الراحة مما يؤدي لزيادة المحصول, و يبدو أن الدورميكس أقل حساسية فيما يتعلق بوقت الرش و كذلك الفترات الزمنية الفاصلة بين الرشات و تحرير البراعم عن مخلوط DNOC و الزيت, و فيما يلي الجرعات المقترحة من الدورميكس لرش أشجار بعض الفواكه المتساقطة الأوراق:

الخلاصة
نقص البرودة خلال موسم السكون على مرتفعات المناطق الاستوائية ينتج عنه:
1. فترة تزهير طويلة جداً (أكثر من سبعة أسابيع).
2. انخفاض نسبة التفتح في الكثير من البراعم الجانبية.
3. نقص نسبي في عدد البراعم الزهرية على الشجرة.
4. كل هذا يؤدي إلى نقص خصوبة البراعم على الشجرة مع حصر إنتاج الثمار بنهايات الأفرخ فقط..

 

المراجع:
1 - عاطف محمد إبراهيم - 1989 - الفاكهة المتساقطة الأوراق - زراعتها, رعايتها و إنتاجها - منشأة المعارف - الإسكندرية - جمهورية مصر العربية.


2 - Atef Mohamed Ibrahim. 2013. Fruits of hot regions. Faculty of Agriculture, Pomology Department, Alexandria University. Egypt.
3 - Atef Mohamed Ibrahim. 2014. Fruits of temperate regions. Faculty of Agriculture, Pomology Department, Alexandria University. Egypt.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 578 مشاهدة
نشرت فى 14 يونيو 2015 بواسطة FruitGrowing

PROF.DR.Atef Mohamed Ibrahim

FruitGrowing
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

523,765